القادسية والكوكب في الصدارة وعشرة فرق لم تتذوق طعم الانتصار

أثبتت نتائج الجولة الثانية من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى لهذا الموسم على تنافس كبير وتقارب يجمع أطراف الدوري على الرغم من وجود 20 فريقا ينافسون فيما بينهم خصوصا مع الظهور المميز لبعض ضيوف الدوري في الجولتين الماضيتين ويبدو أن التنافس سيكون على أشده في المقبل من الجولات ففي الوقت الذي واصل ثنائي الصدارة القادسية والكوكب نتائجهم المميزة وانتصاراتهم بالعلامة الكاملة، في هذه الجولة كما يؤكد بأنهم سيكون لهم وضع بالفترة المقبلة، في المقابل سجل فريقا الثقبة والأنصار الفوز الأول لهم في الدوري على حساب جدة وأحد فيما خطف النجوم بحضوره القوي في الجولة نقطة ثمينة من مضيفه نجران.

اهتزاز

بعد البداية القوية للجيل والعين وقع الثنائي في فخ التعادل أمام البكيرية والخليج على التوالي ورغم ذلك لا يزال لدى الثنائي القدرات والإمكانات الفنية المميزة للمضي قدما في ركب ملاحقة فرق الصدارة والتمسك بقمة الدوري وفي الجانب الآخر ما زال البكيرية والخليج يدوران في فلك التعادلات والخسائر خصوصا الثاني وهو ما رسم علامات استفهام لدى جماهيرهما مع مستهل الموسم.

توازن

برزت بوضوح عودة الأنصار وضيوف الدوري الجدد حطين والثقبة في هذه الجولة بتحقيقهم انتصارات مهمة أمام غريمة التقليدي أحد بالنسبة للأنصار وأمام فرق الخبرة بالدوري المجزل وجدة بالنسبة لثقبة وحطين ويعد الطرفان من أبرز المرشحين في الدوري للتنافس على بطاقات الصعود؛ فيما واصل فريقا أحد وجدة تراجعهم في سلم الترتيب بعد تسجيلهما الخسارة الأولى على ملعبيهم أمام الثقبة والأنصار وعجزهم عن تذوق طعم الانتصار إضافة لعشرة فرق أخرى لم تفز فيما يعد الخليج أبرز الغائبين عن المنافسة بعد تعثره بالتعادل أمام العين ليظل للجولة الثانية بلا انتصار.

سطوع

بعد خسارة على ملعبه عاد الأنصار للسطوع من جديد في هذه الجولة بفوز مثير ولافت على جاره أحد بثلاثية وتقديمه مستوى وأداء لائقا وهو الفوز الذي يشير إلى ارتقاء المستويات الفنية التي يقدمها الأنصار بعد عودته الأخيرة للدوري؛ فيما عاد الباطن في هذة الجولة مسجلا حضوره المميز وتحقيق الفوز الأول أمام النهضة مما منحه الترتيب الثالث وهو مركز متقدم في مستهل الدوري.

مقتطفات

بالعودة ‏مقارنة التغير في ترتيب أندية حسنت ستة أندية ترتيبها بالدوري، فيما سجل 12 ناديا تراجعه في الترتيب وبقي ناديان بقيا على ترتيبهما السابق.

في عشرة مواجهات سجل 25 هدفا بمعدل جيد وحضر التعادل في أربع مرات مقابل ستة انتصارات.

الجولتان الأوليان للدوري سجلتا هبوطا كبيرا في مؤشر الحضور الجماهيري بسبب حرارة الأجواء.

على إدارة فريقي أحد وجدة معالجة الخلل الواضح بالفريق والذي جاء بعد عملية سلخ جلد الفريق بالكامل وهو ما سبب سوءا بالتجانس.

محطات سريعة

القادسية والجيل وحطين يملكون أقوى خط هجوم برصيد أربعة أهداف ثم الكوكب والثقبة والأنصار والنجوم ونجران والبكيرية بحصيلة ثلاث أهداف.

التقدم صاحب أضعف خط دفاع في الدوري تلقت شباكة خمسة أهداف.

سجلت فرق أحد والتقدم والمجزل والشعلة والخليج والباطن أضعف نسبة تهديفية حيث لم يسجلا في مباراتين سوى هدف وحيد.

الأنصار تفوق في «دربي المدينة»
iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة