سلطان بن زايد: التراث يوفر مادة للفن .. والنقد البنَّاء مطلوب

استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان ظهر أمس في قصر سموه بناهل عدداً من الفنانين والإعلاميين من دولة الإمارات والكويت وسلطنة عُمان، ضيوف مهرجان سلطان بن زايد التراثي المقام حالياً في مدينة سويحان ويستمر لغاية السبت المقبل.
تحدث سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، خلال لقائه الضيوف، عن دور الفن والإعلام بمختلف صنوفه ووسائله في توثيق وتأصيل قيم التراث المتعددة، والحفاظ عليها وصونها وتوثيقها، وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات زاخرة بتراث متعدد المزايا، متوارث من الآباء والأجداد، وأن دوراً كبيراً يقع على عاتق المبدعين والموهوبين من فنانين وإعلاميين ومثقفين، لأداء رسالتهم في حفظ التراث الوطني، بما يضمن استمراره جيلاً بعد جيل.
وقال سموه إن النقد البناء الهادف من خلال الأعمال الفنية أو البرامج التلفزيونية مهم وأساسي لتطوير ثقافة المجتمع وتصحيح الخطأ، وأضاف سموه أن على الممثلين والكتاب والمفكرين والإعلاميين العمل على قضايا الوطن وتناولها بطريقة سلسة هادفة لتلافي أي قصور والعمل بشكل صحيح لخدمة الوطن وأبنائه مطالباً أهل الفن والإعلام بعدم شخصنة الأحداث والعمل على أمور المجتمع وخدمته والمحاولة مرة بعد أخرى لما فيه خير الوطن والمواطن. ودعا سموه إلى إنتاج وتقديم برامج تخدم الإنسان في معارفه وثقافته وحياته.
ولفت سموه إلى أن التراث يوفر مادة ثرية للكتاب والفنانين لإنتاج مواد تلفزيونية وسينمائية ومسرحية تحفظ التراث وتعرّف الجيل الجديد والعالم به، كما أكد سموه على الدور الوطني للفنانين في تعزيز الانتماء والهوية الوطنية والتحذير من الأفكار الدخيلة والغريبة عن قيمنا الأصيلة وديننا الحنيف.
وتلقى سموه عقب اللقاء من الإعلامية ندى الشيباني أول مجلة رياضية متخصصة في الوطن العربي، وثمّن سموه هذا الجهد مشدداً على أهمية زيادة دور المرأة الإماراتية في هذا المجال وخاصة الرياضة بشقها العام والتراثي بشكل خاص.
من جانبهم، أعرب الفنانون، عن عميق شكرهم لسموه على إتاحة الفرصة لهم واللقاء به، والاطلاع على فعاليات المهرجان.
ووسط أجواء تراثية جميلة، توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان في ختام منافسات مسابقة الإبل الأصايل (المزاينة)، ضمن فعاليات اليوم الحادي عشر من مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2017، الفائزين بالمراكز الأولى في أشواط المزاينة التي تم تخصيصها أمس لفئة (حول) .وقام سمو راعي المهرجان بتتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى من كل شوط، بعد أن شهد سموه عرضاً للإبل الفائزة، على إيقاعات الموسيقى الصحراوية، مهنئاً الفائزين بحسن الأداء والالتزام بشروط المزاينة ومواصفات جمال الإبل.
وحظيت المطية مكيدة على ناموس ووشاح وسيارة وزعفران الشوط الأول لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وثانية أفعال لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وثالثة دانة لسالم بن صقر المنصوري، ورابعة نوادر لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وخامسة هقاوي لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وسادسة فزعة راشد علي بالنص المنصوري، وسابعة بينونة لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وثامنة صوغة للشيخ جاسم بن سعود بن عبدالله آل ثاني، وتاسعة عنود الدوحة للشيخ جبر بن سعود بن عبد الله آل ثاني، وذهب المركز العاشر للمطية العزرة للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان.
وتوج سمو راعي المهرجان الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط الجماعة الفضي لفئة الحول، وحصدت المطية وهيلة لسلطان علي بن هياي المنصوري ناموس ووشاح وسيارة الشوط، وجاءت ثانية بنت صوغان لعادل محمد راشد محمد بن اللص المنصوري، وثالثة أركان لعبد الله أحمد خليفة طوار الكواري.
وتوج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في شوط الجماعة الذهبي فئة حول حيت وخطفت المطية الذيبة لسلطان علي بن هياي المنصوري ناموس وسيارة الشوط، وجاءت ثانية العاصمة لمبارك عبد الله مبارك ضابت الدوسري، وثالثة الظفرة لهادي سليمان سالم المنصوري.
كما توج سموه الفائزين بشوط التلاد لفئة (الحول)، حيث نالت ناموس وشاح وسيارة الشوط المطية يودة لمالكها هلال سعيد بن هلال الظاهري، وجاءت ثانية الحذرة لحمدان عبد الله عيد صياح المنصوري، وثالثة عوايد لمصبح عامر حويرب المنصوري.
وتوج سمو راعي المهرجان الفائزين بشوط الإجاز لفئة حول والذي تم إضافته قبل عامين بمكرمة من سمو راعي الحدث وتصدرت الشوط وظفرت بالسيارة والناموس المطية فراعة لمالكها راشد مبارك بن الزرق النعيمي، وحلت ثانية فريحة لراشد ناصر ادغام النعيمي، وثالثة الوثبة لراشد محمد صالح الراشدي.

تكريم لجان المزاينة

كرّم سمو راعي المهرجان أعضاء لجان المزاينة، المحكمين عبيد بن زيتون المهيري، أحمد بطي السبوسي، سهيل مهدي المزروعي، مبارك الحديلي المنصوري ومطر بونواس الكتبي، كما كرّم سموه أعضاء لجان التشبيه والفحص والتدقيق وتنظيم الشبوك والتسجيل، وأثنى سموه على جهودهم وأدائهم المميز وإنجازاتهم الطيبة لإنجاح أشواط المزاينة التي خرجت بصورة مشرفة تليق بمكانة مسابقات الإبل الأصايل على مستوى الدولة والمنطقة.

30 سلوقياً تتنافس في الختامي

يقام السباق الختامي للسلوقي العربي في الثالثة من عصر اليوم، بمشاركة 30 سلوقياً من أصل 110سلقان تمت تصفيتهم من خلال السباق التأهيلي الذي أقيم مع بداية المهرجان، ويتكون السباق من شوطين: شوط للإناث وآخر للذكور تتنافس للفوز بسيارتين وجوائز نقدية قيمة .
وقال حمد سعيد الساعدي، رئيس لجنة السباق إن سرعة السلق تصل إلى 65 كيلومتراً في الساعة مما يدل على قوة المنافسة والتحدي بين كلاب الصيد المشاركة، والذي تعتبر المحافظة عليه الهدف الرئيس لإقامة مثل هذه السباقات.

سباق الإبل التراثي الجمعة

بحضور ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، تنطلق بعد ظهر غد الجمعة منافسات سباق الإبل التراثي الأصيل، بميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان، وتشمل منافسات اليوم الأول من السباق تسعة أشواط، مخصصة للمتنافسين من أعمار 16 إلى 30 عاماً، ولمسافة 3000 متر، وذلك بعد أن استوفوا أعمال التسجيل وعمليات الوزن والترقيم وشروط ومواصفات المشاركة في المركز الإداري.


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
سلطان بن زايد: التراث يوفر مادة للفن .. والنقد البنَّاء مطلوب,