خروج مطار صنعاء من الخدمة بعد غارة للتحالف

قالت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» الرسمية إن غارة جوية نفذها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية اليوم الثلاثاء، أخرجت مطار صنعاء في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون من الخدمة مما يهدد شحنات الإغاثة إلى بلد على شفا المجاعة.

وقال التحالف الذي يقاتل حركة الحوثي في الأسبوع الماضي إنه أغلق جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية إلى اليمن لمنع ما قال إنه تدفق الأسلحة على الحوثيين من إيران.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني لوكالة سبأ إن الضربات الجوية دمرت جهاز الإرشاد الملاحي بالمطار.

كانت حركة الملاحة الجوية في مطار صنعاء مقتصرة على الرحلات التي تنقل مساعدات إنسانية من الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية.

ويسيطر الحوثيون على معظم أنحاء شمال اليمن بما في ذلك صنعاء ومطارها الدولي بينما يسيطر التحالف الذي تقوده السعودية على المجال الجوي.

وتحتاج إعادة فتح المطار إلى اتفاق بين الجانبين اللذين يتبادلان الاتهامات بالمسؤولية عن الكارثة الإنسانية في اليمن.

ودعا جيمي مكجولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن التحالف اليوم الثلاثاء، إلى فتح الموانئ البحرية اليمنية بشكل عاجل وقال إنه يخاطر بإلحاق ضرر بجهود مكافحة الكوليرا والجوع في ظل وجود سبعة ملايين شخص في «أوضاع شبيهة بالمجاعة» بالفعل.

وقال للصحفيين في جنيف عبر الهاتف من عمان إن ملايين الأرواح مهددة بسبب الحصار.

ولم يتسن الحصول على تعليق من التحالف.

التدوينة خروج مطار صنعاء من الخدمة بعد غارة للتحالف ظهرت أولاً على نون.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > نون أون لاين