المحمدي: عالجت مشكلات الهجوم فتحقق الانتصار

أثبت المدرب الوطني صالح المحمدي نجاحه مع فرق الفئات السنية بالنادي الأهلي، ولذلك لم يكن غريباً أن يستعين به المشرف العام على كرة القدم الأمير منصور بن مشعل لقيادة الفريق الكروي الأول في الفترة المقبلة بعد إقالة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، وأثبت المدرب الوطني صالح المحمدي نجاحه وتفوقه رغم الفترة القصيرة التي أشرف عليها في تدريب الراقي بداية من الجولة الرابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي استطاع الخروج منها بنتيجة إيجابية أمام الفتح بعد أيام من استلامه المهمة، وانتشال الفريق من المستويات المتذبذبة من بداية الموسم بكفاءة، وبدعم قوي من الإدارة والجماهير واندماج أقوى مع اللاعبين والمحيطين به، وتنتظره مواجهة صعبة أمام النصر الجولة المقبلة ليثبت كفاءته للجماهير الأهلاوية.

وتظل قضية المطالبة باستمرار المدرب الوطني على قمة هرم الأجهزة الفنية في الأندية السعودية ومنحه الثقة من القضايا الشائكة في رياضتنا، وعلى الجميع دعم تواجد المدرب الوطني في الأندية ومنحه فرصة العمل لإثبات نفسه، كما منحت لمدربين أجانب جاؤوا ليتعلموا التدريب في ملاعبنا ورحلوا محملين بالملايين كان آخرهم في الأهلي الكرواتي برانكو.

من جهة أخرى، أبدى المدرب الوطني للفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي صالح المحمدي سعادته البالغة بتحقيق الفوز أمام الفتح والحصول على النقاط الثلاث، في الجولة الـ 4 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وقال: «سعيد بتحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وأبارك للاعبين هذا الانتصار لا سيما وأننا نلعب أمام منافس قوي على أرضه ووسط جماهيره».

وأضاف :»اللاعبون أظهروا أداءهم القوي وروحهم العالية، وكانت لديهم رغبة كبيرة في الفوز وقمنا ببث الروح خلال التدريبات الإعدادية للمباراة، وطريقنا دائماً هو العمل الجاد والجماعي واللعب بروح الفريق».

وتابع :»كانت هناك مشكلات في المنهجية الهجومية خلال الفترة الماضية، واستطاع الفريق إيجاد الحلول أمام مرمى المنافس، كما قمنا بعمل كبير في التنظيم الدفاعي».

وختم حديثه :»أردنا من خلال التبديلات في الشوط الثاني، تسجيل الهدف الثالث من خلال التحولات الهجومية السريعة، خاصة في ظل رغبة المنافس في العودة للمباراة».

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة