محمد بن راشد يشهد سباق تحدي العمالقة للقدرة بالوثبة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سباق الجولة الأولى لتحدي العمالقة للقدرة لمسافة 120 كيلومترا الذي أقيم، اليوم، في قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وبإشراف ودعم من مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة وبتنظيم من هيئة ابوظبي للسياحة والثقافة ودعم من مجلس أبوظبي الرياضي ورعاية طيران الإمارات وشركة أبوظبي للاستثمار وساس للاستثمار ومؤسسة العواني.

وحضر فعاليات السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة.

وشارك في السباق 84 فارسا وفارسة تقدمهم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وبلغ إجمالي الجوائز المالية للفائزين 500 ألف درهم سيتم توزيعها على جميع من أكملوا السباق وسيارة بنتلي للفائز بالمركز الأول في السابق إضافة لثلاث سيارات نيسان بترول.

وتوج بطلا للسباق الفارس علي الجهوري، على صهوة الجواد "جي إم نافيداد" من اسطبلات الوثبة وقطع المسافة الاجمالية في زمن وقدره/ 29ر37ر4 / ساعة بمعدل سرعة إجمالي /94ر25/ كيلومترا في الساعة.

وجاء في المركز الثاني الفارس يوسف البلوشي على صهوة الجواد "ريفيرجم درافتر" من اسطبلات الريف وحل في المركز الثالث الفارس الأسباني دييجو سانتو على صهوة الجواد "القيصر" من اسطبلات الإمارات.

وعقب ختام السباق قام عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيس السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية وسيف العواني ممثل مؤسسة العواني بتتويج الفائزين الثلاثة.

وقرر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الانسحاب من السباق بعد المرحلة الاولى رأفة بالجواد "كواد فوللي" من اسطبلات الوثبة، وكان ترتيب سموه في نهاية هذه الجولة في المركز الثاني.

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية خلال تفقده للقرية قبل أن يبدأ سباق اليوم، أن الاوزان المختلفة بين الفرسان في مهرجان الشيخ راشد بن حمدان بن راشد أل مكتوم وسباق تحدي العمالقة التي تعتبر خفيفة إلى حد كبير في السباق الأول تسهم بالتأكيد في تراجع معدلات السرعة، فكلما كان وزن الفارس خفيفا كلما كان معدل سرعة الجواد أعلى بدليل أن معدل السرعة في مهرجان الشيخ راشد بن حمدان بن راشد كان 26 كيلومترا في الساعة وبالتأكيد يتراجع في سباق تحدي العمالقة.

وعن أهمية اختيار الخيل المناسب في السباق، قال سموه إن اختيار الخيل مهم وتجريبه قبل السباق أهم لأنه من اللازم أن تكون العلاقة ودية بين الفارس وجواده وأن يكون التفاهم موجودا بينهما وأهم شيء بالنسبة لنا جميعا هو تجمع كل هؤلاء الفرسان في حدث واحد بعد أن تدربوا لمدة اربعة أشهر متتالية للمشاركة في مثل هذه الاحداث وأنا من وجهة نظري أن الجمع هذا والمشاركة الكبيرة تلك هي الانجاز الحقيقي فلا نهتم بمن يكسب لأن كل من يشارك في السباق رابح وبالنسيبة لي فأنا رابح لمجرد المشاركة سواء كنت في المركز الأول أو في الوسط أو حتى عندما أنسحب رأفة بالحصان.

وعن سباقات العمالقة لمسافة 120 كيلومترا ومعايير الفوز فيها، قال سموه "أعتقد أن كل فارس له تكنيكه الخاص به، فالبعض يبدأ هادئا ويسرع في المراحل النهائية والبعض الأخر يسير بمعدل ثابت تقريبا من البداية للنهاية والبعض الآخر يبدأ قويا وينهي هادئا ومن هنا فالاستراتيجية تختلف من فارس لاخر كل حسب الجواد الذي يمتطيه".

iNewsArabia.com > رياضة > الإمارات اليوم | رياضة
محمد بن راشد يشهد سباق تحدي العمالقة للقدرة بالوثبة,