ضبط أرصدة مجمدة في حسابات المدارس الحكومية

كشف مدير ادارة الموارد المالية في وزارة التربية والتعليم عبيد القعود لـ"البيان" عن ضبط ارصدة مجمدة في حسابات المدارس الحكومية وذلك من خلال برنامج الرقابة الالكتروني على المدارس الحكومية والتي باشرت الوزارة بتفعيله داخل إدارات المدارس الحكومية والمناطق التعليمية في عام 2011، بهدف دراسة وتحليل ومراقبة بنود الصرف المخصصة للموازنات التشغيلية والوقوف على مدى تحقيق هذه الموازنات للأهداف المخصصة لها.

متابعة الأرصدة

وأوضح القعود، أنه في اطار حرص ادارة الموارد المالية على ضبط الاداء المالي وتفعيل دور ادارات المناطق التعليمية في التدقيق على الحسابات المالية الخاصة بالمدارس الحكومية، قامت الادارة بمخاطبة ادارة المناطق بشأن متابعة الارصدة المالية المتجمعة في الحسابات المصرفية للمدارس، وذلك بعد التأكد والمراجعة من خلال نظام الرقابة الالكترونية على الموازنات التشغيلية للمدارس، حيث تبين ان هناك كثيرا من الارصدة والتي تفوق المبالغ المعتمدة للموازنات في حسابات المدارس.

واكد القعود على اهمية التأكد من مراجعة تلك الارصدة وسداد كافة التزامات المدارس وتوريد المبالغ المحصلة كإيرادات حكومية الى خزينة الدولة مع ضرورة رفع كشوف تفصيلية لهذه المبالغ شاملة المصروفات وبيان بالإيرادات وتأتي هذه الخطورة لتعزيز وتفعيل الرقابة المالية على المال العام.

متابعة

وأضاف ، أن هناك متابعة ما بين الادارة و المناطق التعليمية لتسوية هذه الارصدة قبل انتهاء العام الدراسي الحالي، ومن جهة اخرى متابعة لتوريد وتحصيل الرسوم المدرسية لابناء الوافدين العرب المحصلة من المدارس الحكومية وتوريدها قبل انتهاء العام الدراسي الجاري، وذلك لانها تمثل ايرادا يدخل ضمن الإيرادات المسجلة باسم الوزارة في خزينة الدولة، وتوقع القعود، أن تكون هذه المبالغ تبرعات للمدارس او رسوم مقاصف او رسوم المدارس النموذجية او فائض في الموازنات التشغيلية.

وقال القعود، إن برنامج الرقابة جاء ثمرة الجهود والدعم الذي يقدمه معالي الوزير حميد محمد القطامي للارتقاء بالخدمات التي تقدمها الوزارة وتشجيع المبادرات والبرامج والأنشطة التي من شأنها المساهمة في تميز وزارة التربية والوصول بها إلى أفضل مستويات الأداء ووفق أحدث الأساليب والبرامج المتطورة والمطبقة.

وأضاف أن برنامج الرقابة الإلكتروني على الموازنات التشغيلية للمدارس والمناطق التعليمية، يتيح لمدراء المناطق والمكاتب التعليمية الإطلاع على كثير من التقارير الفردية أو الجماعية لمستويات الصرف ومراقبتها والتدخل في حالة وجود أية ملاحظة أو تعطيل أو مخالفة لبنود الصرف.

وأوضح أن الميزانية التشغيلية توزع بناء على كل مرحلة حيث يصرف لمرحلة رياض الأطفال 35 ألف درهم للفصل الدراسي، والحلقة الأولى من الصف الأول حتى الخامس يصرف نحو 40 ألف درهم، والحلقة الثانية يصرف نحو 45 ألف درهم والمدارس الثانوية 60 ألف درهم بالإضافة إلى صرف 5 آلاف درهم للمراكز المسائية للمصاريف النثرية، مشيرا إلى أن هذه المبالغ خلال الفصل الدراسي الأول أما الفصل الدراسي الثاني والثالث يصرف نفس المبلغ مقسم على الفصلين.

النظام الالكتروني

وأفاد بأن تطوير نظام الرقابة الإلكتروني على الميزانيات التشغيلية للمدارس أظهر أن بعض المدارس بها أرصدة أكثر من المتوقع، موضحا أن البرنامج الرقابي يظهر حسابات المدارس وكيفية صرف الميزانيات، وذكر ان هذا البرنامج والنتائج المحققة من خلاله، يمكن أن يساهم وبشكل مباشر من خلال التقارير اليومية في تسهيل مهمة اتخاذ القرار والوقوف على أوجه الصرف ومدى تخطيطها وكذلك التدقيق على حسابات كل مدرسة والاطلاع على الحركة اليومية لأوجه الصرف وإيجاد سجل محاسبي منظم ودقيق وموثق إلكترونيا.

وأشار إلى أن الإدارة شكلت فريق عمل ذا خبرة عالية من الموارد المالية وإدارة تقنية المعلومات خلال العام الماضي بتدريب مستخدمي هذا البرنامج والتدريب عليه، وذلك من أجل إنجاح هذا البرنامج، ومن أجل تقديم الدعم لمستخدمي هذا البرنامج، كما أنها تستمر في هذه التدريبات خلال العام الدراسي الجديد.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان
ضبط أرصدة مجمدة في حسابات المدارس الحكومية,