بمكرمة من خليفة.. محمد بن زايد يرفع جائزة بطل كأس رئيس الدولة إلى 10 ملايين

العين: عاطف صيام ومسعد عبد الوهاب ومحمد مصطفى وأحمد السيد

توج صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان راعي حفل الختام، فريق شباب الأهلي بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للمرة الأولى تحت المسمى الجديد بعد الدمج بعد فوزه على الظفرة بنتيجة 2-1 في المباراة الختامية التي جرت مساء أمس باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

حضر النهائي سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي واللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، ومروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم وأعضاء الاتحاد.

وتم تسليم الكأس الغالية لقائد شباب الأهلي الحارس ماجد ناصر وتقليد اللاعبين بالميداليات الذهبية، فيما نال الظفرة «الوصيف» الميداليات الفضية كأول مرة يصل للمباراة النهائية.

المباراة جاءت مثيرة وقوية، وكان شباب الأهلي هو الطرف الأفضل في الشوط الأول، وعاد الظفرة بقوة في آخر 25 دقيقة وشكل خطراً كبيراً على مرمى ماجد ناصر.

وكان الشوط الأول أحمر من كافة النواحي حيث بسط «الفرسان» هيمنته على المستطيل الأخضر وكان الأكثر هدوءاً وانتشاراً وتنظيماً من الظفرة الذي بدا عليه الارتباك والحذر طوال الشوط، ليستفيد من ذلك في فرض أسلوبه واستحواذه على منطقة المناورة إلى ان نجح في ترجمة أفضليته بهدف عن طريق أحمد خليل في الدقيقة 30، فيما عجز «فارس الظفرة» عن تهديد مرمى الحارس ماجد ناصر طوال الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني تحسن الأداء من جانب الظفرة الذي شن أكثر من هجمة بالرغم من أفضلية شباب الأهلي الذي نجح في إحراز الهدف الثاني بركلة حرة رائعة عن طريق أحمد خليل في الدقيقة 70، ثم قلص الظفرة الفارق عن طريق البديل سعيد الكثيري في الدقيقة 78، وحافظ شباب الأهلي على تقدمه حتى صافرة النهاية ليتوج باللقب الثاني في الموسم بعد نيله كأس الخليج العربي.

شوط أحمر

انطلقت المباراة وسط أجواء حماسية وكانت المبادرات الهجومية لفريق شباب الأهلي، وفي الدقيقة 22 تعرض مدافع الظفرة عبدالله الرفاعي للإصابة نقل على إثرها لتلقي العلاج لدقائق ثم عاد لمواصلة اللعب مع بقية زملائه، وفي الدقيقة 27 فاجأ لاعب الظفرة البرازيلي رومولو الجميع وأطلق قذيفة من مسافة بعيدة حينما لمح حارس شباب الأهلي ماجد ناصر بعيداً عن مرماه لتعلو تسديدته العارضة بقليل، وفي الدقيقة 30 نجح مهاجم شباب الأهلي أحمد خليل في إحراز هدف السبق مستفيداً من الضربة الركنية التي نفذها ماورو دياز وحولها برأسه في وسط الشباك معلناً عن انطلاق الأفراح الحمراء في استاد هزاع بن زايد، ثم تعرض مدافع الظفرة عبدالله الرفاعي للإصابة للمرة الثالثة في المباراة ولم يستطع إكمال المباراة ليتم استبداله ويحل محله عبدالله الصيعري، ثم يواصل شباب الأهلي أفضليته في الملعب وفي بناء الهجمات من العمق وعلي الأطراف، وفي الدقيقة 36 كاد المدافع محمد مرزوق أن يضيف الهدف الثاني برأسية علت العارضة.

شوط الفرص

بدأ الشوط الثاني بنفس سيناريو الأول بأفضلية شباب الأهلي وبعد ثلاث دقائق عكس دياز كرة عرضية لم تجد من يضعها في الشباك، وفي الدقيقة 55 كاد حارس الظفرة خالد السناني أن يكلف فرقه هدفاً ثانياً حينما أخطأ في إرجاع الكرة وخطفها منه مهاجم شباب الأهلي لوفانور والمرمى خال، إلا ان الكرة لمست يده واحتسبها الحكم مخالفة. بعدها تحرر الظفرة من الضغط وبدأ في مجاراة شباب الأهلي ومقاسمته الاستحواذ في وسط الملعب بتمريرات قصيرة بين لاعبيه، وفي الدقيقة 64 عكس إسماعيل الحمادي كرة عرضية حاول أحمد خليل أن يحولها في الشباك بلعبة بهلوانية إلا ان الكرة «قلشت»، رد عليها الظفرة بتسديدة قوية وزاحفة عن طريق خالد باوزير بالقرب من القائم الأيسر للحارس ماجد ناصر، وفي الدقيقة 68 ارتكب البديل عبدالله الصعيري مخالفة على ايمليانو بالقرب من المنطقة الخطرة تصدى لها اللاعب أحمد خليل ووضعها في الزاوية البعيدة في الجهة اليمنى للحارس الظفراوي مسجلاً الهدف الثاني الشخصي له ولفريقه، وبعدها بدقيقتين قاد لاعب الظفرة سهيل المنصوري هجمة في الجهة اليسري وعكس كرة عرضية زاحفة خطفها الحارس ماجد ناصر في اللحظة الأخيرة من أمام المهاجم البرازيلي رومولو، وفي الدقيقة 72 أنقذ خالد السناني مرماه من هدف ثالث عندما نجح في صد تسديدة اسماعيل الحمادي وهو على بعد أمتار من المرمى ليحولها السناني ببراعة الى ركنية، وفي الدقيقة 77 تمكن الظفرة من إدراك هدف التعادل عن طريق البديل سعيد الكثيري الذي نزل مكان سلطان السويدي واستفاد من عرضية خالد باوزير وحولها برأسه في الشباك ويقلص الفارق الى هدف، بعدها أجرى مدرب شباب الأهلي أروابارينا تبديله الأول بدخول وليد حسين مكان اسماعيل الحمادي، وبعدها بدقائق دفع مدرب شباب الأهلي باللاعب أيوفي مكان أحمد خليل صاحب الهدفين والذي تعرض للإصابة، لتمر الدقائق المتبقية من عمر المباراة ساخنة من الجانبين، وقبل النهاية بخمس دقائق أخرج مدرب الظفرة رومولو المصاب ونزل مكانه محمد الحمادي، كما سحب مدرب شباب الأهلي دياز ودخل مكانه أحمد عبدالله، قبل ان ينتهي اللقاء لصالح «الفرسان» 2-1.


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
بمكرمة من خليفة.. محمد بن زايد يرفع جائزة بطل كأس رئيس الدولة إلى 10 ملايين,