خودوركوفسكي يعاود حياته الطبيعية بعيداً عن السياسة

كشف صاحب إمبراطورية النفط السابق ميخائيل خودوركوفسكي، في مقابلة مع مجلة المعارضة «ذي نيو تايمز»، انه تعهد في طلب العفو الذي وجهه إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالابتعاد عن السياسة. وقال خودوركوفسكي بعد وصوله إلى برلين في المقابلة «كتبت في وثائقي ما قلته مراراً في العلن: لن اعمل في السياسة، ولن اسعى لاستعادة اسهم (مجموعته النفطية السابقة) يوكوس». من جهة اخرى، اكد خودوركوفسكي انه لن يعود إلى روسيا «ما لم اكن متأكدا من انني استطيع السفر مجدداً اذا رغبت» في ذلك. وقال خودوركوفسكي في المقابلة مع المجلة نفسها، ان «السلطات (الروسية) تستطيع ان تقول انها لم ترسلني إلى المنفى، وأنني انا من طلب ذلك، ولكن من يعرف الواقع الروسي، يدرك تماماً أنهم كانوا يريدون مني ان اغادر البلاد». وأوضح ان مغادرته كان استجابة واضحة، وقال «لم يكن بالإمكان ان نعمل افضل من هذا، اذا ما اردنا ان نصنع فيلما حول سبعينات القرن الماضي، حول منشق يعيش في المنفى». واجتمع خودوركوفسكي بعائلته في برلين، حيث بدأ ممارسة حياته الجديدة كرجل حر، بعد ان قضى نحو 10 سنوات في السجن. وقالت النائبة عن حزب الخضر الالماني ماري لويز بيك، في مؤتمر صحافي بعد لقائها خودوركوفسكي لأكثر من ساعة ان «عودة (له) إلى روسيا ليست مطروحة حالياً».

iNewsArabia.com > سياسة > الإمارات اليوم | سياسة