«كاراتيه الإمارات» تبصم بالعشرة على «العربية»

وضع نجوم ونجمات (كاراتيه الإمارات) بصمتهم وبالعشرة على بساط منافسات البطولة العربية التاسعة التي أقيمت مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة بمشاركة منتخبات مثلت 8 دول بينها الإمارات، بحصول أبطالنا وبطلاتنا على 10 ميداليات، 3 ذهبيات و3 فضيات و4 برونزيات في إنجاز غير مسبوق في تاريخ مشاركات اللعبة على المستوى العربي.

وعادت بعثتنا إلى الوطن مساء أول من امس عبر مطار دبي الدولي وحظيت باستقبال برائحة الورد بحضور اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، وإبراهيم النعيمي المدير المالي للاتحاد، وعلي القصاب عضو اللجنة الفنية، ومحمد عباس المدير التنفيذي للاتحاد.

كوكبة الفائزين

وفاز بالميداليات الذهبية، منتخب (الكاتا) المؤلف من حميد شامس وحمد النجار ومروان عبدالله وأمين طاهر، وسارة الزرعوني في فردي (الكاتا)، وحوراء محمد عباس في فردي (كوميتيه) تحت 55 كغم، فيما فاز بالميداليات الفضية، جابر جاسم في فردي (كوميتيه) تحت 84 كغم.

وخالد سليمان في فردي (كوميتيه) تحت 67 كغم، ومروان عبدالله في فردي (الكاتا)، وفاز بالميداليات البرونزية، حمد الكعبي في فردي (كوميتيه) تحت 75 كغم، وخميس محكوم في فردي (كوميتيه) فوق 84، وأسامة خالد في فردي (كوميتيه) تحت 60 كغم، ومنتخب (الكوميتيه) جماعي المؤلف من، جابر جاسم وخالد سليمان وحمد الكعبي ومحمد سليمان وخميس محكوم ومحمد سالم باصليب ومحمود آل رحمة.

مشوار التألق

وبحصولهم على 10 ميداليات عربية، يواصل لاعبونا ولاعباتنا مشوار تألقهم اللافت بعد الإنجاز غير المسبوق في البطولة الآسيوية التي احتضنها مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي مؤخرا وحقق فيها نجوم ونجمات (كاراتيه الإمارات) الفوز بست ميداليات متنوعة في إنجاز هو الآخر غير مسبوق على صعيد القارة الصفراء منذ الظهور الأول للعبة في المحفل القاري وحتى النسخة الأخيرة من البطولة.

جنود النصر

وأهدى عبدالمجيد الزرعوني الأمين العام المساعد لاتحاد التايكواندو والكاراتيه مدير المنتخبات الوطنية، الإنجاز العربي غير المسبوق لـ (كاراتيه الإمارات) إلى قيادة وشعب الإمارات، مشددا على أن العمل بروح الفريق الواحد وراء سلسلة الإنجازات الباهرة التي حققها نجوم ونجمات اللعبة على الصعيدين الآسيوي والعربي.

مشيدا بعطاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية والبدينة للبعثة، واصفا الجميع بأنهم بمثابة (جنود النصر) الإماراتي في البطولتين الآسيوية والعربية على السواء، مقدما الشكر إلى اتحاد اللعبة على منحه فرصة تطبيق برنامجه مع المنتخبات الوطنية بالشكل العملي وبدقة كبيرة.

الدعم مطلوب

وبعدما اهدوا الإنجاز إلى حكومة وشعب الإمارات، وإلى كافة المسؤولين الرياضيين في الدولة، وإلى رئيس ونائب رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه، وإلى جهات عملهم ودراستهم، وإلى عوائلهم وأصدقائهم، أجمع أبطال وبطلات (كاراتيه الإمارات) على أن هدفهم القادم هو تحقيق الإنجازات والنتائج غير المسبوقة على الصعيد العالمي بعد التفوق آسيويا وعربيا، مشددين على أن لعبة الكاراتيه تستحق دعما ماليا أكبر سواء من الجهات الرياضية الحكومية أو الشركات والمؤسسات الوطنية بعد سلسلة النتائج الباهرة لها في المحفلين الآسيوي والعربي.

ناصر الرزوقي: ميزانيتنا لا تصنع الأبطال

طالب اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للكاراتيه بضرورة زيادة الميزانية المخصصة لاتحاده، مشدداً على أن الميزانية الحالية للاتحاد لا يمكن أن تسهم في صناعة الأبطال، داعياً إلى زيادتها بعد سلسلة النتائج غير المسبوقة لنجوم ونجمات "كاراتيه الإمارات" على الصعيدين الآسيوي والعربي.

منوهاً بأنه لو لا دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعبة لما تمكن اتحاده من «تمشية» أموره وتنفيذ برامجه وإشراك المنتخبات الوطنية في البطولات الخارجية، موجهاً الشكر والتقدير لسموه على الدعم الذي تلقاه اللعبة.

وشدد الرزوقي على أن حصاد نجوم ونجمات "كاراتيه الإمارات" في البطولة العربية في قطر يُعد الأول من حيث عدد الميداليات، مشيداً بعطاء لاعبينا ولاعباتنا وأعضاء الكوادر الفنية والإدارية والبدنية، مشيراً إلى أن منتخبات الإمارات للكاراتيه عرفت طريقها تماماً نحو منصات التتويج، مستدلًا على ذلك بالنتائج المتحققة في البطولتين الآسيوية بدبي والعربية في قطر مؤخراً.

منوهاً بأن القادم سيكون أفضل بعزيمة أبناء وبنات اللعبة من خلال العمل بجد من أجل تحقيق الانتصارات في البطولات الدولية القادمة باعتبار ذلك تحدياً جديداً على نجومنا ونجماتنا خوضه بإصرار وعزيمة وثقة.

وكشف اللواء الرزوقي النقاب عن أن ميزانية الاتحاد الحالية تكاد لا تكفي لتنفيذ المتطلبات الداخلية للاتحاد، فيما يتم الحصول على ميزانية المشاركات الخارجية للمنتخبات من سمو ولي عهد دبي باعتبار سموه الداعم الأول للعبة، مشيداً بجهود نائب رئيس الاتحاد دعيج رئيسي وسعيه الدائم من أجل تلبية كل متطلبات المنتخبات في مشاركاتها الخارجية.

مشدداً على أن الميزانية الحالية للاتحاد لا تفي بالغرض المطلوب، طالباً من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة إعادة النظر في حجم الميزانية المخصصة للاتحاد بعد النتائج غير المسبوقة للمنتخبات الوطنية.

iNewsArabia.com > رياضة >