فواز المسعد لـ«الرياض» الهلال تعرض لعملية إجرامية من الاتحاد القاري

وصف رئيس الهلال السابق فواز المسعد ما حدث لفريق الهلال الكروي الأول ‬في دوري أبطال آسيا بالعملية الإجرامية وقال في حديث خاص لـ»الرياض»: «الهلال تعرض لعملية إجرامية نُفذت من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في دوري أبطال آسيا، وإلا كيف يُحاسب فريق انتشر به مرض لم يستطع العالم بأكمله أن يسيطر عليه، ليطلب من الهلال أن يكون هو المسيطر عليه».

وأضاف: «يمكن أن تكون الإجراءات والاحترازات التي اتخذها الآسيوي ضعيفة في قطر، وبالتالي تعرض الهلال لهذا الفيروس خصوصاً وأن الفريق غادر الرياض وجميع مسحات البعثة سلبية ولا يوجد أي شخص حامل للمرض».

وأشار إلى تمسك الاتحاد الاسيوي بموضوع عدم تسجيل الهلال لعدد 35 لاعباً، وقال: «يحب أن لا يلوم الآسيوي الهلال في عدم التسجيل لأن الهلال حر في العدد الذي يرى أنه جاهز ويستطيع أن يخدم الفريق، ولكن الآسيوي يريد أن يحضر الهلال لاعبين صغاراً وقليلي خبرة، وبالتالي يتعرض الفريق لخسائر كبيرة، عندها تكون سمعة الفريق كحامل للقب في وضع لا يرضي محبيه، لذا أجد أن مسألة العدد كذبة اتخذها الآسيوي ذريعة لكي يصدر قراره الظالم تجاه الهلال».

«الزعيم» نُحر في الدوحة وأُبعد عن لقبه بفعل فاعل

وأكد المسعد أن الهلال نُحر في قطر من قبل الآسيوي وأضاف: «تعرض الهلال لنحر كامل ودليل ذلك أن إصابة «كورونا» والمرض الذي يستشري في الفريق لم يعد ظروفاً قاهرة».

وعن موقف الاتحاد السعودي لكرة القدم في القضية قال: «أنا أتساءل هل يوجد لدينا أمانة اتحاد سعودي قوية في الفترة الحالية، فمن بعد الأستاذ عبدالرحمن الدهام الله يذكره بالخير ويطول في عمره لم توجد أي شخصية قوية تحمي كرتنا السعودية، فأمانة الاتحاد تعيش مرحلة ضعف ووهن غريب».

وذكر أن اتحاد الكرة الحالي يشبه نظام ساهر في التقاط المخالفات، وأضاف: «تجد أن أهم شيء لدى اتحاد الكرة أن يصدر عقوبات على أي شي أما إصدار قرارات قوية أو الدفاع عن أنديتنا فهذا الأمر مستبعد تماماً، لذا لا يوجد أي عمل نافع».

وانتقد أمين عام اتحاد الكرة السعودي الحالي إبراهيم القاسم وقال: «ليس من المعقول أن يخرج الأمين العام الحالي، ويقول لا نستطيع أن نغير في «الروزنامة» سواء المحلية او الاسيوية، إذاً متى يغير، فهي لوائح تتغير حسب الظروف فما بالك إذا كانت الظروف قاهرة وصعبة، ويجب أن يُحقق معه ويعاقب على هذا الكلام الذي تحدث به، ولكن فاقد الشيء لا يدرك».

وعرج بالحديث عن الهلال وقال: «يجب أن يصعّد الهلال إلى «الفيفا» ليس من أجل إعادة للبطولة بل المطالبة بتعويضات تصل إلى 100 مليون دولار من عقود لاعبين وعقود إعلانية خسرها الفريق بعده إبعاده بالاضافة للضرر النفسي الذي لحق باللاعبين وهذا الأمر يجب أن تعمل عليه الإدارة من الآن».

واختتم حديثه بقوله: «يجب أن يفكر اللاعبون والجهاز الفني حالياً ببطولة كأس الملك والدوري المقبل، ونسيان آسيا التي غُدر بالهلال فيها، وهذا مواقف للآسيوي ليست وليدة اليوم فمواقفه من زمان ضد الهلال، كما هو الاتحاد السعودي، والحمد لله أن وقوف الدولة ووزارة الرياضة مع الهلال في البطولة الماضية جعلت الهلال يحقق اللقب الآسيوي».

فواز المسعد إبراهيم القاسم
iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة