بشائر الخير للكرة السعودية!

ساق معالي رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ بشائر خير لمحبي الكرة السعودية وكل ما فيه مصلحة الرياضة السعودية بشكل عام وجاءت القرارات المعلنة في المؤتمر الصحفي متوافقة تماماً والأهمية والانتظار بشغف لهذا المؤتمر المختصر والناجح والذي كان فيه الكلام خير ما قل ودل.

المسؤول الأول عن الرياضة السعودية كان واضحاً وصريحاً وشفافاً في المؤتمر ولم يتهرب من اتهام أو سؤال وجاءت تعليقاته وإجاباته مقنعة للحضور وللشارع الرياضي وزاد على ذلك بتوضيح وتبرير كل قرار بدءاً من تغيير مسمى الدوري ليكون تحت مسمى الوطن الكبير وأن لا شيء يخص هذا الوطن إلا أن يكون باسمه المشرف لشعبه الذي يدين بالولاء الخاص والحب لقيادته الرشيدة التي جعلت منه موطن فخر وعز، له ثقله العالمي والإسلامي والعربي والخليجي وأن أي يد ستمد إليه بسوء ستقطع بإذن الله.

رئيس الهيئة وهو يعلق على قراراته التاريخية التي جميعها تصب في مصلحة الرياضة السعودية لم ينسَ أن يتحدث عن نفسه في البداية قائلاً: إن ميوله هو لشعار السيفين والنخلة هو لوطنه الكبير وهو جندي مجند لخدمته ولم ينسَ أيضاً التأكيد على أن التعامل مع الأندية سيكون بميزان واحد ليس هناك كبير ولا صغير ولا مقرب ومن هنا أصدر قراره بالإسراع في البت في قضية لاعب وسط النصر عوض خميس وإحالة كامل ملف قضية حارس المرمى محمد العويس إلى هيئة الرقابة والتحقيق لكي تفصل فيه وفق الأنظمة القانونية والشرعية وتعطي كل ذي حقه.

في موضوع اقتصار مسابقة كأس ولي العهد على بطل الدوري والكأس كان القرار منصفاً للفريق الأبرز واختصر المارثون الطويل للمسابقة والذي كان مكلفاً مادياً وتوقيتاً.

موضوع رعاية المنتخب السعودي خلال مشاركته في كأس العالم 2018م في روسيا كان قراراً جميلاً واحترافياً ويمثل استثماراً اقتصادياً كبيراً من خلال عدم اقتصار الرعاية على الشركات المحلية وتوسيع نطاقه ليكون على المستوى الدولي وفي النهاية لا بد من الإشادة بهذه القرارات والخطوات جميعها وإلى المزيد من النجاحات والعمل لما فيه مصلحة رياضة الوطن.

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة