انطلاق حملة حظر العمل وقت الظهيرة

أعلن صباح أمس عن انطلاق حملة قرار حظر العمل وقت الظهيرة، التي أطلقتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، بمبنى متابعة المخالفين وشؤون الأجانب في العوير، حيث ان القرار يحظر تأدية العمل تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة وسيتم تطبيقه اعتبارا من 15 يونيو وحتى 15 سبتمبر المقبلين من الساعة الثانية عشرة ونصف الساعة ظهرا وحتى الساعة الثالثة من بعد الظهر.

وجاء ذلك في قرار وزاري رقم 688 بشأن أوقات العمل في فترة الظهيرة، وهي عبارة عن حملة تبدأ مع اصدار القرار لمدة خمسة عشر يوما، ويبدأ تطبيق القرار من 15/6 وحتى 15/9 خلال العام الحالي، يشمل جميع الشركات التي تحوي العمال.

وقال العميد عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ان القرار لا يشمل العمال الذين يعملون تحت السقوف المظللة وانما يشمل العمال الذين يعملون مباشرة تحت أشعة الشمس، في توفير اعلى مستويات الصحة و السلامة المهنية للعمال، كما انه يجسد احد أهم أشكال التدابير الاحترازية والوقائية.

بهدف توفير بيئة العمل المناسبة للعمال بالشكل الذي يدرء عنهم اية مخاطر قد يتعرضون لها أثناء تأدية أعمالهم خلال اشهر الصيف، لزيادة إنتاجية العمال، نظرا لحصولهم على الراحة المطلوبة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في تطبيق القرار، منهم بلدية دبي، ووزارة العمل، وهيئة تنمية المجتمع.

كما أضاف بن سرور أن الراعي الرسمي، وهو شركة زاجل، بتقديم ملتزمات الوقاية من اشعة الشمس الحارقة، الى جانب توزيع منشورات توعوية تحت مسمى «ضربة شمس»، وهي عبارة عن تفاصيل وقاية العامل، وذلك بثلاث لغات مختلفة، وهي العربية والانجليزية والأردو.

وألزم القرار بتوفير ماء الشرب البارد بما يتناسب مع عدد العاملين وشروط السلامة والصحة العامة ووسائل ومواد الإرواء والأملاح والليمون وغيرها، مما هو معتمد للاستعمال من السلطات الصحية في الدولة، كما ألزم القرار بتوفير الإسعافات الأولية في موقع العمل ووسائل التبريد الصناعية المناسبة والمظلات الواقية من أشعة الشمس.

iNewsArabia.com > سياسة > البيان | سياسة
انطلاق حملة حظر العمل وقت الظهيرة,