توقيع مشاركة ناديي الجزيرة والوصل بكأس محمد السادس

دبي: أيمن بشير

عقد في مقر اتحاد الإمارات لكرة القدم بالخوانيج، في بدبي، ظهر أمس، المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع مشاركة ناديي الجزيرة والوصل في بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال التي ستنطلق اعتباراً من شهر أغسطس/ آب المقبل، وستسحب قرعتها في 27 يوليو/ تموز من الشهر الحالي في الدار البيضاء، بالمغرب.

حضر المؤتمر كل من محمد عبدالله بن هزام الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، وإبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية باتحاد الإمارات للكرة، وطلال آل الشيخ مدير البطولة، ومبارك الضفيان الأمين العام المساعد عضو اللجنة المنظمة للبطولة، وعايض مبخوت الهاجري المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، وحميد يوسف عضو مجلس الإدارة مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل.

وتقدم محمد بن هزام بالشكر إلى المستشار تركي آل الشيخ، على الفترة التي قضاها في رئاسة الاتحاد العربي، والنجاحات الكبيرة التي حققها خلال ترؤسه للاتحاد العربي، وتابع: «كل الأمنيات والتوفيق والمزيد من النجاح في بطولة كأس محمد السادس، ونحن في رياضة الإمارات حريصون على دعم هذه البطولة، وكلنا ثقة بنجاح النسخة الجديدة».

بدوره، أشاد طلال آل الشيخ باهتمام دولة الإمارات ببطولة الاتحاد العربي، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي شرف المباراة النهائية لبطولة كأس زايد الموسم الماضي، مشيراً إلى أن سموه كان وراء النجاح الذي تحقق، مشيداً بالدور الكبير لأبناء الإمارات في دعم إنجاح البطولة العربية، وقال: «نعتز بالتوقيع مع ناديين كبيرين من الإمارات، وهما الوصل والجزيرة، ونتمنى لهما التوفيق في البطولة، وأن تشهد النسخة الجديدة النجاح الكبير الذي شهدته النسخة الماضية».

وأوضح طلال آل الشيخ أن النسخة الماضية شهدت تحديات كثيرة، وحققت النجاح الذي لم يتوقعه الكثيرون، مبيناً أن ذلك بفضل دعم من عدة جهات، وفي مقدمتها الإمارات، ما جعلها تضاهي البطولات القارية.

وقال: «جوائز البطولة ستظل كما هي، لتظل الأكبر والأغلى في المنطقتين الآسيوية والإفريقية، ليمنح البطل 6 ملايين دولار، وصاحب المركز الثاني 2.5 مليون دولار، وكل من صاحبي المركزين الثالث والرابع، 500 ألف دولار، وكل ناد يشارك ويخرج من دور ال32، يمنح 25 ألف دولار، وكل مباراة يخوضها النادي، يمنح عليها أيضاً، 25 ألف دولار».

وحول التخوف من تراجع البطولة، بعد استقالة المستشار تركي آل الشيخ رد قائلاً: «إذا كان هناك أي تخوف، لم نكن هنا، المكتب التنفيذي اجتمع وتم إعلان فتح باب الترشح لرئاسة الاتحاد، ولن نقبل إلا باسم قوي في هذا المنصب، والاتحاد العربي يعمل كمؤسسة وليس كأفراد، والمستشار تركي، صنع نقلة ولكن طريقة عمله كانت بالنظام المؤسسي لتغيير جلد الاتحاد العربي، ولم يعمل لتحقيق شيء شخصي، لأن الشخصيات الكبيرة تعمل دائماً لتأسيس فكر مؤسسي مستدام، والقادم إيجابي».

وكشف أن القرعة ستكون يوم 27 يوليو/ تموز الجاري في المغرب، لافتاً إلى انهم سيكون لديهم جولة سريعة على بقية الدول لتوقيع 30 نادياً على المشاركة، وفي أول أغسطس/ آب، ستكون هناك تصفيات لتصعيد فريقين إلى دور ال32، والذي تنطلق مبارياته يومي 20 و21 سبتمبر/ أيلول 2019، وتجري قرعة دور ال16 في بداية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، وتنتهي مبارياته في نوفمبر/ تشرين الثاني، وقرعة دور الثمانية في ديسمبر/ كانون الأول، والنهائي يحدد أحد أيام 16 أو 17 أو 18 إبريل/ نيسان في المغرب.

من جهته، أعرب عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة عن شكره إلى الاتحاد العربي لدعوته للجزيرة للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة، بعدما مشاركة فخر أبوظبي في نسخة استثنائية العام الماضي، خاصة أنها كانت تحمل اسم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقال: «نحن سعداء بالمشاركة في النسخة المقبلة، التي تحمل أيضاً اسماً عزيزاً، ونحاول تجهيز الفريق، ونسعى لتقديم مستوى ونتائج أفضل من المشاركة الماضية، وسنكون جاهزين لتمثيل الإمارات بشكل مشرف».

وقال حميد يوسف مشرف الوصل: «اختيار الوصل للمشاركة في البطولة العربية للمرة الثانية، وسام على صدورنا، والمشاركة السابقة كانت من أجمل المشاركات، خاصة أن الحضور كان جيداً، وفريقنا اكتسب خبرات كبيرة، في طريقه إلى دور الثمانية، وسنعمل على تقديم مستوى أفضل، واستعداداتنا لا تخفى عن الجميع، وسنكون على قدر الحدث».


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
توقيع مشاركة ناديي الجزيرة والوصل بكأس محمد السادس,