محمد بن زايد يؤكد أهمية تعزيز علاقات الإمارات واليابان وشراكتهما الاستراتيجية

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان تمثل نموذجاً للعلاقات المتطورة باستمرار، مشيراً سموه إلى حرص قيادتي البلدين على تعزيز هذه العلاقات وتطويرها في مختلف المجالات، بما يحقق مصالح البلدين الصديقين، ويعزز الرفاه والازدهار لشعبيهما.

وأعرب سموه في تصريح صحافي أدلى به لدى وصوله أمس إلى مطار طوكيو هانيدا الدولي، في مستهل زيارته الرسمية لليابان، عن أمله أن تسهم الزيارة في تحقيق نقلة نوعية في مسيرة العلاقات الثنائية، وأن تكون مناسبة مهمة لتبادل الآراء حول التطورات والمستجدات الراهنة، والعمل على بذل الجهود في دعم الاستقرار والسلام في المنطقة.

وقال سموه «لا يسعني إلا أن أعبر عن سعادتي البالغة لزيارة دولة اليابان الصديقة، ولقاء الإمبراطور أكيهيتو، إمبراطور اليابان، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، والمسؤولين اليابانيين، وبهذه المناسبة أنقل تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إلى الإمبراطور ورئيس الوزراء، وتمنيات سموه لدولة اليابان مزيداً من التقدم والازدهار». وأضاف سموه «إنني أعود اليوم إلى اليابان بعد زيارتي لها عام 2007، وهي الزيارة التي أكدت أن العلاقات بين الدولتين ترتكز على أسس قوية، وهي تدفعها قدماً نحوالنمو والتطور.. كما أكدت أيضاً أن العلاقات بين الدولتين هي علاقات استراتيجية وضرورية».

وقال سمو ولي عهد أبوظبي «إذا كانت الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تحرص على تعزيز شراكتها الخارجية وإقامة علاقات متميزة مع دول العالم، فإن اليابان تمثل أهمية خاصة ضمن هذا التوجه، بما تمثله من نموذج تنموي ناجح».

وأشار سموه إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت قفزة نوعية خلال السنوات القليلة الماضية، توجت بتوقيع العديد من اتفاقات التعاون في عدد من المجالات، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجاري.

ولفت إلى «أن هناك تعاوناً متميزاً في المجالين العلمي والأكاديمي، قائلاً نسعى خلال الفترة المقبلة إلى تعزيز هذا التوجه». وأوضح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن الإمارات واليابان تمتلكان اليوم العديد من الفرص لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما.

من جهة اخرى، استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمقر إقامته بفندق ريتز كارلتون طوكيو، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، توشيميتسو موتيغي.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها، إلى جانب القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن العلاقات التي تربط الإمارات باليابان علاقات متميزة تحظى بالدعم والاهتمام من قبل قيادتي البلدين. وأعرب سموه عن تطلعه إلى الانتقال بالعلاقات إلى مرحلة متطورة من التعاون وتبادل الخبرات.

من جهة أخرى، قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بزيارة إلى جامعة توكاي اليابانية الخاصة التي أنشئت عام 1943 وتعد احدى الجامعات المرموقة وذلك في اطار زيارة سموه إلى طوكيو.

رافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وأعضاء الوفد المرافق لسموه، وسعيد علي يوسف النويس سفير الدولة لدى اليابان .

iNewsArabia.com > سياسة > الإمارات اليوم | سياسة
محمد بن زايد يؤكد أهمية تعزيز علاقات الإمارات واليابان وشراكتهما الاستراتيجية,