"سرور" في مؤتمر تطوير منظومة التعليم الفني والتدريب بشرم الشيخ: السيسي يضع التعليم الفني والتدريب المهني على رأس أولويات الدولة.. المطالبة بوضع إستراتيجية قومية تلبي احتياجات السوق


افتتح جمال سرور، وزير القوى العاملة، اليوم السبت، في مدينة شرم الشيخ، المؤتمر والمعرض الدولى الأول لتطوير منظومة التعليم الفنى والتدريب، وينظمه المركز الدولى للتعليم وجودة الخدمات، برئاسة الدكتور كمال إمام رئيس المؤتمر وخبير جودة التعليم، بحضور ممثلين عن وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي، وبمشاركة ذوى الخبرة من مصر وألمانيا وهولندا وإيطاليا وفنلندا والصين، لعرض تجاربهم وخبراتهم في هذا المجال وكيفية مواجهتهم للتحديات.
وقال "سرور" في كلمته أمام المؤتمر: إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يضع التعليم الفنى والتدريب المهنى على رأس أولويات الدولة في المرحلة الحالية، مشيرًا إلى أننا يجب علينا جميعًا الاهتمام بتوجيه الشباب وتشجيعهم على الالتحاق بالتعليم الفنى من خلال توفير فرص عمل لهم بعد التخرج ونشر الوعى بين الأسر المصرية بأهمية التعليم المهني لتحفيز أبنائهم وبناتهم على الالتحاق بالدراسة المهنية بفخر واعتزاز ورغبة تدفعهم للإبداع والتفوق.
وطالب الوزير بتغيير الصورة السلبية عن العامل الحرفى والتعليم الفنى، والتي تراكمت في أذهان شبابنا منذ الصغر، وذلك لنتمكن من التغلب على التحديات والمعوقات التي تواجه التعليم الفنى والتدريب المهني والتي من أهمها نظرة المجتمع السلبية إلى التعليم الفنى والعمل المهني، التي تمجد من التعليم الأكاديمي، وتحط من قيمة العمل اليدوى والمهنى.
وتابع أنه آن الأوان أن تلتقى كل الأيادى العاملة في مجال التعليم الفنى والتدريب المهنى، لوضع إستراتيجية قومية تلبى احتياجات سوق العمل الداخلية أو الخارجية وتمدها بالمتدربين المهرة والمدربين الأكفاء.
وشدد "سرور" على أن التعليم الفنى والتدريب المهنى الوسيلة الحاسمة والفعالة لتنمية قدرات ومهارات الأفراد والعمال، والوسيلة التي تزيد من فرص الفرد في الحصول على فرصة عمل مناسبة في المشروعات الصناعية التي تسعى الدولة إلى جذب المستثمرين لإنشائها والتي تسهم إلى حد بعيد في خفض معدلات البطالة.
وأضاف أنه من ناحية أخرى فإن التعليم الفنى والتدريب المهنى هما الآليات التي تستخدمها الدولة لرفع مستوى جودة المنتج النهائى من أجل رفع القدرة التنافسية لمصر في مواجهة الدول الأخرى.
ووجّه الوزير الشكر للمركز الدولى للتعليم وجودة الخدمات على الجهود الكبيرة التي بذلها لتنظيم هذا المؤتمر، الذي يشارك فيه نخبة من المتخصصين في التعليم الفنى والتدريب المهنى في مختلف قطاعات الدولة، مؤكدًا أن مدخلاتهم سيكون لها أكبر الأثر في التوصل إلى مجموعة من التوصيات البناءة للنهوض بالتعليم الفنى والتدريب.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البوابة نيوز