إيميلدا ماركوس «تتشبث» بمقعدها في «الكونغرس»

تبذل السيدة إيميلدا ماركوس، أرملة الديكتاتور فرديناند ماركوس، التي اشتهرت بأسلوب حياتها الباذخ وآلاف الأزواج من الأحذية التي اقتنتها، جهوداً كبيرة في محاولتها الحفاظ على مقعدها في «الكونغرس» الفلبيني. وظهرت هذه السيدة البالغ عمرها (‬83 عاماً) وهي تحمل طفلاً رضيعاً، وتصافح أنصارها وناخبيها في مركز الأمومة، وهو أحد مشروعاتها الصحية، في إقليم إيلوكوس نورتي، في شمال الفلبين.

وترشح السيدة ماركوس نفسها لمرة ثانية لنصف الفترة، في ‬13 مايو، في «الكونغرس» عن ايلوكوس نورتي، مسقط رأس زوجها، حيث تم انتخابها للمرة الأولى في عام .‬2010. وخلال فترة حكم زوجها، الذي عرف عنه الفساد، كانت هذه المرأة تعيش حياة مفرطة في البذخ، ويقال إنها انفقت في رحلة تسوق في نيويورك، وروما، وكوبنهاغن، مبلغ ثلاثة ملايين جنيه إسترليني، وإنها أرسلت ذات مرة طائرة كي تحضر لها رملاً أبيض لتزين به شاطئ سباحة ومنتجعاً جديداً، إلا أن شهرتها الأكبر في مجال البذخ كانت بسبب أحذيتها، حيث قدر تعدادها بـ‬2700 زوج.

وعلى الرغم من أن شعبها كان يرزح تحت الفقر والعوز، كانت السيدة ماركوس تشتري عقارات في مانهاتن خلال ثمانينات القرن الماضي، تمت مصادرتها في ما بعد وبيعها، إضافة الى العديد من مجوهراتها ومجموعتها الثمينة من التحف الفنية.

وفي عام ‬1986 وقعت ثورة في الفلبين ضد الديكتاتور ماركوس، ما جعل إيميلدا تهرب من القصر وتخلف وراءها ‬1220 زوجاً من الأحذية على الأقل، إضافة الى الكثير من الملابس والتحف في القصر الرئاسي. وتوفي زوجها فرديناند ماركوس في هاواي عام ‬1989، حيث عادت أرملته وأبناؤها الى الفلبين بعد بضع سنوات. وظلت تطالب الحكومة بمقتنياتها التي خلفتها وراءها لأكثر من عقدين من نهاية حكم زوجها. واتهمت عائلة ماركوس والمقربين منها بسرقة حوالي ستة مليارات جنيه استرليني، ويواجهون الآن اكثر من ‬900 قضية فساد واتهامات أخرى.

وعندما أعلنت إيميلدا عن قرارها المثير ترشيح نفسها للانتخابات عام ‬2010، التقطت لها صور وهي تقبل تابوت زوجها الزجاجي، وقالت «لقد كان أفضل رئيس لهذه البلاد، وخلال حكمه تمتعنا بوحدة البلاد، والحرية والعدالة وحقوق الإنسان».

ويعيش ثلث سكان مدينة مانيلا، البالغ عددهم ‬12 مليون نسمة، في الأحياء الفقيرة، كمان أن ثلث سكان الفلبين، البالغ تعدادها ‬94 مليون نسمة، يعيشون تحت خط الفقر، أي اقل من ‬1.25 دولار يومياً.

iNewsArabia.com > سياسة > الإمارات اليوم | سياسة
إيميلدا ماركوس «تتشبث» بمقعدها في «الكونغرس»,