بغداد ترفض دخول عناصر حزب أوجلان

رفض العراق، أمس، دخول عناصر حزب العمال الكردستاني التركي الذي يتزعمه عبدالله أوجلان إلى أراضيه، بعد انسحابهم من الأراضي التركية، بموجب اتفاق أبرم بين الحزب وأنقرة، واعتقلت السلطات التركية خديجة ياشار، المستشارة السابقة للرئيس العراقي جلال طالباني، في أثناء عودتها إلى تركيا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية العراقية، نشر أمس، أنه «تناقلت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام تقارير عن بدء انسحاب عناصر حزب العمال الكردستاني، من تركيا إلى داخل الأراضي العراقية، وإنه انطلاقا من مبدأ السيادة والحفاظ على أمن المجتمع العراقي واستقراره، واحتراماً لمبدأ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، لا تقبل الحكومة العراقية دخول مجموعات مسلحة إلى أراضي العراق، يمكن أن تُستغل للمساس بأمن واستقرار البلاد، أو أمن واستقرار ومصالح دول الجوار»، لكن البيان رحب «بأيَة تسوية سياسية وسلمية للمسألة الكردية في تركيا، لوضع حد لإراقة الدماء ودوامة العنف بين الطرفين، وتبني النهج الديمقراطي لحل النزاع الداخلي».

من جانب آخر، ذكر بيان للاتحاد الوطني الكردستاني، أمس، أن قوات الشرطة التركية اعتقلت خديجة ياشار، المستشارة السابقة للرئيس العراقي، جلال طالباني، في مطار العاصمة أنقرة، وكانت ياشار وفدت إلى أنقرة، من أجل مواصلة أنشطتها السياسية، بعدما قضت فترة طويلة من حياتها في العراق، ولم تكن على علم بصدور قرار باعتقالها من المحكمة الثالثة في اسطنبول، المكلَّفة بتنفيذ المادة العاشرة من قانون مكافحة الإرهاب التركي. وأفاد البيان بأن المحكمة وجّهت إلى ياشار تهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية مسلحة، من دون الإشارة إلى هوّية هذه المنظمة، بحسب ما أفاد به محامي المتهمة ليفيت قارا.

وخديجة ياشار من مؤسسي حركة رزكاري الكردية في كردستان تركيا، وكان لها تأثير واسع بين صفوف الكرد في تركيا، قبل ظهور حزب العمال الكردستاني.

وانضمت فيما بعد إلى صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني، وعملت في صفوفه مستشارة لطالباني.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان
بغداد ترفض دخول عناصر حزب أوجلان,