عيون وآذان (لم يبقَ غير السخرية)

قال لي إنه لا يستطيع أن يتكهن كيف سيكون شكل العالم العربي في المستقبل لأنه لم يعدْ يعرف شكله الحاضر.
iNewsArabia.com > رأي > إليكـِ | موقع المرأة المغربية و العربية
عيون وآذان (لم يبقَ غير السخرية),