اليابان تصنع دمي جنسية علي هيئة "أطفال" بدعوى حمايتهم من التحرش


أثارت شركة يابانية جدلا واسعا، بعد إنتاج دمى جنسية على هيئة أطفال، بدعوى أن الحدّ من جرائم اغتصاب الأطفال جنسياً.وأرسل شين تاجاكي، مصنِّعٌ الدمى، دمي جنسي على هيئة بنات لخمس زبائن حول العالم لأكثر من عقد من الزمان، وقد نقلت عنه صحيفة "الإندبندنت" البريطانية قوله "إنه أطلق شركته بسبب انجذابه شخصيا للأطفال مع اقتناعه في نفس الوقت بضرورة حمايتهم".واعتبر أنه "يجب تقبل استحالة تغيير انجذابات الشخص الجنسية.. أنا أساعد الناس على التعبير عن غرائزهم بطريقة شرعية وأخلاقية، فالحياة لا تستحق العيش بشهوات مكبوتة".ويعتقد تاجاكي أن الدمى التي ترسل غالباً لرجال يعيشون وحدهم، تنقذ الأطفالَ من الاعتداءات الجنسية، حيث يقول: "أستقبل دائماً رسائلَ من المشترين تقول شكراً لدميتك، أستطيع الأن منع نفسي من الوقوع في جرائم، أسمع هذا دائماً من أطباء ومدرسين ومشاهير".
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البوابة نيوز
اليابان تصنع دمي جنسية علي هيئة "أطفال" بدعوى حمايتهم من التحرش,