جابر نغموش: أقيم أعمالي بيني وبين نفسي

لابتسامته حضور رمضاني خاص في كل بيت إماراتي، تحل الضحكة أينما حل لتبقى مرتبطة بصورته التي تحمل الكثير من المعاني، له دفئه الخاص وعفويته التي تشبهه وحده، فأمام كل مشهد تجده يجسد الكثير من معاني الفن بروح عرفت طريقها منذ البداية .
iNewsArabia.com > ثقافة > الخليح | ثقافة