نادي الإمارات يشيد 4 ملاعب ومجمعاً تجارياً وسكنياً

رأس الخيمة: علي البيتي

بحضور الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس نادي الإمارات وقّع نادي الإمارات أمس الأول عقداً مع شركة بنيان لإنشاء أربعة ملاعب فرعية بالنادي وعقداً مع شركة ساشي لإقامة مجمع تجاري وسكني يشتمل على عشرة معارض و46 شقة صغيرة (استوديو ) وينتظر أن ينتهي العمل خلال أربعة أشهر ووفقاً للدراسة فالعائد من إيجار المعارض والغرف السكنية بين مليونين ومليونين وخمسمائة ألف درهم وحضر مراسم توقيع العقدين أيضاً محمود الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات ومحمد إسماعيل نائبه وأحمد بن شملان وخليل الطويل وأحمد العوضي وراشد بطي ومحمد الحمادي أعضاء مجلس الإدارة.
وأكد الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس نادي الإمارات أهمية الاتجاه للاستثمار وأن تعتمد الأندية على نفسها وتحدث عن ضرورة إيجاد مصادر دخل بدلاً من الاعتماد على الدعم الحكومي وحده كما تطرق سموه لوضع الفريق وحظوظه في البقاء.
ومن جهته قال محمود الشمسي رئيس مجلس الإدارة أن الأموال التي سيستثمرها النادي في المشروع التجاري والسكني هي عائد انتقال الحسن صالح للشارقة وكان الإمارات باع الظهير الأيسر للملك مقابل 15 مليون درهم.
وقدم المهندسون الممثلون لشركتي بنيان وساشي شرحاً لتفاصيل المشروعين والمساحة المخصصة لهما وموعد التسليم قبل توقيع العقدين حيث وقع خليل الطويل عضو مجلس الإدارة ومدير النادي ومدير الفريق الأول عقد إنشاء الملاعب الثلاثة فيما وقع الحمادي عقد المشروع التجاري والسكني.
وتحدث الشيخ أحمد بن صقر رئيس نادي الإمارات عقب انتهاء مراسم توقيع العقود عن الاستثمار وقال: أشكر الأخوة في مجلس الإدارة على ما قاموا به من جهود في مجال الاستثمار، وأعتقد أن هذا العمل لم يأت من فراغ وهو نجاح بكل تأكيد، فقد تعاقدوا مع شركة بنيان وستنجز عملاً يرتبط بمستقبل النادي وهناك مشروع آخر يمكنه أن يساهم في الصرف على النادي وأعتقد أن ما سيتم خطوة مهمة وإن كان المشروع ليس ضخماً لكنه بداية جيدة ويدعم توجه النادي واستراتيجيته في الانفتاح على الاستثمار، وتابع: في بداية الموسم اتفقنا على توجه معين، تخصيص مبلغ مالي للاستثمار وللمستقبل وهذا الأمر سيحدث في كل عام وبعد ثمانية أو تسعة شهور ستعود المبالغ المصروفة على المشاريع وتظل هذه المشاريع داعمة لخزينة النادي، أعتقد أن الانفتاح على الاستثمار مهم ومطلوب والأندية عليها الاتجاه إلى هذه المجالات، ورأى سموه أن طرق باب الاستثمار لم يأت متأخراً.
ومضى يقول: في الفترات السابقة كان النادي مطالباً بالصرف على فريق الكرة الأول وتخصيص كل المبالغ المالية له فقد شارك في البطولة الآسيوية وتوج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة والسوبر وصعد لدوري المحترفين في نفس العام، وكان لابد من الإنفاق عليه فالأموال كانت تذهب لهذا الغرض وأعتقد أنه حقق إنجازات لافتة في تلك الفترة أما الآن فالتوجه اختلف، رأينا أننا لابد أن نركز على أكثر من اتجاه، بالذات الاستثمار خاصة ونحن في عصر الاحتراف.
وعن الفريق الأول ونتائجه ووضعه قال الشيخ أحمد بن صقر القاسمي: ضعف الخبرة أثر على النتائج، هناك الكثير من اللاعبين الشباب الذين لم يشاركوا مع الفريق في السنوات الأخيرة اعتمد عليهم الجهاز الفني والمجموعة التي كانت موجودة في الفريق من العناصر صاحبة الخبرة ذهبت لأندية أخرى وهذا عصر الاحتراف وربما كانت هناك وجهة نظر بعدم التجديد لهم.
وأضاف: نتائج الفريق ليست جيدة ولاشك أن النتائج تجعل الصورة تكتمل مع الاستثمار والمشاريع الجديدة، ولكن لابد أن يكون هناك عمل في كل مجال، فالنادي بحاجة إلى جهود في مجال الفرق السنية والاستثمار وأيضاً الفريق الأول الذي يعتبر واجهة النادي ونحن نخطط للمستقبل فيما يتعلق بالفريق الأول فالآن دولة الإمارات تعلم أن النفط سينتهي في يوم من الأيام ودولتنا تخطط لما بعد آخر برميل نفط ونحن يجب أن نخطط أيضاً لمستقبل الفريق وهذا مايفعله الأخوة في مجلس الإدارة حالياً، وأعتقد أن النادي في النهاية لابد أن يعتمد على نفسه.
وأوضح الشيخ أحمد بن صقر القاسمي أنه لايستطيع أن يعطي نسبة لبقاء الفريق لكنه يراه قادراً على تخطي هذه المرحلة ولفت إلى أن الإمارات مر بظروف مشابهة من قبل وتجاوزها، ويمكنه أن يتجاوزها هذه المرة أيضاً، وقال: الفرق بينه والفريق الثاني عشر ليس كبيراً، أربع نقاط فقط وحال فاز في مباراتين سيتقدم على منافسه لكن المشكلة أن الأمور ليست بيده وحده فمع فوزه يحتاج لخسارة منافسيه المباشرين، والمهم أن يخدم نفسه، وأعتقد أن الفريق بصورة عامة لم يكن سيئاً فقد كان الأفضل في الكثير من المباريات خاصة التي خاضها على أرضه ولكنه لا يسجل ولايفوز، ومايحز في الخاطر أننا فزنا على فرق كبيرة صاحبة ثقل وصيت وخسرنا أمام منافسين مباشرين، فالفريق فاز على العين والشباب وتعادل مع الوحدة والوصل والجزيرة كما فاز على الشباب في كأس صاحب رئيس الدولة، وحزنا بالتأكيد على ضياع فرصة الفوز على الفرق التي تتنافس معنا في المراكز الأخيرة.
واعتبر سموه أن مباراة الفريق المقبلة مع الوحدة مهمة وذكر أن الوحدة وعلى مر التاريخ يقدم لاعبين للمنتخبات الوطنية ولديه خامات من أفضل الخامات في الدولة وقال: مبارياتنا معه فيها تنافس وكل طرف يبحث عن الفوز وهذا حق مشروع للجميع وأكد الشيخ أحمد بن صقر أنه سيظل قريباً من النادي والفريق في هذه المرحلة وأبان أنه ظل قريباً من أعضاء مجلس الإدارة ومتابعاً للعمل في النادي.
وفي رده على سؤال عن الأبيض ومباراته المقبلة مع اليابان قال سموه: هذا المنتخب لايعرف المستحيل وفعل مالم يفعله الآخرون وتقريباً حصل على كل شيء عدا الصعود لنهائيات كأس العالم، وفي المباراة المقبلة أمام اليابان لاشك أنه مطالب بالفوز والنقاط الثلاث لا أكثر ولا أقل، فبغض النظر عن الأداء تبقى النتيجة مهمة جداً لأنها تعزز حظوظه في الصعود، ومضى قائلاً: أنا شاهدت هذا المنتخب عن قرب عندما صعد للأولمبياد في أوزبكستان والنتيجة كانت 3-2، أثبت هذا المنتخب أنه لايعرف المستحيل، خاض مباراة في أجواء باردة جداً ونحن كنا في المقصورة ومع المدافئ كنا نشكو من البرد، ما أود قوله إنني متفائل بهذا المنتخب وهو محل رهان الجميع وأعتقد أنه سيحصل على الدعم اللازم من الجماهير لافتاً إلى أن الجماهير لاتحتاج إلى دعوة وستحضر وستكون في الموعد.
وتقدم محمود الشمسي رئيس مجلس الإدارة بالشكر للشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي على دعمه وقال: حرصنا على أن تكون هناك ملاعب كافية للناشئين بالنادي، الآن هناك ثلاثة ملاعب فقط، ولدينا 12فريقاً للمراحل السنية، وبعد تجهيز الملاعب الجديدة ستتم صيانة الملاعب القديمة وذكر أن الملاعب الجديدة ستكون جاهزة خلال أربعة أو خمسة أشهر، وبالنسبة للمشروع الآخر فهو سيوفر من مليونين إلى مليونين وخمسمائة ألف درهم سنوياً، أعتقد أن الأندية يجب أن تدعم نفسها فالحكومات ظلت الداعم للأندية خلال المرحلة السابقة .

الشمسي: نفذنا توجيهات حاكم رأس الخيمة

قال محمود الشمسي رئيس مجلس إدارة الإمارات أنهم عندما جاؤوا إلى إدارة النادي وجدوا اللاعبين شبه مسرحين ومعظمهم غادر لأندية أخرى والمواطنون والأجانب يحصلون على مبالغ ومخصصات كبيرة ، ولم نكن وفقا للميزانية التي حصلنا عليها نستطيع دفع تلك المبالغ وكان بوسعنا أن نتفق معهم وندفع مرتبات شهر ونتركهم شهرا، لذلك كنا واقعيين جدا في الصرف تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

استثمار في الكادر البشري

ذكر محمود الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات أن اللاعبين الصغار في النادي مظلومون لأنهم لا يجدون ملاعب كافية وقال: نتحدث عن 12 فريقا في النادي وهناك ثلاثة ملاعب فقط ولا شك أن وجود ملاعب أخرى سيفيد النادي ويتيح له فرصة الحصول على لاعبين جيدين ومتدرجين بشكل جيد في المدارس السنية وهذا استثمار في حد ذاته.

لاعبون شباب

أوضح محمود الشمسي، أن معظم لاعبي الإمارات كانوا من خارج الإمارة وقال: حالياً الوضع مختلف هناك لاعبون شباب من أبناء النادي حصلوا على الفرصة، ويشاركون في التشكيل الأساسي وهذا الأمر يسعدنا.
وأقر الشمسي، بأن الإدارة لم توفق في التعاقد مع بعض الأجانب وقال: وضع الفريق واضح وكان جيداً أمام الوصل، اللاعبون أحسوا بالخطر ونحن مستبشرون خيراً بالمرحلة المقبلة

دعم الإعلام

قال الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، إن الإعلام يقوم بدور كبير ويعكس أنشطة النادي وهو قائم بعمله على الوجه الأكمل وقال: أنتم تقومون بواجبكم وأعلم أنكم تبرزون الإيجابيات وتدعمونها ودور الإعلام مهم جداً بكل تأكيد، وأنا حصلت على دعم من الإعلام عندما كنت في نفس موقف الأخوة في مجلس الإدارة حالياً، وأعتقد أنهم بحاجة إلى الدعم والمساندة ليمضوا قدماً في مشاريعهم وخططهم.

الطويل: المعنويات عالية وجاهزون ل «العنابي»

توقع خليل الطويل مدير فريق الإمارات خوض تجربة ودية أخرى بعد لقاء الوصل، وذكر أن التحضيرات تمضي بشكل جيد استعداداً للمباراة المقبلة أمام الوحدة وبقية المباريات في الدوري، وأفاد بأن الجميع متحمس وهناك تفاؤل كبير يسود قلعة الصقور، منوها بالمعنويات العالية والأجواء الجيدة في قلعة الصقور.


iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
نادي الإمارات يشيد 4 ملاعب ومجمعاً تجارياً وسكنياً,