بورصة الكويت تتصدر الأسواق الخليجية الرابحة

ارتفعت مؤشرات أربع أسوق مال خليجية الأسبوع الماضي بصدارة مؤشر السوق الكويتي، بينما تراجعت مؤشرات ثلاث أسواق وتصدرت بورصة الكويت الأسواق الرابحة.

وارتفع مؤشر السوق الكويتية بنهاية تداولات الأسبوع بنسبة 1.72 %. وتبعه مؤشر السوق البحريني صاعداً بنسبة 0.90 %. ثم مؤشر السوق العُماني بارتفاع نسبته 0.30 %. وكان مؤشر السوق المالية السعودية الأقل ربحاً بين الأسواق الخليجية مرتفعاً بنسبة 0.02 %.

وعلى الجانب الآخر تصدر مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية قائمة الأسواق الخليجية المتراجعة بعد ما تراجع مؤشره العام بنسبة 2.40 %. وتلاه مؤشر سوق دبي المالي بتراجع نسبته 2.34 %ثم مؤشر السوق القطري بتراجع نسبته 0.26 %.

وفي ما يلي تفاصيل التداولات في تلك الأسواق حسبما جاء في التقرير الأسبوعي لمركز معلومات مباشر:

المؤشر الكويتي يرتفع 1.72 %

جاءت محصلة أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية متباينة خلال الأسبوع الماضي، حيث سجل المؤشر السعري نمواً أسبوعياً نسبته 1.72 % رابحاً نحو 111.3 نقطة أضافها إلى رصيده بعد وصوله إلى مستوى 6574.78 نقطة علماً بأن المؤشر ارتفع طوال جلسات الأسبوع وهو ما دفعه لبلوغ أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين.

وقي المقابل أنهى المؤشر الوزني للسوق تداولات الأسبوع عند مستوى 430.86 نقطة محققاً تراجعاً أسبوعياً نسبته 0.21 % بخسائر اقتربت من تسعة أعشار النقطة. كما تراجع مؤشر كويت 15 خلال الأسبوع بنسبة 0.67 % إلى مستوى 1030.69 نقطة بخسائر أسبوعية تُقدر بحوالي 7 نقاط.

وارتفعت حركة التداولات في السوق خلال الأسبوع بشكل ملحوظ مقارنة بمستواها في الأسبوع السابق الذي شهد تقلصاً قي عدد أيام التداول بمناسبة الأعياد والوطنية وعيد التحرير حيث بلغ حجم التداولات الأسبوع الماضي 3.26 مليارات سهم مقارنة بحوالي 739.72 مليون سهم في الأسبوع السابق بارتفاع نسبته 340.9 %.

وجاءت تلك التداولات من خلال تنفيذ 48.06 ألف صفقة حققت حوالي 235.94 مليون دينار كويتي. وذلك بالمقارنة مع 12.32 ألف صفقة حققت حوالي 53.27 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة بما يعني نمو الصفقات بحوالي 290.2 % والقيم بنحو 342.9 %.

وارتفعت مؤشرات سبعة قطاعات من أصل أربعة عشر قطاعاً مُدرجة بالبورصة يتصدرها قطاع العقارات بنمو نسبته 4.07 %. وتلاه قطاع الخدمات المالية مرتفعاً بنسبة 2.74 %. فيما كانت أقل الارتفاعات من نصيب قطاع المواد الأساسية وارتفع مؤشره بنسبة طفيفة بلغت 0.05 %.

وعلى الجانب الآخر تراجعت مؤشرات خمسة قطاعات يتصدرها قطاع التأمين بانخفاض بحوالي 4.42 %. وتلاه قطاع الاتصالات بتراجع نسبته 1.79 %. فيما كانت أقل التراجعات من نصيب قطاع التكنولوجيا وسجل مؤشره تراجعاً نسبته 0.13 %. أما القطاعان المتبقيان وهما المنافع والأدوات المالية فقد أنهيا الأسبوع على استقرار عند نفس مستويي إقفالهما السابقين.

نمو 0.90 % للمؤشر البحريني

شهد المؤشر العام لسوق البحرين الأسبوع الماضي نمواً طفيفاً بنسبة بلغت 0.9 % حيث أنهى تعاملات الأسبوع عند مستوى 1099.79 نقطة مكتسباً إلى قيمته 9.85 نقاط. وبلغ إجمالي حجم التداول في السوق نحو 7.29 ملايين سهم بقيمة بلغت حوالي 836.04 ألف دينار بحريني وذلك من خلال 226 صفقة.

ومن ناحية أداء شركات السوق فقد تصدر سهم بنك الإثمار الرابحين مرتفعاً بنسبة 27.27 % مغلقاً عند 0.21 دينار. وتلاه سهم انوفست بارتفاع نسبته 24.44 % إلى 0.28 دينار. ثم سهم بنك البحرين والكويت بنمو نسبته 12.15 % إلى 0.418 دينار. بينما تصدر بنك البحرين الإسلامي الخاسرين متراجعاً بنسبة 9.09 % إلى 0.07 دينار. وتلاه سهم ألومنيوم البحرين بتراجع نسبته 4.11 % إلى 0.42 دينار. كما تراجع سهم بيت التمويل الخليجي بنسبة 3.70 % إلى 0.13 دينار.

وقفز بنك الإثمار خلال الأسبوع بالتداولات لتصل إلى حوالي 253.87 ألف دينار قيمة تداول نحو 3.47 ملايين سهم.

السوق السعودي يرتفع 0.02 %

ارتفع المؤشر العام للسوق السعودية الأسبوع الماضي بنسبة طفيفة بلغت 0.02 % كاسبا 1.20 نقطة بعد أن أنهى أسبوعه عند مستوى 6999.53 نقطة. وبذلك يطل تحت مستوى 7000 نقطة للأسبوع الثاني على التوالي بعد ارتفاعه فوقه لأسبوعين متتاليين.

وشهد الأسبوع عمليات بيع عشوائي من المحافظ الصغيرة قابلها عمليات شراء انتقائية لأسهم الشركات ذات النمو والعوائد والتي شهدت استقراراً في مجمل تداولات الأسبوع ومنها من سجل أعلى سعر في شهرين.

وجاء الارتفاع الأسبوعي للمؤشر بعد ارتفاع 8 قطاعات على رأسها الإعلام صاعداً بنسبة 2.5 % وتلاه الاتصالات بنسبة 2 % ثم البتروكيماويات بنسبة 1.2 %. وعلى الجانب الآخر كان الأكثر تراجعا المصارف متراجعاً بنسبة 1.7 % وتلاه الاستثمار المتعدد بنسبة 1.2% ثم الفنادق بنسبة 0.9 %.

وتراجعت السيولة المتداولة في السوق خلال الأسبوع إلى 19.4 مليار ريال سعودي وبنسبة 2.56 % مقارنة بالأسبوع السابق. في حين تراجعت الكميات إلى 753.6 مليون سهم وبنسبة 3.08 % عن الأسبوع السابق وهي أقل قيم وأحجام تداولات منذ الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر 2011. حيث كانت الأحجام إلى 712.6 مليون سهم والقيم 19.12 مليار ريال.

وكان قطاع التأمين الأكثر استحواذاً على السيولة المتداولة بحصة نسبتها 26.28 % وتلاه البتروكيماويات 14.18 % ثم الأسمنت 10.53 %. بينما كان الأكثر استحواذا على الأحجام قطاع التطوير العقاري بحصة نسبتها 20.56 % وتلاه التأمين 15.08 % والأسمنت 11.75 %.

وتم التداول على 156 سهماً ارتفع منها 59 سهماً بينما تراجع 85 سهماً وظل 12 سهماً عند نفس إغلاقاتها الأسبوع السابق. وحققت 8 أسهم ارتفاعات بأكثر من 5 % خلال الأسبوع كان على رأسها وفا للتأمين بارتفاعها 17.19 % وبي سي آي 15.11 % وبتروكيم 8.99 %. فيما راجعت أسهم 6 شركات بأكثر من 5 % وكان على رأسها العالمية للتامين بتراجع نسبته 8.24 % وتلاها الدريس 8.17 % والباحة 7.07 %.

ووصلت القيمة السوقية بنهاية الأسبوع إلى 1.43 تريليون ريال سعودي وارتفعت أكبر الشركات قيمة سوقية سابك 0.82 % في حين تراجع ثاني أكبر الشركات قيمة سوقية الراجحي 2.92 %.

محصلة حمراء للمؤشر القطري

جاءت مُحصلة أداء مؤشر البورصة القطرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي على تراجع نسبته 0.26 % وذلك بعد إنهائه آخر جلسات الأسبوع عند مستوى 8506.22 نقاط ليخسر 22 نقطة. أما مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي حديث العهد بالسوق فتلون بالأخضر، حيث بلغت مكاسبه الأسبوعية 6.64 نقاط شكلت نمواً نسبته 0.26 % وذلك بعد إنهائه آخر جلسات الأسبوع عند مستوى 2570.6 نقطة.

وارتفعت مؤشرات خمسة قطاعات مدرجة في السوق يتصدرها قطاع التأمين بنمو نسبته 2.28 % يليه قطاع البنوك مرتفعاً بنسبة 0.89 % ثم قطاع العقارات بارتفاع نسبته 0.88 % ومن بعده قطاع الصناعة بنمو نسبته 0.32 % يليه قطاع الخدمات بارتفاع نسبته 0.2 %. وعلى الجانب الآخر كان التراجع من نصيب قطاعي الاتصالات والنقل بانخفاض نسبته 3.16 % و 1.31 % على الترتيب.

«البنوك» يتصدر 3 قطاعات مدرجة في البحرين

ارتفع أداء 3 قطاعات مدرجة في سوق البحرين للأوراق المالية خلال الأسبوع الماضي بينما تراجع أداء قطاعين آخرين فيما استقر أداء قطاع واحد عند نفس مستواه السابق دون تغيير. وتصدر مؤشر قطاع البنوك التجارية الرابحين مرتفعاً بنسبة 2.7 % إلى مستوى 2016.2 نقطة مكتسباً 52.98 نقطة.

وتلاه مؤشر قطاع الخدمات ليصعد بنسبة 1.17 % إلى مستوى 1312.43 نقطة ليضيف إلى قيمته 15.24 نقطة . وكان قطاع التأمين أقل الرابحين خلال الأسبوع حيث ارتفع بنسبة 0.75 % إلى مستوى 1727.36 نقطة ليربح 12.78 نقطة.

وفي المقابل تصدر قطاع الصناعة الخاسرين متراجعاً بنسبة 4 % إلى مستوى 678.1 نقطة ليخسر 28.28 نقطة. وتلاه قطاع الاستثمار المتراجع بنسبة 0.14 % إلى مستوى 589.88 نقطة فاقداً من قيمته 0.82 نقطة. بينما استقر قطاع الفنادق والسياحة على نفس مستواه السابق دون تغيير.

وعلى صعيد أنشط القطاعات تداولاً فقد تصدرها قطاع البنوك، حيث بلغ حجم تداولاته نحو 5.69 ملايين سهم تشكل 78 % من إجمالي حجم التداولات في السوق. ووصلت قيمة تداولاته إلى حوالي 499.11 ألف دينار تشكل 60 % من إجمالي قيمة التداولات.

iNewsArabia.com > أعمال > البيان | أعمال