ليلة زرقاء بطلها جماهير "الزعيم"

تواصلت الافراح السعودية بوصول الهلال إلى نصف نهائي كأس آسيا بعد فوزه العريض والصريح على منافسه القوي العين الاماراتي في مواجهة بطلها الأول الجماهير الزرقاء التي كانت في الموعد وحضرت بكثافة في مدرجات استاد الملك فهد وكان تأثيرها واضحاً طوال المباراة الأمر الذي سهل مهمة لاعبي "الزعيم" وحفزهم على الانتصار الكبير بنتيجة 3-صفر كانت قابلة للزيادة لو استثمرت عددا من الأهداف المحققة خصوصاً في الربع ساعة الأخيرة من المباراة.

الهلال كان جميلاً في الليلة "الزرقاء" الخالصة التي أكدت روح العمل إدارياً وفنياً ولاعبين وجماهير، فالجدية كانت حاضرة والروح سيدة الموقف فلم يشعر أحد أن الفريق الذي هزم العين المكتمل بثلاثية يفتقد لخمسة من أبرز عناصره الاساسية المؤثرة، وهنا ظهرت كفاءة وجدارة الجهاز الفني بقيادة الارجنتيني رامون دياز الذي نجح في الوصول بجميع لاعبي الفريق للمستوى الفني العالي الذي من خلاله لا يتأثر الفريق بالغيابات فالجميع لديه الفرصة بالمشاركة أساسياً وهذا هو السر الكبير في خطورة "الملكي".

الهلال في ليلة الثلاثاء اكتمل بدراً وبات أكثر جاهزية في هذا الموسم للوصول إلى نهائي كأس القارة والدفاع عن لقبه في "دوري جميل" وسط المنافسة القوية من عدد كبير من الفرق على جميع البطولات فالمستوى الفني عال والجاهزية اللياقية والفنية لجميع اللاعبين وصلت لمستوى مميز، والفريق بات يضرب خصومه بقوة بفضل اللعب الجماعي العالي جداً، وكل ما يحتاجه خلال هذه الفترة هو تكاتف أعضاء شرفه ووقوفهم مع الرئيس الذهبي الأمير نواف بن سعد وإدارته التي عملت بكل جد واخلاص حتى وصل "الملكي" لهذا المستوى الفني العالي وتواجد هذه الكوكبة من النجوم المحليين والأجانب وقبل ذلك جلب الجهاز الفني بقيادة رامون دياز الذي نقل الفريق فنياً حتى أصبح الأفضل محلياً وخليجياً وفي طريقه لاعتلاء القارة "الصفراء".

شكراً نجوم الهلال على العرض المشرف والنتيجة الكبيرة التي شرفت الوطن في هذا المحفل الكروي الكبير وشكراً لجماهير "الزعيم" على الحضور والمساندة طوال المباراة.

iNewsArabia.com > رياضة > الرياض | رياضة