لماذا السهلاوي يا بيتزي ؟

ليس سرًا أن الكرة السعودية تعيش واحدة من أسوأ فتراتها عناصريا على مستوى خط الهجوم، فالأسماء البارزة تقترب من نهاية مسيرتها وسط مرحلة شك كبيرة في الإمكانات، والأندية من دون استثناء لم تنجح في تقديم أسماء شابة يمكن الرهان عليها.

لكننا قبل "مونديال روسيا 2018" بأقل من ثلاثة أشهر مطالبون بالتعامل بشكل منطقي مع ما نملك من أدوات وأن نبدأ كأس العالم بأفضل تشكيل ممكن، ولأن محمد السهلاوي هو من بدأ مباراة أوكرانيا الودية وهو الاسم الذي لعب معظم التصفيات بصفة أساسية سأناقش بعض مشاكله الفنية وعدم ملاءمة خصائصه لما نحتاجه في نهائيات كأس العالم.

بعيداً عن حالة الفراغ التي يعيشها محمد مع ناديه النصر وشبه الإجماع النصراوي على تقليص دقائق لعبه كأساسي هل يملك أساسا الخصائص التي يمكن بناء أفكار اللعب الهجومية عليها؟

برأيي لا لأن محمد لا يملك قوة بدنية تجعله محطة يرتكز عليها الفريق في البناء الهجومي وغالبا صراعاته الثنائية خاسرة مع مدافعين بقوة جودين وخيمينيز أو جبر وحجازي أو كوتبوف وشكودريوف، ولا حتى يملك السرعة ليهزم بطئهم، ولا يملك الآن حساسية على الشباك تجعلك تراهن عليه.

في مباراة أوكرانيا الودية حاول خوان بيتزي تطبيق الضغط العالي على فترات وهنا ظهرت إحدى مشاكل السهلاوي الذي افتقد الحيوية لتطبيق الضغط مع زملائه بالشكل الصحيح وتسبب بخروج كرات طويلة كثيرة من متوسط دفاع أوكرانيا "راكيتسكي" الذي وجد كل الحرية والوقت لإخراج كل الكرات من الخلف دون ضغط أو مضايقة.

والحل برأيي بالنظر لحالة مهاجمي "الأخضر" ومن دون إغفال طريقة اللعب التي على الأرجح ستعمد لردة الفعل هو الزج بفهد المولد كمهاجم وهمي والاستفادة من سرعته والاستفادة أيضا من لاعب خط وسط إضافي.

ما حدث في الشوط الثاني أمام اليابان عندما تخلى مارفيك عن السهلاوي وعوضه بفهد المولد ونجح لاحقا فهد في تسجيل هدف الحسم وترجيح كفة المنتخب في التأهل المباشر نموذج لما يجب أن يكون عليه شكل هجوم الأخضر في روسيا.

السطر الأخير

الطفرة التي حققها السهلاوي في التصفيات الأولية المزدوجة والمؤهلة "لكأس آسيا 2019 وللتصفيات النهائية لكأس العالم 2018" في شباك تيمور وفلسطين وماليزيا لم ينجح في تكرارها في التصفيات الحاسمة أمام اليابان واستراليا والعراق وتايلند والإمارات إذ لم يسجل سوى هدفين ، فهل من المنطق استمرار الرهان عليه في مستوى أعلى أمام روسيا والأوروغواي ومصر.

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة