«الاتحادية للكهرباء»: عدادات ذكية بـ 400 مليون درهم

أكد محمد خليل الشامسي مدير إدارة الاتصال المؤسسي بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لـ "البيان" ان تكلفة مشروع العدادات الذكية تبلغ 400 مليون درهم وانه سيتم الانتهاء من المشروع في امارات عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة خلال 7 سنوات، وانه حاليا تم تركيب 260 الف عداد سكني وتجاري في الامارات الأربع كمرحلة تجريبية، لافتا الى ان الهيئة او جهة تنفذ هذا المشروع على مستوى الشرق الاوسط.

في مرحلة التجربة حيث من المتوقع ان يتم اقراره قريبا بعد ان يخضع لكافة التقييمات التي تثبت صلاحيتها خاصة في فترة الصيف وارتفاع حرارة الجو، وانه تم تركيب 12 الف عداد في امارة عجمان، جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة في فعاليات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس 2013".

واشار الشامسي أيضا الى ان العدادات الذكية توفر قراءة دقيقة للعدادات وتقضي نهائيا على الشكاوى من القراءات العشوائية، وانه تزوفر الوقت والجهد حيث تعمل على تصفية وقطع وتوصيل الكهرباء في خلال 5 دقائق فقط بدلا من 24 ساعة سابقا ولا تحتاج الى انتقال احد الموظفين حيث يتم التحكم فيها عن بعد.

ولفت الشامسي الى انه تم التعاقد مع ثلاث شركات لتنفيذ المشروع فرنسية وبريطانية وسويسرية للقضاء على الاحتكار، كما ان خطوط نقل الكهرباء ملحق بها كابل لنقل المعلومات بديلا عن استخدام شركات الاتصالات في هذا الغرض وتوفيرا للوقت والنفقات وحرصا على الدقة المطلوبة.

مشاركة مميزة

وتشارك هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وشركاتها بجناح رئيسي كبير في الدورة الخامسة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتكس 2013"، كما تشارك ومجموعة شركاتها بجملة من المشاريع التي تهدف الى عرض أبرز ما وصلت له الهيئة في مجال تكنولوجيا الطاقة وكذلك مناقشة احدث حلول الابنية الخضراء انطلاقا من مسؤولية المعرض نحو تعميم هذه التقنيات في المنطقة لترشيد استهلاك الطاقة وميزتها بالمحافظة على الموارد الطبيعية كما لن يغفل المعرض قضايا ومواضيع بيئية لا تزال مدار بحث عالمي مثل ظاهرة التغيرات المناخية والاحتباس الحراري وذلك انطلاقا من موقعه كأحد المعارض الرائدة في العالم في مجال الكهرباء والمياه والطاقة والبيئة والنفط والغاز.

وهنأ عبدالله سيف النعيمي مدير هيئة مياه وكهرباء أبوظبي هيئة كهرباء ومياه دبي واللجنة العليا المنظمة للمعرض والمنتدى على التنظيم الناجح والمميز الذي عكس جهود الهيئة في الارتقاء بخدمات الكهرباء والماء في دبي وجهودها في تطوير البنية التحتية للكهرباء والماء بدبي وخاصة بعد افتتاح اكبر محطة لتوليد الطاقة الكهربائية بالشرق الأوسط محطة " إم " مهنئاً حكومة وهيئة كهرباء ومياه دبي بالمناسبة .

وأكد النعيمي أن انعقاد الحدث يدل على ان دولة الامارات العربية المتحدة تضع موضوع الطاقة والبيئة على سلم أولوياتهما ضمن رؤية بعيدة الأمد لتحقيق استراتيجية الامارات للتنمية الخضراء.

كما أضاف أن الهيئة تضع مسألة المحافظة على الموارد الطبيعية في صلب اهتماماتها لتحقيق التنمية المستدامة والتي لن تتأتى دون تبني كافة شرائح المجتمع لمبادئ ترشيد الطاقة لتكون الأجيال القادمة المستفيد الأكبر من هذه الممارسات. وأشار النعيمي الى ان معرض "ويتيكس" أصبح من الأحداث البارزة على أجندة المؤسسات والشركات العالمية والإقليمية العاملة في مجالات الكهرباء والمياه والطاقة منوها ان تزامن انعقاد المعرض مع الدورة الثانية لمنتدى دبي العالمي للطاقة 2013 هو نقطة قوه للحدثين.

وتوقع ان يكون حدثا مهما للشركات والمؤسسات المتخصصة بمجالات الطاقة والكهرباء والمياه والبيئة والنفط والغاز إضافة الى المؤسسات الحكومية الموفرة للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، حيث تتنافس هذه الشركات على عرض افضل ما توصلت اليه التقنيات الحديثة في مجالات الطاقة وستستغل فرصة تواجدها في المعرض لصياغة الشراكات الاستراتيجية وعقد الصفقات والالتقاء بعملائها وتطوير اعمالها.

بيئة مثالية

ولفت إلى ان هيئة مياه وكهرباء ابوظبي تحرص على توفير بيئة مثالية لشركاتها لتعزيز استفادتها من المشاركة في المعرض الذي أضحى حدثا أساسيا في قطاع الكهرباء والمياه والطاقة على خريطة المعارض المتخصصة في العالم حيث يشارك في المعرض في دورته الخامسة عشرة عدد كبير من الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والبلديات والشركات والمؤسسات الوطنية والعالمية وجمعيات النفع العام المعنية بموضوعات المياه والطاقة وحماية البيئة كما يشهد المعرض مشاركة دولية واسعة .

واثنى النعيمي على معروضات "ويتكس 2013" لأحدث الحلول والتي تشمل المعدات الزراعية وانظمة معالجة الملوحة وانظمة الري الحديثة ومعدات ضخ المياه والغلايات والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات ومنتجات توفير الطاقة والانابيب والصمامات والمولدات ومعدات ارسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه وغيرها من المنتجات الحديثة الى جانب تسليطه الضوء على احدث حلول الطاقة المتجددة تلبية للاهتمام الخليجي الملحوظ في اعتماد هذه التقنيات لتوفير الكهرباء الى السكان بأقل استهلاك ممكن للموارد الطبيعية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان