80% من النساء الإماراتيات يتجهن إلى إنشاء شركاتهنّ الخاصة

من المتوقع ازدياد عدد نساء الأعمال لهذا العام، مع تحسّن ظروف إنشاء الشركات في الإمارات.

فعلى الرغم من أنّ أحدث تقرير صادر عن المرصد العالمي لريادة الأعمال يتوقع ارتفاع معدل إقدام الرجال على إنشاء شركاتهم الخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليبلغ 2.8 مرات أكثر من النساء، تتوفر عوامل متعددة كفيلة بمساعدة نساء الأعمال على سد الفجوة.

الإشارات المشجعة

يُظهر العدد الإجمالي لتسجيل الشركات ومعاملات الترخيص التي أصدرتها دائرة التنمية الاقتصادية في حكومة دبي عام 2012، زيادة ملحوظة نسبتها 13 % بالمقارنة مع العام الماضي، ونُسبت أسباب هذا النمو إلى تحسّن مناخ العمل والمبادرات الصديقة للأعمال. في الواقع، احتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة 22 بحسب تقرير البنك الدولي لسهولة ممارسة أنشطة الأعمال علماً بأنها احتلت المرتبة 46 في العام 2012، والمرتبة الأولى على صعيد العالم العربي.

دعمت مؤسّسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في حكومة دبي، التي تمّ تعيينها لتطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشاركة المرأة في هذا القطاع وشجّعت هذه المبادرة بشكل ناشط.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: "إنّ تراكم قصص النجاح التي شهدناها مليئة بالإنجازات الملهمة التي حققتها رائدات الأعمال اللواتي أنشأن شركاتهنّ الخاصة وهنّ الآن على درب الازدهار. ولكن لا يزال هناك الكثير لتحقيقه، ونحن مستمرون في عملية تطوير مبادرات جديدة من شأنها تشجيع المزيد من الأفراد على إنشاء شركاتهم الخاصة."

وصرّحت مديرة جوائز "غلف كابيتال" بيكي كرايمان قائلة: "شهدنا أيضاً ازدياد مبادرات القطاع الخاص التي تقدم الإرشاد والدعم لرواد الأعمال الناشئين". وتجدر الإشارة إلى أنّ رائدة الأعمال لمى بزاري مؤسّسة شركة "أن ستايل" قد حازت على جائزة "أفضل رائدة أعمال" في العام أثناء المرحلة الافتتاحية للشركة في العام الماضي. وبالإضافة إلى جوائز «غلف كابيتال»، تم إنشاء مجتمع رقمي للمشاريع المتوسطة والصغيرة في العام الماضي، بهدف تأمين بيئة محفزة من شأنها تشجيع الشركات المبتدئة والصغيرة والمتوسطة على الازدهار. تتلقّى هذه المبادرة الدعم أيضاً من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في حكومة دبي.

وقد يؤدي عنصر آخر إلى زيادة عدد رائدات الأعمال هو واقع أنّ 80% من النساء الإماراتيات هن "رائدات ناشئات"، وفقاً لأحدث تقرير صدر عن المرصد العالمي لريادة الأعمال حول الإمارات."

تكريم التميّز

في دورتها الثانية على التوالي، ستكرّم جوائز "غلف كابيتال SMEinfo للعام 2013 الشركات ورواد الأعمال ورجال/نساء الأعمال المميزين ضمن 11 فئة. وبهدف تكريم التميز على صعيد ريادة الأعمال في الإمارات العربية المتحدة، تتعاون جوائز "جلف كابيتال مع شركة غلف كابيتال وهي الراعي الأساسي وراعي فئة جائزة "غلف كابيتال لأفضل شركة" في العام، بالإضافة إلى شركة ماستر كارد، وهي راعي فئة جائزة "ماستر كارد لأفضل شركة صغيرة" في العام، وشركة آر أس إيه وهي راعي فئة جائزة "آر أس إيه لأفضل شركة مبتدئة" في العام.

جائزة أفضل شركة في العام

تتضمن فئات الجوائز الأخرى جائزة "أفضل شركة إماراتية" في العام وجائزة "أفضل شركة إلكترونية" في العام وجائزة "أفضل رائد أو رائدة أعمال" في العام وجائزة "أفضل رجل أو امرأة أعمال" في العام وجائزة "أفضل مبادرة مستدامة" في العام وجائزة "أفضل خدمة عملاء" في العام وجائزة "أفضل ابتكار" في العام وجائزة "أفضل ثقافة داخلية ومعاملة الموظفين" في العام.

ستبدأ جوائز "جلف كابيتال SMEinfo" بقبول الترشيحات في أبريل. المهلة الأخيرة لتقديم طلبات الترشيح هي 14 يونيو 2013. يجدر بالشركات المتسابقة أن تكون حائزة على رخصة تجارية سارية المفعول في الإمارات العربية المتحدة، وأن تكون قد مضت سنتان على ممارستها الأعمال التجارية (باستثناء جائزة "آر أس إيه لأفضل شركة مبتدئة" في العام)، وأن تبلغ دورة رأس مال الشركة 250 مليون درهم إماراتي أو أقل وأن تضم الشركة 250 موظفاً أو أقلّ. لن يتم قبول شركات مترشّحة من فروع شركات تابعة عالمية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان
80% من النساء الإماراتيات يتجهن إلى إنشاء شركاتهنّ الخاصة,