كعبي: الحكم السعودي أفضل من الأجنبي وأتمنى عودته.. وتقنية «VAR» إيجابية

في وقت مبكر برزت موهبة المهاجم الشاب خالد كعبي ونال ثقة مدربي الفئات السنية في الهلال في البداية، وما لبث بسرعة الصاروخ أن نال رضا مدرب الفريق الأول وثبت نفسه أساسياً وقدم مع الزعيم مستويات فنية جيدة في المشاركات المحلية والآسيوية لكن مشكلة الزحام في الفريق الأزرق وكثرة النجوم المحليين والأجانب جعلت فرصته تتضاءل في تمثيل الفريق الأول ليسهم عصر الاحتراف في انتقاله من العريجاء إلى حي الصحافة حيث يوجد الشباب ليخوض معه تجربة جديدة لموسم واحد وبعدها حط رحاله في حرمة وارتدى شعار الفيصلي العنابي ..»الرياض» التقت النجم الشباب ليبوح لها باسراره وتجاربه في محطاته الثلاث عبر الحوار التالي:-

الاحتراف نقلني من الهلال إلى الشـباب والفيـصـلي

حدثنا عن بداياتك مع كرة القدم؟

بدايتي مشابهة لغالبية اللاعبين بشكل عام، فقد انطلقت مع كرة القدم من مدرستي ثم ملاعب الحواري وبعدها التحقت بالنادي..

من أول من اكتشف خالد كعبي؟

معلمي الأستاذ فهد المصيليخ الذي أقدم له التحية من خلال صحيفتكم المميزة، وأنا مدين له بالفضل بعد الله

* خالد كعبي اسم برز في الهلال وقدم مستويات مميزة لماذا اختفى توهجه قليلاً؟

مازلت أمارس هوايتي وأعتقد أن أمامي الكثير لأصل لما أطمح إلىه، وهذا لن يأتي إلا بالمزيد من العمل والجهد وتنفيذ كل مايسهم في تطوير نفسي وإمكاناتي باحترافية عالية، وسأسعى من خلال تمثيل الفيصلي لتحقيق أهداف النادي بصورة عامة وأهدافي بشكل خاص..

سنلعب على النهائيات من جديد.. وشاموسكا يعزز روح التحدي والحماس

كيف تصف تجربتك مع الهلال؟

بكل تأكيد الفترة التي قضيتها مع الهلال قدمت فيها كل ما استطيع في سبيل إرضاء محبي وجماهير الهلال، وتمثيلي للهلال يعد مرحلة ماضية أتمنى أنني وفقت فيها

لماذا لم تستمر مع الزعيم ؟

كما تعلم أننا نعيش عصر الاحتراف، ومن الطبيعي في عالم كرة القدم الانتقالات وتمثيل عدد من الأندية، وأنا في النهاية لاعب محترف واحترم جميع الآراء الفنية ومازال لدي الكثير لأقدمه..

* وماذا عن تجربتك مع نادي الشباب؟

أرى أنها تجربة جيدة واعتز بجماهير ومحبي كل نادٍ مثلته، وأكن لهم كل التقدير والاحترام..

*هل تلقيت عروضاً من أندية أخرى قبل توقيعك للفيصلي؟

تلقيت عدة عروض محلية ولكني فضلت عرض الفيصلي..

لماذا اخترت الفيصلي بالتحديد؟

لا أؤيد كثرة المحترفين الأجانب في الدوري لأنهم أخفوا المواهب السعودية

الحقيقة إن الفيصلي من خلال السنوات الماضية يعد نادياً نموذجياً، ويقدم عملاً احترافياً كبيراً ولديه بيئة صحية جيدة تساعد اللاعب على تقديم كل ما يملك، وهذا سبب اختياري للفيصلي..

* كيف ترى حظوظ الفيصلي هذا الموسم؟

نسعى بكل ما أوتينا من قوة لأن نحقق ما يسعد الجماهير الفيصلاوية، من خلال العمل المستمر والجدية في التدريبات ليظهر الفريق بشكل مميز هذا الموسم، ونحن قادرون على تحقيق الإنجازات بتكاتف الجميع سواء أجهزة فنية أو إدارية ولاعبين..

هل تعتقد أن الفيصلي قادر على تحقيق بطولات النفس القصير مثل كأس الملك، خاصة أنه لعب النهائي 2018 أمام الاتحاد؟

بالتأكيد يستطيع الفيصلي أن يحقق الذهب، خصوصاً في الفترة الحالية، فالفريق يملك إدارة ذكية برئاسة الأستاذ فهد المدلج إضافةً إلى العناصر المحلية والأجنبية المؤثرة وهي على مستوى عالٍ، وسبق أن وصل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين مع الاتحاد ولم يحالفه الحظ في تلك المناسبة وبمجرد وصولك للمباراة النهائية فهي علامة واضحة على قدرتك لتحقيق اللقب..

*لعب الفريق جولتين لم يسجل خلالها أي هدف، هل هناك مشكلة في الخط الهجومي؟

لا يوجد مشكلة لدى المهاجمين وربما لا يسجل المهاجم لظروف المباراة، أو لطريقة لعب الفريق المنافس الدفاعية، ومن وجهة نظري أعتقد أن الفريق يحتاج للمزيد من الانسجام والتركيز وخوض عدة لقاءات وسنحقق مانطمح له في قادم الجولات.

أشرف على تدريبك عدة مدربين، كيف ترى المدرب البرازيلي شاموسكا؟

مدرب كبير، ويتعامل مع اللاعبين بكل احترافية، ولديه القدرة على جعل اللاعب يظهر ما لديه من إمكانات ودائماً يعزز روح التحدي والحماس في التدريبات، ومهتم بأدق تفاصيل اللاعبين، كذلك لا يغفل الجانب الفني والنفسي، اعده من أفضل المدربين في الدوري..

ما رأيك في وجود سبعة محترفين أجانب لكل ناد ؟

وجود المحترف الأجنبي أمر جيد في ملاعبنا المحلية، ولكن أتمنى أن يتم تقليص العدد لكي تتاح الفرصة للاعب السعودي أكثر، وأجزم أن هناك الكثير من اللاعبين

يملكون إمكانات فنية كبيرة سيبرزون بشكل أكبر متى ما أتيحت لهم الفرصة..

هل وجودهم يهدد مشاركة اللاعب السعودي ويشكّل عليكم ضغطاً؟

-الحقيقة إن وجودهم بيننا مهم، وذلك لاكتساب الخبرة من خلال الاحتكاك مع بعض المحترفين الذين لعبوا في مسابقات أوروبية وعالمية، ولا أعتقد أنه يشكل ضغطاً على اللاعب السعودي الذي يسعى لتطوير مستواه، ولكن إذا كانوا بالعدد الذي يتيح للاعب السعودي الفرصة للمشاركة وتقديم نفسه بشكل أفضل..

*وماذا عن تمثيلك للمنتخب السعودي؟

-أنا في خدمة رياضة وطني في أي وقت، وارتداء شعار الأخضر يعد شرفاً كبيراً وحلماً لكل لاعب يمارس كرة القدم، وكما تعلم أن تمثيل المنتخب يكون حسب رأي الجهاز الفني المسؤول، وكما ذكرت أنا في خدمة الرياضة السعودية ولدي الكثير لأقدمه لهذا الوطن الغالي..

* بعض الأندية تقوم بتغيير المدرب وسط الموسم هل يؤثّر ذلك عليكم كلاعبين؟

بكل تأكيد، لاسيما في الجانب الفني الذي يتطلب مزيداً من الوقت لاستيعاب وفهم طريقة واستراتيجية كل مدرب

خصوصاً عندما تختلف المدارس التدريبية مثل البرازيل وأوروبا أو المدرسة العربية، وفي نهاية الأمر نحن لاعبون محترفون لابد أن نتأقلم سريعاً مع كل مدرب وطريقته الفنية ..

* ما الذي ينقص اللاعب السعودي للاحتراف خارجياً؟

الثقة فقط، يجب على الجميع أن يثق بقدرات اللاعب السعودي كغيره من اللاعبين وتتاح له الفرصة، وأن يكون هناك دراسة وعمل كبير لتأسيس اللاعب في الفئات السنية ومرحلة النشء كما هو معمول به في الأندية العالمية المتطورة..

هل ترى أن العقود المليونية التي يستلمها اللاعب السعودي توازي عطاءه في الملعب؟

نحن كلاعبين نعمل بشكل جيد، ونلتزم بالتعليمات التي يطلبها الجهاز الفني، ونبذل كل ما بوسعنا لكي نقدم مستويات مقنعة وتوازي عقودنا الاحترافية، وثق تماماً أن كل لاعب هاجسه الوحيد هو تطوير وتحسين مستواه للأفضل دائماً..

كيف رأيت تقنية الـ (var) المساعدة للحكام؟

لها إيجابيات وسلبيات، وبشكل عام أرى أنها مفيدة وتعطي كل فريق حقه الكامل، وربما المأخذ الوحيد عليها

هو الوقت الذي يستغرقه الحكم للعودة لمشاهدة اللقطة وإيقاف اللعب أكثر من مرة لأن ذلك يؤثّر على رتم المباريات..

كلاعبين، هل تشعرون بأن هناك فرقاً بين الحكم السعودي والأجنبي؟

-الثقة التي طالبت بها للاعب السعودي يجب أن تمنح للحكم السعودي أيضاً، مع تقديم برامج تطويرية لهم

في ذات الوقت، وهناك أمثلة جيدة للحكام السعوديين

الذين يعملون بجد واجتهاد لتطوير مستوياتهم، وسجلوا نجاحات كبيرة ولا يوجد فرق بين الحكم سواء محلي أو أجنبي

* ماذا تود أن تقول لمحبي عنابي سدير؟

أعد جماهير الفيصلي أن أقدم كل ما أستطيع تقديمه لإسعادهم، وأن أكون عند الثقه التي منحني إياها الجهاز الفني والإداري، وأن نفرح في إنجاز يسعدنا جميعاً، وهذا لن يتم إلا بالعمل والدعم من قبلهم، والجماهير الفيصلاوية عودتنا دائماً بوقوفها مع الفريق في كل المناسبات..

كلمة أخيرة؟

أشكركم على إتاحة الفرصة والظهور من خلال جريدة «الرياض» المميزة، وأتمنى أن يكون حواراً مفيداً لقرائكم الأعزاء..

كعبي انطلق من نادي الهلالكعبي مثل الشباب
iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة