قنلبة جديدة تضرب إدارة برشلونة

هاي كورة – يعاني نادي برشلونة الإسباني من أزمة مالية طاحنة بسبب أزمة فيروس كورونا حيث أكدت التقارير الصحفية أن أجور اللاعبين المرتفعة تمثل صداعاً مزمناً في رأس الإدارة.

وأشارت صحيفة ماركا أن أجور لاعبو برشلونة الكبيرة ستجعل انتقالهم لأندية أخرى صعبة للغاية بسبب صعوبة تحمل تكاليف رواتبهم وسيكون النادي الكتالوني أمام أزمة كبيرة بسبب عدم قدرته على خفض الرواتب والتي تبلغ 630 مليون يورو وهو ما جعل بند الرواتب بميزانية النادي تزيد بمقدار 63 والتي تقدر بمليار يورو كما أعلن النادي.

ووفقاً للتقارير فإن برشلونة أمام خسارة مالية تبلغ 200 مليون يورو من المداخيل بسبب أزمة كورونا مما يعني أن أجور اللاعبين ستمثل 80% من الارباح وليس 63% كما كان من قبل وهي نسبة من الجنون أن تتجملها خزائن.

وعلى الرغم من تنازل اللاعبين عن ما يقارب 70% من رواتبهم بسبب فيروس كورونا إلا أن هذا الإجراء لن يكون كافياً حيث يحتاج النادي إلى إعادة ترتيب خزائنه وخفض تكاليف الأجور وهذا ببيع بعض اللاعبين أصحاب الرواتب الكبيرة.

ولن تكون مهمة برشلونة سهلة من أجل بيع اللاعبين بسبب رواتبهم الكبيرة فعلى سبيل المثال يرغب بضم صامويل أومتيتي لكن راتبه البالغ 4 مليون يورو سنوياً يقف عائقاً أمام إتمام تلك الخطوة.

وأيضاً هناك البرازيلي فليب كوتينيو الذي يحصل على 10 مليون يورو سنوياً وإيفان راكيتيتش الذي يحصل على 8 مليون يورو سنوياً وهذه الأجور لا تجبر النادي فقط على خفض التكاليف بل تعقد من مهمتهم في التعاقدات الجديدة حيث سيتردد إنتر ميلان ويوفنتوس في ضم لاعبين من البلوغرانا بسبب الأجور.

ويرغب برشلونة في ضم الثنائي ميراليم بيانتش ولاوتارو مارتينيز وإن لم يتمكن من بيع بعض لاعبيه ستكون إتمام صفقتي ضم الثنائي صعبة.

كما ستشكل الأجور المرتفعة أزمة في تجديد عقود بعض اللاعبين الكبار فعلى سبيل المثال يرغب تير شتيغن في الحصول على 18 مليون يورو للتجديد في حين يحصل ليونيل ميسي على 40 مليون يورو كـأعلى أجر من بين لاعبي الفريق.

iNewsArabia.com > رياضة > هاي كورةهاي كورة
ماركا: أجور اللاعبين.. قنبلة جديدة تضرب إدارة برشلونة,