مسارح ملتقى “صفقة” تمتلئ بلقاءات التواصل

عين اليوم – مكة المكرمة

بحثت ورش ملتقى “صفقة” ليومها الثاني نوعيات جديدة من الباحثين المتميزين بالفكر المبدع، والإنتاج المبتكر، والقدرة على التأقلم مع المستجدات العصرية حيث التفت لأحد أهم المعايير التي يجب البدء بها قبل التفكير في المشروع التجاري والريادي الناجح متمثلاً بمعيار التقصي والبحث الذي يجب أن يحرص به رائد الأعمال على تجميع أكبر قدر من المعلومات لبدء مشروعه لاستثارة الأفكار الجديدة.

“التحفيز والوعي”

ويكمن أهمية التحفيز الذي يلعبه ملتقى “صفقة” دوراً بارزاً في طاقات الشباب والشابات من خلال جملة من المجالات المقترحة بتنمية روح الإبداع وإزالة العقبات لتحقيق الرغبات المنشودة كما يهدف إيجاد الوعي الكامل وتأهيل المشاركين والمشاركات تأهيلاً تكاملياً متخصصاً للدخول إلى سوق العمل وإعداد وتقييم وتطوير الكفاءات الحالية .

“خمسة لقاءات تحفيزية وتوعوية”

تناولت مسارح “صفقة ” استضافت شخصيات متعددة في أول أمسيات اللقاءات للتواصل مع الجمهور بعدة محاور ومداخل شارك فيه أكثر من 400 شاب وشابه.

“لماذا تكون عاقلاً في حين أن العالم مجنون”

وفيما تحدث رجل الأعمال السعودي صاحب اشهر شخصية لحسابات السناب شات سلطان النفيعي عن مفهوم ممارسة تصوير أحدث اليوميات عن طريق حسابه بالسناب شات والذي بدأ منه بداية بسيطة كان يحاكي زملائه ويشرح لهم قصته السياحية الى أن تطور الوضع واصبح يعطي حسابه لزملائه وأشخاص لا يمت لهم بصلة حتى وصل حسابه لألف المشاهدين مستغنياً عن خطورة حدوث سرقة الحساب.

“العمل سعادة حلم أم وهم”

وفيما استطرد المتحدث مازن بن عفيف أن السعادة مهمة تسبب النجاح وتقود اليه مبيناً أن الناس الأكثر سعادة هم الأكثر نجاحاً تبدأ بعملية متتالية من السعادة ثم للنجاح إلى الثراء .

ويذكر أن برامج بيئة العمل الأفضل هي من خلال الاندماج الوظيفي يتكون من ثقة العاملين في الادارة واعتزازهم بالعمل الذي يؤدونه ، واستمتاعهم مع زملاءهم في العمل.

“مخترع بلا نظارات”

وأشار المخترع الشاب السعودي مشعل هشام الهرساني ” أن بدايات أفكاره وانطلاقه كانت في مركز الامير عبدالمجيد لرعاية الاطفال الموهوبين للاحتياجات الخاصة تقرب أكثر من فئة المكفوفين حيث أنه في ذلك الفترة يحب اللعب بالشطرنج مما بادر بابتكار لعبة شطرنج خاصة لهم باللمس لافتاً بقوله آن ذاك بأن البدايات البسيطة قد تتحول إلى أشياء عظيمة وقد تتحول الابتكارات الى شيء عظيم.

وجاءت كلمة معالي وزير دولة قطر احمد محمد السيد الرئيس السابق لكلا من جهاز قطر للاستثمار وشركة قطر القابضة تحمل الكثير من التحفيز العملي والوعي فتحدث عن دراسته العملية وتدرج وصوله لمنصب وزير ودخوله مجال الاستثمار الذي اعتبره بمثابة تحدي يخوضه في حياته العملية وبالإصرار والمثابرة تصل لتحقيق اهدافك والنجاح بها و كانت له وقفة بالحديث عن الصندوق السيادي فهو محفظة مالية تنشئها الدولة لتنويع مصادر الدخل فهناك دول تنشئ صندوق سيادي استثماري بدخل ثابت بنسبة مخاطر مقبولة وهناك دول تنشيئ صندوق سيادي تنموي يضخ استثمارات وينشئ صناعات ويحقق عوائد مالية وتكون عملية اختيار الدولة للصندوق السيادي بناء على الخطة التنويه للدولة فلكل دولة خصوصية اقتصادية، خبراء التنمية والمسؤولين وضعوها وعلى اساسه تختار الدولة واحد او اكثر من صندوق سيادي وتحدث عن اقتصاد دول الخليج واعتمادها بشكل كبير على الثروة البترولية وبها يتم تطوير البنية التحتية لها وكافة القطاعات الخدمية، ومع وجود احتمالية كبيرة في هبوط قيمة البترول او حتى اختفائه كما وحصل سابقا في الفحم، وتعتبر دولة الكويت اول من انشئ صندوق سيادي في العالم فخصصت 10 بالمئة من دخل الدولة للأجيال القادمة باستثمارات ثابتة ومتخصصة وقد اصبح الاهتمام الدولي يركز على الصناديق السيادية في بداية الفية القرن الواحد والعشرين عندها بدئت روسيا والصين بالاستثمار وتحدث عن التجربة السنغافورية فقد بدءا الصندوق التنموي وتوسعت من بعد ذلك في السوق شرق اسيا فأنشأت شركات عابرة للحدود في تخصصات مختلفة واما عن تجربة قطر في 2005 انشي الصندوق السيادي وفي 2008 بدأنا توسيع حجم الاستثمارات في فب الدولة وخارجها.

واستطرد المتحدث محمد حكيم عن قوة جيل الواحد والعشرين في هذا العصر بوجود الثورة المعلوماتية الحاصلة والتي بالإمكان الوصل لها بضغطة زر من الجوال ويتميز هذا الجيل عن غيره بالمشاركة والتفاعل المعلوماتي على كافة الاصعدة الحياتية ثقافيا و اجتماعيا والبحث عن تفاصيل النجاح بأفكارنا البسيطة التي نتميز بها عن غيرنا وبذلك نكسر حاجز الخوف من سرقة الفكرة اذن هي دعوة لتبادل المعرفة والخبرات وبتكوين العلاقات وبذلك نكون وقعنا صفقة رابحة في حياتنا.

وشارك اكثر من 50 شاب وفتاة في ورشة عمل التصميم الفكري بالإضافة لصالة صفقة التي شهدت افكار واختراعات واطروحات لشباب وشابات استطاعوا من خلال تواجدهم تكوين علاقات فيما بين الزوار وتبادل الخبرات وبطاقات الاعمال المخصصة التي وضعتها ادارة ملتقى صفقة بالإضافة لوجود بعض الجهات الداعمة وقد صرح في نهاية اليوم الثاني الاستاذ معن حريري رئيس ملتقى صفقة ان اكثر من 6167 شاب وفتاة سجلوا في موقع صفقة الالكتروني وكان عدد المتواجدين في موقع الحدث 2753 شخص.

iNewsArabia.com > سياسة > عين اليوم
مسارح ملتقى “صفقة” تمتلئ بلقاءات التواصل,