وول ستريت تفتح منخفضة بعد صعود قياسي

فتحت الأسهم الأميركية على انخفاض طفيف أمس، بالرغم من بيانات أقوى من المتوقع عن سوق العمل، لتتراجع عن موجة صعود متواصل دفعت مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الى تسجيل مستويات اغلاق قياسية في خمس جلسات متتالية.

حيث صعد مؤشر داو جونز الصناعي 0.08 نقطة إلى 15105.20 نقطة. وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 1.30 نقطة، أي 0.08% ليصل إلى 1631.39 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك المجمع، الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 4.41 نقاط، أو 0.13% إلى 3408.86 نقاط.

وقفزت الأسهم الأميركية إلى مستويات قياسية جديدة أول من أمس، حيث سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أعلى مستوى إغلاق على الإطلاق للجلسة الخامسة على التوالي، بدعم من صعود الأسهم المالية والتكنولوجية.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 48.92 نقطة، أو 0.32 %، ليغلق عند 15105.12 نقاط.

وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 6.73 نقاط، أي 0.41 % ليصل إلى 1632.69 نقطة.

وارتفع مؤشر ناسداك المجمع، الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 16.64 نقطة أو 0.49 % إلى 3413.27 نقطة.

مؤشر نيكاي

وتراجع مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية أمس، بعد ارتفاعه في الجلستين السابقتين، إذ ان عمليات جني الأرباح بددت المكاسب التي حققها المؤشر في التعاملات المبكرة.

وانخفض نيكاي 0.7 %، ليغلق عند 14191.48 نقطة، بعد ارتفاعه 0.9 % إلى 14409.82 نقطة خلال الجلسة، مقتربا من مستوى 14421.38 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو 2008.

وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.1 % إلى 1181.83 نقطة.

الأسهم الأوروبية

وتراجعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة أمس بعد ارتفاعها على مدى ثلاثة أسابيع إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، وتخلت أسهم شركات الأدوية عن بعض المكاسب الكبيرة التي سجلتها في الآونة الأخيرة.

وتراجع سهم كل من غلاكسو سميث كلاين، واسترازينيكا، 0.5 %. وارتفع قطاع الأدوية أكثر من 20% على مدى الأشهر الستة الماضية.

وخسر مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2% ليصل إلى 1226.86 نقطة، متراجعا عن أعلى مستوياته في نحو خمس سنوات الذي سجله أول من أمس الأربعاء. وتراجع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.6% إلى 2768.81 نقطة، مبتعدا عن أعلى مستوياته في نحو عامين.

وتظهر المؤشرات الفنية أن الوقت قد حان لتراجع المؤشرين الرئيسيين.

وقال جيـوم دومان الرئيس المشارك لشركة توبريمان للبحوث في باريس: «نرى مبالغة في التفاؤل ومزيدا من الحماس من المستثمرين الأفراد، وهذه ليست علامة جيدة».

وخالف سهم مجموعة ريبسول النفطـية الإسبانية اتجاه السوق، مرتفعا 1.5%، بعد أن أظهرت نتائج الشركة قفزة بلغت 47% في صافي الأرباح.

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني 0.1%، وكاك 40 الفرنسي 0.8%، وداكس الألماني 0.2%.

أسهم الاتصالات

وارتفعت الأسهم الأوروبية أول من أمس، مواصلة موجة صعود مستمرة منذ ثلاثة اسابيع، لتسجل أعلى مستويات في عدة سنوات، وقفز سهم دويتشه تليكوم، بعدما حققت الشركة نتائج افضل من المتوقع.

وكانت شركة الاتصالات الألمانية صاحبة أفضل أداء بين أسهم الشركات الكبرى، حيث ارتفع سهمها 4.7%، مسجلا أعلى مستوى في سبعة اشهر، في حين نزل سهم منافستها الإسبانية تليفونيكا 0.9%، بعدما جاءت نتائجها دون التوقعات.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 0.7% إلى 1229.43 نقطة، وهو أعلى مستوياته منذ منتصف 2008.

وصعد مؤشر يوروستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.6% إلى 2784.62 نقطة، وهو أعلى إغلاق منذ نحو عامين.

وصعد المؤشران بنحو سـبعة وتسعة في المئة على الترتيب خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، بفعل الدعم القوي من البنوك المركزية ومؤشرات فنية.

وفي أنحاء أوروبا أغلق مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني، مرتفعا 0.4%، بينما زاد مؤشر داكس الألماني 0.8%، وكاك 40 الفرنسي 0.9%.

iNewsArabia.com > أعمال > البيان | أعمال
وول ستريت تفتح منخفضة بعد صعود قياسي,