الفيحاء الأنموذج الجديد!

من شاهد فريق الفيحاء أمام بطل الدوري الهلال والعرض الفني الجميل الممتع الذي قدمه ربما لا يصدق أن الفريق صاعد من أندية الدرجة الأولى إذ إن البرتقالي كان مبهراً ومفاجأة دوري جميل بالفعل عناصره جديدة بالكامل وأجانبه مميزون نجا منه الهلال وسيعاني منه البقية هو أنموذج لعمل احترافي مميز قامت به إدارة النادي وبدعم كبير من أعضاء شرف كبار عاشقين ومؤثرين جعلوا من فريقهم بدون مبالغة أشبه بفريق اوروبي وليس محلياً ومن الواضح ان طموح محبي الفيحاء مختلف فهم لا ينظرون لمسألة البقاء بين الكبار بل ينظرون إلى ما هو أكبر وهو المنافسة على اللقب وهذا حق مكتسب لهم أعلنوا عنه مبكراً عندما وقفوا نداً قوياً أمام بطل الدوري الهلال وكادوا ينتصرون عليه لولا أن خبرة السنين والبطولات رجحت الكفة الزرقاء.

الفيحاء يلعب ويمتع ويظهر بمظهر الفريق الذي سبق التخصيص بكل جوانبه الاحترافية المثالية واصبح مخصصاً من بدري من خلال منظومة عمل شرفية وادارية وفنية تقول لنا ان القادم سيكون أحلى وأن الجماهير وكل متابعي دوري جميل سيكونون على موعد مع فريق يشد الانظار ويجبر على الاحترام ويعطي دروساً بالمجان لكل الأندية التي ظلت مكانك راوح وحتى بعض الفرق الكبيرة التي اخفقت طويلاً إن هي أرادت النجاح فعليها أن تستنسخ تجربة الفيحاء بدون ضجيج خاصة وأعضاء شرف وإدارة الفيحاء عملوا بصمت وتركوا عملهم الجميل يترجم هذا العمل داخل الملعب ويقدم ابهى الصور عن التخطيط والعمل الشرفي والفني والاداري المنظم الذي بذلت من اجله ارقام مادية كبيرة ووقت وجهد مضاعف لم يذهب سدى وإنما قدم برتقالي المجمعة في صورة اشاد بها كل المتابعين والمحايدين.

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة