دستور يا الساحل الشرقي

فاز الأهلي وخسر الهلال وتقلص الفارق بين المتصدر ووصيفه بقرار جاءنا من الساحل الشرقي حيث يقطن "فارس الدهناء" الذي نال مبتغاه وقدم هديته الثمينة للأهلي .

هذا هو الدوري السعودي وتلك هي عادته قوة وإثارة وتشويق وأطراف تأتي في الرمق الأخير لتحدد ملامح البطل وتتقاسم بحضورها النجومية وتلغي كل التوقعات لا سيما توقعات الذين كانوا يراهنون على أن اللقب سيحسم قبل أن تنتهي المسابقة بأسابيع .

فنيا لم يحسم اللقب وما فعله الاتفاق ربما سيتكرر وحين أقول ربما ففي هذا الجانب بالتحديد تذكير للأهلاويين الذين سيخوضون أصعب وأهم لقاءاتهم هذا الموسم أمام الرائد، فهذا اللقاء في تصوري سيكون الفاصل والحاسم للقب وأي اخفاق أو عثرة يتعرض لها الأهلي في بريدة سيكون الارتداد فيها قاسيا لكونه سيدعم حظوظ المنافس والمتصدر ليتشبث بصدارته كما هو أيضا سيكون مؤثرا في النواحي النفسية للاعبين ومن هذا المنطلق أنصح الأهلاويين بأن يحسنوا التحضير المبكر لهذه المواجهة الصعبة والتي لا خيار فيها سوى خيار الفوز والعودة بنقاطها الثلاث حتى تدفع بالفريق إلى حيث يريد أنصاره ومحبيه.

الأهلي اقترب من تحقيق الدوري، المهم أولا يكمن في ضرورة كسب مواجهة رائد التحدي ومن ثم التفكير في لقاء الهلال وأُحد ولعل أهمية التركيز في تجهيز الفريق بنظرة كل جولة ولها أدواتها هي المطلوب حتى لا تتبعثر الأوراق وبالتالي تصبح مؤثراتها كبيرة على ذهنية اللاعب الأهلاوي وثقته وتركيزه.

شخصيا أثق في إدارة الأمير تركي بن محمد وأثق أكثر في ذكاء ودهاء وقيادة طارق كيال التي تمثل نقطة التحول في واقع الأهلي ليس في مرحلة اليوم بل في مرحلة سابقة كانت فيها هذه السمات التي يمتلكها من أسباب حصد الدوري بعيد غياب أكثر من 30 عاما .

ركزوا الجهد وأبذلوا العطاء وتأكدوا بأن الجمهور الأهلاوي سيكمل كل الأدوار وسيغرس بتحفيزه ومؤازرته بذرة الأمل في تحقيق حلم اللقب وسيكون له حضور لافت وقوي ومؤثر في الجولتين المتبقيتين للفريق بعد لقاء الرائد.

أما عن الهلال فالذي يستحق التدوين بين الحرف والسطر أن الذي يقدمه على أرضية الميدان مع رامون دياز وبعده لا يمثل قيمة هذا الفريق الكبير، تهاون وانهزامية وعشوائية، وكل هذه وتلك يتحملها بالدرجة الأولى نجوم الهلال الذي لم يقدموا لفريقهم ما يتوازى مع ما تم صرفه ماليا عليهم.

وهذه المشكلة التي نراها اليوم في الهلال هي حالة مألوفة في أغلبية الفرق السعودية ، فاللاعب السعودي تحاصره المزاجية، مرة فوق ومرة تحت والحصيلة تأتي غالبا بالسالب، أما لماذا فلأن هؤلاء المحترفين الأثرياء باتوا أكثر دلالاً لدى الإدارات ولدى الجمهور وكذلك لدى الإعلام وسلامتكم.

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة