نهيان بن مبارك: العمال شركاء في نهضة الإمارات


أشاد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، بالدعم الكبير والمستمر الذي توليه قيادتنا الرشيدة للعمال ودورهم في التنمية الشاملة التي تعيشها الدولة، باعتبارهم شركاء في نهضة البلاد، مشيراً إلى حرص مؤسسات الدولة على حصول العمال على حقوقهم وفق أرقى المقاييس العالمية، بما يتوافق وحقوق الإنسان وأهداف وثيقة الأخوة الإنسانية.
جاء ذلك خلال إطلاقه لفعاليات قرعة الموسم الثاني من بطولة التسامح للكريكيت التي تنظمها وزارة التسامح، بمشاركة 20 فريقاً يمثلون جميع المجتمعات العمالية بالدولة، وتجري مبارياتها على ملعب الشيخ زايد للكريكيت في العاصمة أبوظبي، إلى جانب إجراء القرعة لبطولة التسامح الأولى للعبة كبادي، بمشاركة 20 فريقاً.
وقال إن المشاركة الواسعة من مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة في دعم بطولتي التسامح للكريكيت والكبادي، تعبر بجلاء عن التعايش الإماراتي والأخوة الإنسانية في أسمى معانيها، وتعزز قوة ومتانة وتلاحم المجتمع، وتبرز التسامح والتعاون الذي تعلمناه جميعاً من الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منوهاً بأن تواصل فئات المجتمع على اختلاف ألوانهم وأديانهم وأجناسهم وفئاتهم، هو القيمة الحقيقية التي تميز الإمارات عن غيرها من دول العالم، وتضعها عاصمة للتسامح العالمي.
وشهدت إجراء القرعة عفراء الصابري، المديرة العامة لمكتب وزير التسامح، وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة لدى الدولة، والقيادات العمالية، وقطاع كبير من المستثمرين ورجال الأعمال، إضافة إلى الشركاء الاستراتيجيين وعلى رأسهم وزير الموارد البشرية والتوطين، ومجلس أبوظبي الرياضي، ونادي أبوظبي للكريكيت، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، والأولمبياد الخاص الإمارات.
وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إن الإمارات تقدر عالياً مساهمات العمال في التنمية الشاملة التي تعيشها ونهضتها التي أصبحت مثالاً عالمياً بارزاً، مؤكداً أنه منذ تأسيس هذا الوطن على يد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي ترحب بالموهوبين والطموحين للعيش والعمل برعاية ودعم قيادتها، وتعلمنا جميعاً من الوالد المؤسس احترام الجميع والتعامل مع كافة المقيمين على أرض هذا الوطن كمكون مهم في مجتمع، في ظل أخوة إنسانية حقيقية تقدر الجميع وتحترم حقوق الإنسان قولاً وفعلاً. وأوضح أن البطولتين ليستا حدثاً رياضياً فقط، وإنما حدث إنساني ومجتمعي وثقافي، يمثل تقديراً من المجتمع الإماراتي لدور العمال وجهودهم، ويتيح لهم اللقاء والتعبير عن مواهبهم والتواصل في ما بينهم، وتمثل البطولتان فرصة مثالية كي تلتقي الثقافات والأجناس في جو رياضي تعلوه المنافسة الإيجابية، واحترام الجميع، مؤكداً أن الجميع فائز بمجرد المشاركة.
وأضاف أن الموسم الثاني من بطولة التسامح للكريكيت سينطلق في 13 سبتمبر الجاري، ليكون الختام وتكريم الفائزين خلال احتفالات الإمارات باليوم العالمي للتسامح، فيما ينطلق الموسم الأول للكبادي في 11 أكتوبر المقبل، ويختتم منتصف نوفمبر المقبل.
وتوجه أصالة عن نفسه ونيابة عن جميع الشركاء والداعمين، بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو، حكام الإمارات، لجهودهم المخلصة في إعلاء قيم التسامح وحقوق الإنسان والأخوة الإنسانية داخل المجتمع الإماراتي وعلى مستوى العالم.
وثمن المساهمة المجتمعية المميزة لعدد كبير من الشركاء الاستراتيجيين، لاسيما وزارة الموارد البشرية والتوطين، ومجلس أبوظبي الرياضي، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، إضافة إلى كريكيت أبوظبي، والاتحاد للطيران، والمركز الوطني للرعاية الصحية، والإمارات للصرافة، ومجموعة CS
7، ومجموعة اللولو، ومجموعة جاشنمال،
وGurudwara Nanak Darbar، Shyam Bhatia Cricket for Care، ومجموعة دانوب، والألعاب الأولمبية، وورلد جيمز أبوظبي.
iNewsArabia.com > رياضة > الخليج | رياضة
نهيان بن مبارك: العمال شركاء في نهضة الإمارات,