ارتفاع أسهم أوروبا ومخاوف قبرص تكبح المكاسب

بينما مددت البورصة القبرصية وقف أعمالها الذي بدأ قبل أسبوعين تقريباً، صعدت الأسهم الأوروبية أمس، بينما سجلت الأسهم اليابانية خسائر هي والعملة الأوروبية الموحدة.

وسجلت الأسهم الأوروبية تعافيها من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، الذي سجلته الأربعاء، إذ اقتنص صائدو الصفقات، الأسهم التي تراجعت أسعارها بشدة في اليوم الأخير من الربع الأول.

وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.1 % إلى 1185.66 نقطة، بينما استقر مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو دون تغير عند 2612.05 نقطة.

وقال توبي كامبل غراي رئيس قسم التداول لدى تافيرا للأوراق المالية، إن المستثمرين لا يزالون يتطلعون إلى الأسهم في أوقات تراجع السوق، نظراً للتوقعات طويلة الأجل بارتفاع البورصات تدريجياً خلال عام 2013.

وأضاف أنه مع ذلك يحيط عدم اليقين بآفاق السوق في الأجل القصير، بسبب مشكلات إنقاذ قبرص، والمتاعب التي يعانيها القطاع المصرفي في الجزيرة.

وفي أنحاء أوروبا، استقر مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دون تغير عند الفتح، بينما ارتفع مؤشرا داكس الألماني 0.04 %، وكاك 40 الفرنسي 0.16 %.

نيكي يخسر

سجل مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية أدنى مستوى إغلاق في أسبوع، بفعل عمليات بيع لجني الأرباح من أسهم الشركات المصدرة، في ظل قلق المستثمرين بشأن تكاليف الاقتراض الإيطالية، واتفاق إنقاذ قبرص.

وهبط نيكي 1.3 % إلى 12335.96 نقطة، مبتعداً عن أعلى مستوى في أربع سنوات ونصف، الذي سجله يوم الخميس الماضي عند 12650.26 نقطة. وتراجع أداء الشركات المصدرة التي لها تعرض كبير لمنطقة اليورو، بعد ارتفاع تكاليف الاقتراض الإيطالية إلى أعلى مستوياتها في خمسة أشهر، بسبب عدم اليقين السياسي في البلاد. وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.9 % إلى 1036.78 نقطة في تعاملات خفيفة نسبياً.

توازن

فتحت الأسهم الأميركية دون تغيير يذكر، بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، ونمو الاقتصاد الأميركي بوتيرة بطيئة في الربع الأخير من العام الماضي. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 22.35 نقطة، أو 0.15 في المئة إلى 14548.51 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 1.13 نقطة أو 0.07 في المئة ليصل إلى 1563.98 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 2.53 نقطة أو 0.08 في المئة إلى 3259.05 نقطة.

اليورو يعاني

قبع اليورو قرب أدنى مستوياته في أربعة أشهر، بعد ارتفاع في تكاليف الاقتراض الإيطالية، شكل مزيداً من الضغط على العملة التي تعاني بالفعل من تداعيات اتفاق إنقاذ قبرص.

وارتفع الين قليلاً بعد فترة ضعف، بسبب توقعات باتخاذ إجراءات جريئة للتيسير النقدي في أول اجتماع للبنك المركزي الياباني، برئاسة محافظه الجديد هاروهيكو كورودا.

وارتفع اليورو 0.1 % إلى 1.2790 دولار، لكنه ظل قريباً من أدنى مستوياته في أربعة أشهر 1.2750 دولار، الذي سجله أمس الأربعاء، بعد أن ارتفعت تكلفة الاقتراض في مزاد للسندات الإيطالية إلى أعلى مستوياتها في خمسة أشهر، إذ طلب المستثمرون علاوة أكبر، بسبب استمرار عدم اليقين السياسي في البلاد.

وبسبب ضعف اليورو، ظل مؤشر الدولار قريباً من أعلى مستوياته في نحو ثمانية أشهر. وفي أحدث التعاملات، بلغ المؤشر الذي يعكس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات 83.123، بعد أن لامس أمس 83.302.

لكن الدولار تراجع مقابل الين، إذ يقول محللون إن توقعات إجراءات التيسير النقدي من المركزي الياباني تفقد تأثيرها، بعد أن دفعت الين للهبوط 15 % مقابل الدولار منذ منتصف نوفمبر. وانخفض الدولار إلى 93.98 يناً، ثم تعافى إلى 94.190 يناً.

الذهب يستقر فوق 1600 دولار

استقر سعر الذهب فوق 1600 دولار، بفعل مخاوف من أن يصبح اتفاق إنقاذ قبرص نموذجاً لحل أزمات البنوك في منطقة اليورو، وهو ما عزز جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن.

ويتجه الذهب لتسجيل زيادة بنسبة 1.6 % في مارس، هي الأولى له في ستة أشهر، وسط مخاوف بشأن الاستقرار المالي لمنطقة اليورو، أذكتها الأزمة في قبرص، حيث من المنتظر أن يحاصر مئات المودعين البنوك حين يعاد فتحها في وقت لاحق اليوم.

واستقر الذهب دون تغير يذكر عند 1604.20 دولارات للأوقية (الأونصة)، وما زال بعيداً عن أعلى مستوياته في شهر، الذي سجله الأسبوع الماضي عند 1616 دولاراً.

وكان المعدن الأصفر قد ارتفع إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند نحو 1920 دولاراً للأوقية في سبتمبر 2011، حين أدى تفاقم أزمة الديون في أوروبا إلى إقبال كثيف على الشراء.

وتراجعت عقود الذهب الأميركية 2.30 دولار إلى 1603.90 دولارات للأوقية.

وارتفعت الفضة في السوق الفورية 0.2 % إلى 28.7 دولاراً للأوقية. وزاد البلاتين 0.13 % إلى 1581 دولاراً للأوقية، بينما تراجع البلاديوم 0.4 % إلى 762 دولاراً للأوقية.

iNewsArabia.com > أعمال > البيان | أعمال
ارتفاع أسهم أوروبا ومخاوف قبرص تكبح المكاسب,