بن داخل والشامخ: العابثون ورطوا «العميد»

أكد رئيس نادي الاتحاد السابق اللواء محمد بن داخل أن قرار هيئة الرياضة فيما يخص تحويل ملف ديون الاتحاد إلى هيئة الرقابة والتحقيق يعد قرارا صائبا وموفقا، مشيداً بالعمل الذي تقوم به الهيئة العامة للرياضة في الفترة الحالية من اهتمام كبير بالأندية ومتابعتها بشكل مستمر وقال في تصريحه لـ"الرياض": "نشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على هذا القرار الصائب تجاه الملف الذي كان يشغل الاتحاديين وهذا يدل على حرصه واهتمامه بتصحيح مسارات الأندية وحمايتها التي تكون تحت مظلتها، وبغض النظر عن تأخر صدور القرار الا أن النادي كان يحتاجه خصوصا وأنه اصبح غارقاً بالديون، وبإذن الله تكون هذه الخطوة بداية خير على نادي الاتحاد حتى يعود الى سابق عهده، بعد التخلص من ملف الديون والقضايا المسجلة عليه".

ووصف عضو مجلس الادارة السابق بنادي الاتحاد طارق الشامخ القرار بالجريء وقال: "تركي آل الشيخ استطاع في فترة وجيزة تقديم ما لم يفعله أحد وكنا ننتظر هذا القرار منذ زمن لكثرة الديون التي أرهقت النادي وكبلته وأرى أن رئيس هيئة الرياضة حرك المياه الراكدة بشكل قوي جداً لأنه جريء ولا للعبث في الرياضة ولا للفساد في رياضتنا، واتمنى أن أي شخص أخطأ في نادي الاتحاد وكان متسبباً في تكبيله بالديون أن ينال العقاب الرادع، وحتى وإن أخذت دراسة الملف وقتا طويلا من الزمن لا يهم بما أنه الملف أصبح على طاولة هيئة الرقابة والتحقيق وبمتابعة من الرئيس العام لهيئة الرياضة تركي آل الشيخ".

وأضاف: "نحن جميعنا لا نتحمّل ما عبث به البعض من الشخصيات ومن الظلم أن تتحمل الجماهير أتعاب ما خلفه البعض لذلك على كل من تسبب في توريط الاتحاد بالديون والمبالغ المالية الضخمة تحمل ما قام به".

وتلقت جماهير الاتحاد قرار الهيئة العامة بتحويل ملف الديون الى هيئة الرقابة والتحقيق بتفاؤل كبير وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل إيجابية، ومقدمة شكرها لرئيس الهيئة العامة على مبادرته في حل الأزمة الاتحادية لاسيما وأن النادي أصبح قريباً من السقوط لكثرة الديون التي حاصرته بسبب ادارات سابقة تفننت في توريطه وأكدت أن القرار سيقف لهم بالمرصاد.

محمد بن داخل
iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة