جمعية (صناعة السيارات) البريطانية تعلن دعمها البقاء في الاتحاد الأوروبي



أعلن غالبية أعضاء جمعية صانعي وتجار السيارات البريطانية اليوم /الخميس/ دعمهم للبقاء في الاتحاد الأوروبي، مشيرين إلى أن خروج البلاد سيكون له تأثير سلبي على أعمالهم في الأجل المتوسط والقصير.
وأيد ذلك التحرك 77% من أعضاء الجمعية، بينما قال 18% إنهم غير متأكدين من عواقب الخروج ، كما عبر أعضاء الجمعية عن قلقهم من خسارة أعمالهم لصالح المنافسين في الاتحاد الأوروبي وتحويل الاستثمارات إلى دول أخرى في القارة، و هي أسباب تدفعهم نحو دعم البقاء في التكتل الأوروبي وعدم المغامرة بالخروج.
وقال رئيس شركة "فوكسهول" للسيارات، روري هارفي " نحن جزء من شركة أوروبية متكاملة ، حيث يمكننا الاستفادة من حرية حركة السلع والأشخاص، ونعتقد أن عدم البقاء في الاتحاد الأوروبي لن يكون في صالح هذه الصناعة والقطاع ككل".
من جهته رحب رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، بإعلان قطاع تصنيع السيارات دعم البقاء في الاتحاد الأوروبي قائلا "قطاع تصنيع السيارات قصة نجاح بريطانية... 77% من أعضاء هذه الصناعة وجمعية تجار وصانعي السيارات قالوا إننا أفضل حالا في الاتحاد الأوروبي بعض إصلاحه".
من جانبه، قال وزير الأعمال ساجد جافيد أن "قطاع السيارات لدينا ينمو ويزدهر ... إنه الآن الأكثر إنتاجية في أوروبا... أنباء اليوم بأن غالبية هذا القطاع يدعم البقاء في الاتحاد الأوروبي بعد إصلاحه مؤشر واضح جدا بأن التصويت على البقاء يعني التصويت على مزيد من فرص العمل والاستثمارات والنمو في الاقتصاد البريطاني ".
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البوابة نيوز
جمعية (صناعة السيارات) البريطانية تعلن دعمها البقاء في الاتحاد الأوروبي,