علامة النادي التجارية.. ومداخيل المتاجر

شعار النادي واسمه حتى منتصف التسعينات كان مجرد علامة بصرية يعرفها المشجع والمشاهد، ويعرف بها أنها تخص هذا النادي، أداة تعريفية ليس إلا، بينما في هذه الأيام ومع دخول الرياضة عصر الاحتراف والتسويق الرياضي، فإن نفس هذا الشعار عندما يوضع على "تيشرت" من القطن مثالاً، فإن قيمته تتضاعف عشرات المرات عن قميص عادي من القطن لا يحمل أي شعار أو علامة.

هذه الفكرة البسيطة تقوم عليها مئات من خطط التسويق والإعلان والترويج لآلاف من السلع والمنتجات، تباع بشكل يومي كل ثانية ودقيقة وساعة، كل يوم على مدار العام، في متاجر الأندية في الشوارع، ومثلها في المتاجر الإلكترونية ومواقع الأندية العالمية.

تتعامل الأندية عبر شعارها في السوق التجاري، وتم اعتبار مداخيل بيع هذه السلع التي تحمل العلامة التجارية عنصرا من ثلاثة عناصر رئيسة تعتمد عليها خزائن الأندية، الأول هو مبيعات تذاكر يوم المباراة، والعنصر الثاني نصيب النادي من حقوق البث التليفزيوني للمباريات، والثالث هو ما يعرف بـ commercial revenue أو مداخيل الأعمال التجارية الناتجة من الشراكة مع كيانات تجارية أخرى لوضع علامتها على قميص النادي وملعبه وقناته ومنتجات النادي بمتجره.

وعن القوى العظمى الآن في هذه الناحية يتربع باريس سان جيرمان الفرنسي في المركز الخامس، حقق 274 مليون يورو في هذا البند من خلال شعار قوي جداً كفل له شراكة مع 26 راعيا ومعلنا، وسلعا متنوعة فائقة الجمال والجودة بمتاجره في فرنسا وحول العام.

برشلونة رابعاً بأعمال تجارية بطلها شعار النادي، بقيمة 296 مليون يورو وشراكة مع أكثر من 40 راعيا، وأكثر من 3 آلاف منتج في أكبر متجر في العالم لأي ناد يحمل اسم برشلونة ميجاستور، ومقره ستاد النادي كامب نو.

أما ريال مدريد فهو الثالث، 301 مليون يورو أرباح أعمال التجارة عن السنة المالية الأخيرة، ثم مانشستر يونايتد الذي يعتبر رائدا في هذا المجال، بخطة إنشاء 150 متجرا منذ أكثر من 20 سنة في العام 1998، وقد وصلوا لعدد صعب الحصر في 2018، ثم يأتي بايرن ميونخ الألماني الصارم جداً فيما يتعلق بالأنشطة التجارية وجودة أعمال التسويق، 343 مليون يورو عبر الرعايات ومبيعات منتجات متاجره المنتشرة في كل مطار بألمانيا، بالإضافة لفروع في أغلب أماكن التجمعات التجارية ولا ننسى المتجر الرئيس بمقر النادي بـ "آليانز أرينا".

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة