سندريلا مدمنة مخدرات! حين يعيد فنانون تخيل أميرات ديزني بروح العصر

مثلت «أميرات ديزني» في الفترة الأخيرة مصدرًا للنوستالجيا والإلهام للكثيرين بما خلفها من حكايات مؤثرة ومتنوعة، ويبدو أنها تحوّلت مع الوقت إلى مصدر للإلهام كذلك للعديد من الفنانين المعاصرين، خاصةً الرسامين الذين وجدوا في تاريخ «ديزني» كنزًا ثمينًا يصلُح للابتكار من خلاله كلٍ بطريقته الخاصة.

فمثلًا في أكتوبر «تشرين الأول» الماضي، وفي معالجة معاصرة مختلفة وجريئة، قررت الفنانة الروسية «أنستازيا كوسيانوفا» أن تجعل أحدث مشاريعها الفنية يتمحور حول إعادة تصور أميرات «ديزني» اللاتي طالما كنّ جذابات، وتخيّلت كيف ستبدون إذا أصبحن بطلات لأفلام الرعب الشهيرة، وذلك من خلال تصورهن بملابس يومية عصرية أولًا؛ ثم مقارنة ذلك بملابس أخرى مخيفة ظهرت بأفلام رعب من بينهم «It»، و«Saw»، وسلسلة «A Nightmare on Elm Street» وغيرهم.

ظهرت «سنووايت» كمصاصة دماء، و«بيل» كمستذئبة، و«أورورا» بشخصية «الفزاعة»، فيما شهدنا «سندريلا» وقد تحولت إلى «زومبي»، و«إزميرالدا» وقد صارت القاتل بسلسلة أفلام «Scream». أما «روبانزل» فتحوّلت إلى إيملي بطلة فيلم «Corpse Bride»، كذلك صُوِّرت «ميريدا» كـ«تشاكي» الدمية القاتلة، وانتقلت «مولان» من خانة المحاربة الشجاعة إلى بطلة فيلم «The Ring» وهكذا.

وما إن شاركت أنستازيا تصوراتها مع متابعيها عبر صفحة «الإنستجرام» الخاص بها، والتي يتخطى عدد متابعيها 118 ألف شخص؛ حتى انهالت الإعجابات بصنيعها، وأثنى الجمهور على موهبتها، بل إن البعض تمادوا في إعجابهم مقررين الاقتداء بتلك الأفكار في الملابس التنكرية التي ينوون ارتداءها احتفالًا بعيد «الهلع».

View this post on Instagram

Halloween

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > ساسة بوست