فيديو..الريال يصطاد الخفافيش في المستايا

عاد ريال مدريد من رحلته إلى المستايا ملعب خفافيش فالنسيا بصيد ثمين تمثل في حصده ثلاث نقاط غالية في سباق ملاحقته للمتصدرين برشلونة واتليتيكو مدريد، بعدما فاز بثلاثة أهداف مقابل هدفين في ختام المرحلة السابعة عشرة للدوري الإسباني.

سجل للريال أنخيل دي ماريا د 28 ورونالدو د 40 والبديل خيسي رودريجيز 82، فيما أحرز لفالنسيا بابلو بياتي في الدقيقة 34 وجيرمي ماثيو في الدقيقة 62، الفوز رفع رصيد الريال إلى 41 نقطة في المركز الثالث مقابل 46 نقطة لكل من برشلونة المتصدر وأتليتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد فالنسيا عند 20 نقطة.

خاض فالنسيا اللقاء بمدرب الفريق الثاني بعد إقالة المدرب الصربي ميروسلاف ديوكيتش بعد 6 أشهر من توليه المهمة بعد أقل من 24 ساعة على هزيمة الفريق أمام مضيفه أتليتيكو مدريد صفر-3 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري، وعلى غير المتوقع ظهر فالنسيا متماسكاً معظم فترات اللقاء بل وكان قريباً من الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير.

بدأت المباراة بتحفظ دفاعي شديد من جانب الفريق المضيف أملاً في إيقاف نزيف النقاط مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، فيما خاض الريال اللقاء وهو يضع نصب عينيه أن ضياع مزيد من النقاط يعني التفريط المبكر في المنافسة على اللقب.

كانت البداية الحقيقية للقاء عند الدقيقة 28 عندما مرر الظهير الأيسر ماسيلو الكرة إلى الجناح دي ماريا فسيطر عليها ومر من مدافعين ثم سدد كرة قوية على يمين جوايتا حارس فالنسيا فشل في التصدي لها محرزاً هدف الريال الأول.

لم تتأخر ردة فعل الخفافيش كثيراً إذ مرر خوان بيرنات عرضية مثالية تطاول لها زميله بابلو بياتي قبل المدافع سيرجيو راموس وحولها بطريقة رائعة داخل شباك الحارس دييجو لوبيز د 34 محرزاً هدف التعادل لتشتعل مدرجات المستايا المساندة بقوة لفريقها.

زاد الريال من الضغط على دفاع فالنسيا، الذي ظهر بشكل جيد عكس اللقاءات السابقة بفضل تقارب الخطوط والضغط المتواصل على حامل الكرة في النصف الهجومي للريال، ورغم التحسن الملحوظ في أداء فالنسيا استطاع رونالدو غير المراقب وضع فريقه في المقدمة بضربة رأسية من وضع مريح بعد عرضية أنخيل دي ماريا إثر مخالفة د40، وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن رونالدو كان متسللاً لحظة إحراز الهدف.

وفيما يلملم الشوط أوراقه أهدر جوناس مهاجم الخفافيش فرصة تعديل النتيجة بعدما تلاعب بالمدافع اليافع ناتشو ثم سدد كرة مرت بجوار القائم الأيمن بقليل لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين مقابل هدف وحيد.

جاء الشوط الثاني أقل من سابقه من حيث الفرص السانحة للتسجيل وإن لم يخل من الندية والإثارة نتيجة بحث فالنسيا المتواصل للخروج بأي شيء من اللقاء حتى لو نقطة، وكان له ما أراد بعد ركنية حولها المدافع وجيرمي ماثيو داخل الشباك المدريدية محرزاً هدف التعديل مجدداً في الدقيقة 62.

عاد فالنسيا بكل خطوطه أكثر للدفاع عن نقطة التعادل الثمينة فيما زاد الريال من ضغطه الهجومي بلا فرص سانحة للتسجيل حتى تمكن البديل خيسي رودريجيز عند الدقيقة 82 من إحراز هدف النقاط الثلاث بعد تمريرة حريرية من لوكا مودريتش عندما سدد من زاوية صعبة للغاية خادعاً حارس الخفافيش ومكافئاً مدربه الذي دفع بع في اللقاء.

حاول فالنسيا الوصول مجدداً للهدف الثالث غير أن الوقت المتبقي لم يسعفه في الوصول لمبتغاه فيما أهدر رونالدو فرصة الهدف الرابع بعد هجمة مرتدة إلا أنه سدد ولم يمرر باتجاه بنزيمه المتواجد في مكان أفضل لينتهي اللقاء بحصد الريال ثلاث نقاط تبقيه قريباً من المتصدرين برشلونة وأتليتيكو مدريد قبل الصدام بينهما في ختام الدور الأول بعد العودة من عطلة أعياد الميلاد.

iNewsArabia.com > رياضة >
فيديو..الريال يصطاد الخفافيش في المستايا,