41 دائرةو7 ألعاب في دورةالشيخة هند الثانية للسيدات

اعتمدت اللجنة المنظمة لمنافسات دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية الثانية للسيدات اللائحة الفنية للمسابقات وشروط التنافس مع تاريخ اقامة البطولة ومكانها والملاعب الخارجية حيث تقرر اقامتها في الفترة من 15 إلى 21 يناير المقبل بالمركز التجاري، أما الملاعب الخارجية فتحدد لها كل من نادي الوصل الرياضي، نادي دبي للشطرنج والثقافة، ومركز دبي الدولي للبولينغ بالممزر، ليصبح عدد الالعاب 7 بين فردية وجماعية

خصوصية

وأوضحت ليلى سهيل رئيس اللجنة المنظمة للدورة رئيس لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي، انه تم اختيار هذه الملاعب بعناية فائقة بما يراعي خصوصية وراحة المشاركات، خصوصاً في لعبة البولينج التي تم اضافتها في هذه الدورة بعد دارسة دقيقة من قبل اللجنة الفنية التي وجدت في مركز دبي للبولينج المكان المناسب لها .

15 تأكيداً

وكشفت آمنة الخالدي منسقة اللجنة الفنية أن الدوائر المشاركة في البطولة 41 دائرة وقد اكملت 15 دائرة اجراءات مشاركتها منها محاكم دبي، النيابة العامة، هيئة الطرق والمواصلات، دائرة التنمية الاقتصادية، بلدية دبي، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري.

فيما ينتظر أن تكمل بقية الفرق أوراق اعتمادها في غضون الأيام المقبلة مشيرة الى أن أخر موعد لتكملة اجراءات التسجيل هو 26 الجاري وبعدها ترفض طلبات المشاركة، وأوضحت أن يوم 31 الجاري سيتم عقد اجتماع للجنة الفنية مع منسقي الفرق المشاركة بنادي الجولف في البادية بدبي لشرح اللوائح الفنية للبطولة

تبسيط

وقالت فوزية فريدون مديرة البطولة إن اللوائح المنظمة للدورة روعي فيها التبسيط وعدم التعقيد لتشجيع الفرق على المشاركة لاسيما وأن هدف الدورة المشاركة ولكي تكون الرياضة سلوكا يوميا لجميع المشاركات .

جولات تفقدية

وأوضحت مريم بالهول رئيسة لجنة التنسيق مع الدوائر الحكومية انه تم القيام بجولات تفقدية لعدد من الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية بغرض مزيد من التنسيق وتقديم الدعم الفني واللوجستي لها، حيث تقرر فتح جميع ملاعب البطولة في الفترة التي تستبق انطلاق المسابقات للفرق لإجراء تدريباتها الختامية والجمل التنسيقية الفنية قبل المباريات، مع توفير ملاعب في عدد من المدارس، وأكدت على الروح المعنوية العالية للفرق المشاركة في الدورة.

تدريبات متواصلة

وقالت هدى النوبي المنسق العام لفريق النيابة العامة في دبي المشارك في الدورة إن نجاحات الدورة السابقة جعلتهم يسارعون بتأكيد مشاركتهم في النسخة الثانية ، مشيرة إلى الاندفاع الكبير من قبل جميع الموظفات للمشاركة حتى من تعدى سنهن الـ 50 حباً في الرياضة والمكاسب التي خرجن بها من الدورة السابقة .

وذات الأمر أكدته مريم علي قايد منسق فريق هيئة المعرفة والتنمية البشرية أن الهدف من المشاركة ليس التنافس الرياضي فحسب بل جعل الرياضة أسلوب حياة وسلوكا يوميا، هذا بجانب الفوائد الفنية من البطولة حيث تم اختيارها للمنتخب الوطني لكرة اليد في اعقاب مشاركتها في النسخة الأولى من الدورة

وكشفت لبنى جابر عضو لجنة التنسيق والمتابعة انه تم رصد جوائز ضخمة للفائزين وتحفيز اصحاب المبادرات المبدعة والمتميزين في كافة المسابقات.

iNewsArabia.com > رياضة >