ميشيل أوباما تنصب "أرغو" على عرش أوسكار 2013

في الوقت الذي خسر فيه فيلم "لينكولن" للمخرج ستيفن سيبلبيرغ جولته الأخيرة في ماراثون الأوسكار الذي أعلنت نتائجه أمس في لوس انجليس بحضور كوكبة من نجوم السينما العالمية، وحصل على جائزتين فقط من أصل 12 جائزة رشح لها، نصبت سيدة البيت الأبيض الأولى ميشيل أوباما فيلم "أرغو" على عرش جائزة الأوسكار، باعلانها فوزه بجائزة أفضل فيلم، وقد جاء هذا الاعلان بعد أن فاجأت ميشيل الجميع بإطلالتها في بث مباشر من البيت الأبيض في واشنطن، لتصبح بذلك أول سيدة أولى في الولايات المتحدة تقدم جائزة أوسكار، وخلال حديثها أثنت على عمل صناع الأفلام قبل أن تعلن فوز فيلم (أرغو) بجائزة أفضل فيلم. وقالت إن الأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم هذا العام "جعلتنا نضحك ونبكي ونتشبث بمقاعدنا بقوة أكبر".

وفي الوقت نفسه، حاز فيلم "حياة باي" على نصيب الأسد بحصوله على 4 جوائز أوسكار، من بينها أفضل مخرج والتي ذهبت إلى مخرجه التايواني انج لي، تلاه فيلم "أرغو" الذي يتناول قضية احتجاز الرهائن الأميركان في إيران إبان الثورة الإسلامية التي اندلعت فيها في السبعينيات، حيث خرج من السباق محملاً بثلاث جوائز من بينها جائزة أفضل فيلم لهذا العام.

وفي الوقت نفسه، اختيرت الممثلة الأميركية جنيفر لورانس كأفضل ممثلة لهذا العام عن دورها في فيلم "سيلفر لا يننغ بلاي بوك"، فيما ذهبت جائزة أفضل ممثل للبريطاني دانييل دي لويس عن دوره في فيلم "لينكولن"، أما الممثلة آن هاثواي فقد خرجت من السباق بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "البؤساء" الذي حاز على ثلاث جوائز، وكانت جائزة أفضل ممثل مساعد من نصيب الممثل كريستوفر فالتز عن دوره في فيلم "ديجانجو بلا قيود".

جائزة أفضل فيلم انيمشن طويل كانت من نصيب "شجاع" الذي اخترقت ايراداته حاجز 500 مليون دولار ابان عرضه في دور السينما، أما أفضل فيلم انيمشن قصير فكانت لفيلم "بيبر مان"، في حين حصل فيلم "أنا كارنينا" على جائزة أفضل تصميم أزياء، وذهبت جائزة أفضل فيلم وثائقي طويل الى فيلم "البحث عن رجل السكر"، وجائزة أفضل فيلم قصير كانت من نصيب فيلم "بريء"، وجائزة أفضل فيلم حركة قصير كانت لفيلم "كيرفيو" (حظر التجول)، أما جائزة أفضل مونتاج صوت فقد تقاسمها كل من "زيرو دارك ثيرتي" و"سكاي فول".

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البيان