جبرتي الشمراني: سنهزم الأهلي 1-2 ولن أنسى هدف نور

أكد لاعب الاتحاد السابق جبرتي الشمراني أن مباريات قطبي جدة الاتحاد والأهلي ليس لها مقياس أو طقوس معينة، وقال: «أثناء المباراة يتبين من هو الفريق الأفضل وهذه المباريات دائما مختلفة عن بقية المباريات وفي الوقت الراهن يعتبر فريق الأهلي هو الأفضل على المستوى الفني وهذا لا يعني أن الفوز وكسب الثلاث نقاط ستكون من نصيبه فربما يكون للاعبي الاتحاد كلمة وبصمة في هذه المباراة».

وعن توقعاته أضاف: «الفوز سيكون اتحاديا بإذن الله بنتيجة 2-1 وستكون هذه المباراة هي الانطلاقة للفريق الاتحادي».

وطالب لاعبي الاتحاد بالاجتماع منفردين مع بعضهم بعيدا عن إدارة النادي والجهازين الفني والإداري ويتحدثون عن مصير الفريق وأن يكونوا يدا واحدة وعلى قلب رجل واحد وأن يعالجوا الخلل لعودة الروح الاتحادية التي افتقدها الفريق في المباريات الماضية وأن يكون الاجتماع بكل شفافية ووضوح وأن يردوا الجميل للجمهور الاتحادي العاشق الذي دائما ما يقف ويساند الفريق في جميع الظروف وخصوصا أن هذا الموسم لم يتذوقوا طعم الفوز.

وعن ذكرياته مع مباريات الأهلي قال: «كثيرة إحداها حققنا الفوز 2-1 وسجل محمد نور هدفا جميلا ورائعا بعد تمريرة متقنة من الحسن اليامي».

وقال لاعب الوسط الاتحادي السابق مروان بصاص: «أنا متفائل بالمباراة وأن الفريق الاتحادي سيكسب نتيجتها بفارق هدف خصوصاً إا لعب المدرب الكرواتي بيليتش بنفس الخطة والطريقة التي لعب بها في مباراة «الكلاسيكو» أمام الهلال وسيحقق الاتحاد في هذا المباراة «عصفورين بحجر واحد» الفوز على الغريم التقليدي فريق الأهلي وتحقيق أول ثلاث نقاط هذا الموسم من أمامه، ومباريات الاتحاد والأهلي دائما لا تحكمها عوامل فنية وإنما العوامل والتهيئة النفسية ومن وجهة نظري الفنية المستوى الفني داخل الميدان بين الفريقين متقارب بغض النظر عن ترتيب الاتحاد في سلم الدوري».

شاص: «الديربي» له نكهة وروح الاتحاد ستعود الليلة

وأضاف: «عندما كانت لاعبا يكون الاستعداد لهذه المباراة قبل ما يقارب أسبوعين نفسيا وبدنيا ودائما تكون الإثارة والندية حاضرة خارج الملعب إعلاميا وبين جماهير الفريقين ورفع رايات التحدي فيما بينهم لما يمثله «الدربي» من أهمية وان له ذكريات مع مباريات الأهلي مازالت عالقة في ذاكرته بداياته مع الفريق الأول وشارك في مباراة ضد الأهلي وكان عمره حينها 17 عاما وصنع هدفين فيها وأخرى انتهت بفوز الاتحاد بهدف واحد وهو من سجل الهدف عن طريق ضربة جزاء ونهائي كأس الاتحاد وسجل آخر ركلة جزاء وحقق فريقه البطولة ومباريات «الدربي لها نكهة بين أبناء الناديين إذ يستشعرون بأهمية هذه المباراة أفضل من مشاركة المحترفين الأجانب التي تعتبر زيادة عددهم هذا الموسم إضافة فنية قوية للدوري السعودي».

ويتفق معهم زميلهم السابق في الفريق سامي شاس بأن مباريات «دربي» كرة القدم السعودية بين قطبي جدة الاتحاد والأهلي لا تعترف بالمستويات الفنية مهما كان الفارق النقطي بين الفريقين وقال: «سنشاهد مباراة قوية ومثيرة وحماس بين اللاعبين داخل الملعب وبين الجماهير في المدرجات مؤكدا أن المستوى الفني متقارب بين الفريقين، ولعب ضد فريق الأهلي عام 1420 وسجلت الهدف الرابع في آخر الدقائق من ضربة حرة مباشرة من خارج الـ18 وهذا الهدف يعني له الكثير كونه في الفريق المنافس ومن الصدف أنه لعب ضد الرباعي خالد مسعد وخالد قهوجي وإبراهيم سويد وطلال المشعل عندما كانوا يمثلون فريق الأهلي وبعدها انتقلوا جميعهم للفريق الاتحادي ولعبوا مع بعض ضد المنافس فريق الأهلي، أتمنى أن يكون أول فوز للفريق الاتحادي هذا الموسم على حساب فريق الأهلي وانه ليس ببعيد أو غريب على لاعبي الاتحاد الفوز في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق، ودائما لاعبو الاتحاد يعشقون تحدي الصعاب ويتسلحون «بروح الاتحاد» التي هي عنوان الفريق، كلي ثقة في إخواني اللاعبين وأنهم رجال مواقف وعلى قدر كبير من المسؤولية لإعادة الفريق الاتحادي لوضعه الطبيعي وتمنى بأن تظهر المباراة بمستوى يليق بسمعة الكرة السعودية والتحلي بالتنافس الشريف».

سامي شاصجبرتي الشمرانيمروان بصاص
iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة