محمد بن راشد يشهد سباق أطفال القدرة

دبي: حسن الخميس

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، فعاليات ومنافسات سباق البوني للأطفال، الذي أقيم عصر أمس، بمقر مدينة دبي الدولية للقدرة، ضمن فعاليات مهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة.
وحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على متابعة منافسات سباقات الأطفال، الذين شاركوا بالخيول الصغيرة من حجم «البوني».
وتابع سموه السباق، وحرص في نهاية كل شوط على تهنئة أصحاب المراكز الأولى تشجيعاً للمشاركين الذين قدموا عروضاً مميزة أكدت حبّهم وعشقهم لرياضة فروسية القدرة والتحمل، ويتوقع أن يكونوا في المستقبل القريب أبطالاً في السباقات الرسمية للقدرة.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حرص على الالتقاء بالقائمين على الأمور التنظيمية في مدينة دبي الدولية للقدرة، للاطلاع على اكتمال التحضيرات الخاصة بسباق اليوم الختامي في مهرجان ولي عهد دبي، وسير العمل واكتمال عمليات الوزن،
والاطمئنان على أحوال الفرسان وتجهيزات الإسطبلات، وعمليات الفحص البيطري لكل الخيول المشاركة في السباق الرئيسي، الذي سيقام اليوم.
وشهد السباق أمس، حضوراً كبيراً شمل مختلف الأعمار وخاصة ذوي الأطفال المشاركين الذين تفاعلوا بحماس مع المنافسات التي جرت على عدة مراحل، ولمسافات مختلفة.
وقامت اللجنة المنظمة بتوزيع جوائز وهدايا على جميع الفرسان الصغار، الذين شاركوا في سباق الأحصنة الصغيرة، تشجيعاً لهم ودعماً لمسيرتهم في رياضة الفروسية.
على خط آخر، تشهد مدينة دبي الدولية للقدرة بداية من الساعة السابعة من صباح اليوم، المشهد الأخير والأبرز في ختام مهرجان سمو ولي عهد للقدرة 2019، بالسباق الرئيسي على كأس سمو ولي عهد دبي، الذي سيقام لمسافة 119 كيلومتراً برعاية طيران الإمارات، ويتوقع أن يشهد مشاركة تقترب من 300 خيل، تمثل 45 دولة، في مقدمتها دولة الإمارات التي تحتضن الحدث، وتشارك بصفوة خيول القدرة والتحمل ونخبة الفرسان والفارسات في الدولة، الذين يمثلون أهم وأكبر الإسطبلات على مستوى الدولة.
وسباق اليوم هو المحطة الأخيرة في مهرجان سمو ولي عهد دبي لهذا العام، بعد ثلاثة سباقات قوية ومميزة، بدأت بسباق السيدات الاثنين الماضي، تلاه سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، ثم سباق اليمامة للفارسات.
ويمثل المهرجان بالنسبة لمحبي وعشاق سباقات القدرة على مستوى العالم، بطولة عالم مصغرة؛ لما يحظى به من منافسة وندية ومشاركة واسعة من أبرز فرسان القدرة على مستوى العالم، ولما يحظى به من جوائز عينية ونقدية هي الأكبر والأبرز عالمياً.
ويقام سباق اليوم الختامي في المهرجان لمسافة 119 كيلومتراً، فئة «سي أي أن». وقسمت إدارة السباق مسافته إلى أربع مرحل، الأولى تقام لمسافة 40 كيلومترا، وهي المرحلة المخططة على خريطة السباق باللون الأصفر، تليها المرحلة المخططة باللون الأحمر لمسافة 35 كيلومتراً، ثم المرحلة الزرقاء لمسافة 26 كيلومتراً، ثم المرحلة الأخيرة المخططة باللون الأبيض وتقام لمسافة 18 كيلومتراً، وتعقب كل مرحلة فترة من الراحة والتقاط الأنفاس للفرسان والخيول المشاركة، التي تخضع أيضاً لفحوص بيطرية للتأكد من سلامتها.
ويقام السباق بتنظيم مؤسسة ميدان ونادي دبي للفروسية، بالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، والاتحاد الدولي، برعاية طيران الإمارات.

اتحاد الفروسية يجند طاقاته لإنجاح الختام

جند اتحاد الإمارات للفروسية، بالتعاون مع الاتحاد الدولي، كامل الأطقم الفنية للمساهمة في نجاح ختام المهرجان، معتمدين على اللوائح الخاصة للاتحاد الدولي، لضمان خروج السباق بالشكل الذي يليق بالاسم الذي يطلق عليه، وهو سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بشكل خاص ورياضة الفروسية بالإمارات بشكل عام.
ويقام السباق وسط أجواء إيجابية في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به المهرجان، والذي يصنف كأكبر وأهم سباق على مستوى العالم في كل شيء، سواء بالنسبة لحجم الجوائز المرصودة أو من خلال عدد الخيول والإسطبلات المشاركة.

لوائح وشروط السباق الختامي

وضعت اللجنة المنظمة للمهرجان والسباق عدداً من الشروط والتعليمات اللازمة لضمان النجاح وسلامة الخيول والفرسان، منها ألّا يقل عمر الفرس عن 7 سنوات، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 64 نبضة بالدقيقة، والحد الأدنى لوزن الفارس المسموح به 60 كجم، والحد الأدنى للسرعة 14 كلم،
ودعت اللجنة المنظمة جميع الفرسان إلى الالتزام بضوابط ولوائح السباق، والتي تتمثل في أن يسمح بالدخول لشخصين فقط داخل البوابة البيطرية، ولا يسمح للطاقم المرافق بالتواجد في المداخل والبوابة البيطرية،إضافة بأنه لا يسمح باستخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً.


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
محمد بن راشد يشهد سباق أطفال القدرة,