«ذي غارديان»: أسلحة من أوروبا قريباً للمعارضة السورية

قال ممثل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بريطانيا وليد سفور، إنه من المتوقع أن تبدأ بعض الدول الأوروبية في الأشهر المقبلة بإمداد المعارضة السورية بالسلاح بما يتعارض مع السياسة الأميركية المعلنة في هذا الشأن.

وقال سفور لصحيفة «ذي غارديان» البريطانية في تقرير بعنوان «المعارضة المسلحة السورية تقول إنها تتوقع اسلحة من أوروبا قريباً» نشر أمس إنه يتوقع بحلول الاجتماع المقبل لمجموعة أصدقاء سوريا الغربيين والعرب في تركيا، أن يحصل تطور مهم ينهي القيود التي تفرضها الدول الأوروبية»، موضحاً أنه «سيكون هذا التطور مرتبطاً بالذخيرة والأسلحة النوعية التي نحتاجها لردع النظام السوري عن استخدام الطائرات وصواريخ سكود لقصف القرى والمخابز».

ونقلت الصحيفة عن معارض آخر مطّلع على موضوع إمداد المعارضة السورية بالسلاح انه حصل في الأيام الأخيرة تخفيف ملحوظ للقيود التي فرضتها الولايات المتحدة وتركيا على تدفّق السلاح عبر الحدود السورية.

وقال المعارض إن المعارضة المسلحة تمكنت مؤخراً للمرة الأولى من إسقاط مروحية وطائرة ميغ تابعتين للنظام في الأيام الأخيرة بأسلحة مستوردة.

وأوضح مصدر في المعارضة السورية للصحيفة أن «هذه ليست أسلحة تم الاستحواذ عليها من قواعد للجيش السوري، بل كانت في المستودعات التركية وهي أسلحة اشترتها المعارضة في وقت سابق ولكن لم يسمح بمرورها عبر الحدود»، وأضافت الصحيفة إنه على الرغم من أن سفور لم يحدد أسماء الدول التي ستمد المعارضة بالسلاح، إلاّ أنه من المرجح أن تتحرك الحكومة البريطانية، التي قادت الضغوط لتخفيف العقوبات، سريعاً تنفيذاً لتخفيف القيود التي وافق عليه الاتحاد الأوروبي.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان