ماراثون زايد الخيري يحقق قفزة جديدة

الشارقة: «الخليج»

تتواصل التحضيرات لماراثون زايد الخيري في نيويورك، بعد أن بدأ العد التنازلي لانطلاق دورته الخامسة عشرة المقررة يوم 28 إبريل الجاري، واعتمدت اللجنة المنظمة للسباق كل الترتيبات الخاصة باحتفالية «يوم الإمارات» الذي سيقام هذه المرة تحت عنوان «عام التسامح»، بالإضافة إلى تثمين مناسبة وصول السباق إلى الدورة 15 من خلال الهدايا التذكارية والإصدارات المختلفة التي توفرها خيام الضيافة الخاصة بالشركات والمؤسسات الوطنية المشاركة في الاحتفالية.

كانت اللجنة المنظمة قد تلقت مؤخراً، نبأ نفاد تذاكر المشاركة في السباق من شركة «رود رنر» الأمريكية ببلوغ سقف ال 15 ألف مشارك، وهي أقصى سعة رسمية لسباقات حديقة سنترال بارك، والأعداد التي ستتجاوز هذا الرقم من اليوم وحتى موعد السباق، ستكون برسم إضافي وخارج النطاق الرسمي ولكن سيتم تسجيل واحتساب أزمنتها، ما يعني أن السباق سيواصل تسجيل أرقامه القياسية بالنسبة إلى حجم المشاركة.

وتعليقاً على تصريحات رجل الأعمال خلف الحبتور مالك مجموعة الحبتور للاستثمار بعد تجديد الرعاية للعام الرابع، وإقامة احتفالية يوم الإمارات تحت شعار «التسامح»، قدّم الفريق (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة، الشكر لخلف الحبتور وأكد أنه لا يتأخر عن دعم كل ما هو إنساني وخيري في مجال الرياضة أو خارجها، وأن استمرار المجموعة في رعاية ماراثون زايد الخيري، يؤكد إيمانها برسالة الحدث وبالاسم الكبير الذي يحمله للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد طيب الله ثراه.

وأضاف قائلاً: إن حضور «أبو محمد» لفعاليات الماراثون في الدورتين الماضيتين، أضفى زخماً كبيراً، بفضل علاقته الوطيدة بالنجوم والمشاهير في نيويورك، وقد أكد تفاعله مع الحدث بإيجابية كبيرة من خلال المشاركة في مراسم الانطلاقة وتتويج الفائزين، بالإضافة إلى الزيارات المجتمعية التي شملت المدارس والمستشفيات المشمولة برعاية مؤسسة «هيلثي كيدني» التي يذهب لها ريع السباق.

وقال الكعبي، إنه يتمنى من الشركات والمؤسسات الوطنية الأخرى بالدولة أن تحذو حذو مجموعة الحبتور، للمشاركة في رعاية الحدث وإثراء فعالية «يوم الإمارات»التي تعتبر نافذة واسعة، يطل منها المجتمع الأمريكي على ثقافة وعادات وتقاليد دولة الإمارات، وقال إن اللجنة المنظمة ترحب بالجميع وستوفر لكل مؤسسة، الخدمات اللوجستية المطلوبة بتوفير خيمة مجهزة في الحديقة لتقديم خدماتها ومعروضاتها الترويجية، وانتهز الكعبي الفرصة وتقدم بالشكر لكل الشركات والمؤسسات الراعية التي أسهمت بدعمها في نجاح السباق عبر دوراته ال 14 الماضية، وهي: وزارة شؤون الرئاسة، أبوظبي للسياحة، «أدنوك»، إكسبو[email protected]#20، «انترناشونال جولدن جروب»، طيران الاتحاد، مجلس أبوظبي الرياضي، مؤسسة جلوبال ايروسبيس لوجيستيكس «جال»، ونيوبالاس للأدوات الرياضية، حلبة مرسى ياس، واللجنة الأولمبية الوطنية، والمركز الطبي الوطني للأطفال.

شعار في مكانه

وبخصوص إطلاق شعار التسامح على احتفالية يوم الإمارات هذه المرة قال الكعبي: الشعار ينسجم قلباً وقالباً مع الهدف الذي انطلق من أجله، ماراثون زايد الخيري في 2005، فهو رسالة بالحب والخير والسلام، وعبر دوراته الماضية تم تكريس كل معاني التعايش والإخاء بين كل المشاركين من مختلف الجنسيات، بالإضافة إلى ما حققه على صعيد توثيق أواصر الصداقة والمودة مع الشعب الأمريكي، وأوضح أنه بهذه المناسبة سيحظى السباق بدعم استثنائي من سفارة الإمارات في واشنطن يتمثل في تبرع إضافي قدره 5 دولارات عن كل مشارك، مما يدعم العائدات الخيرية التي ستحصل عليها مؤسسة «هيلثي كيدني». واختتم تصريحه بقوله: إن الإقبال المتزايد على المشاركة من عام إلى عام، يبعث على السعادة لا شك، ولكن الذي يسعدنا أكثر هو ارتفاع معدلات التبرعات الخيرية التي تسهم في علاج المصابين بأمراض الكلى، والحمد لله أن الزيادة مطّردة كذلك على هذا الصعيد وبلغت 160 مليون دولار في ال 14 دورة الماضية، مما يؤكد أن الرسالة الخيرية للسباق تحققت، وهذا يدفعنا إلى بحث أفكار ومبادرات جديدة لدعم الحدث ، لاسيما من بعد أن تجاوبت إدارة الحديقة وبلدية نيويورك بتوفير كل الخدمات المطلوبة لخيام الضيافة الإماراتية، في أكبر ميادين الحديقة الشهيرة.


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
ماراثون زايد الخيري يحقق قفزة جديدة,