أغنية راب "بنت مكة" تثير جدلا واسعا واحتمالات عقوبات وترحيل


أثارت أغنية رابسعودية نشرت على "يوتيوب" جدلا واسعا بين المغردين، ودفعت أمير منطقةمكة خالد الفيصل للتدخل وإيقاف المسؤولين عن إنتاجها.


وقبل نحو أسبوع،تحديدا في 13 شباط/ فبراير الجاري، تم رفع أغنية "بنت مكة" على منصة"يوتيوب"، وحظيت بأكثر من 82 ألف مشاهدة.


الأغنية أدتها فتاةمحجبة عرفت نفسها باسم " Asayel Slay"قالت إنها من مكة، وتحدثت فيها عن جمال وقوة بنات منطقة مكة، بالإضافة إلى الكرموالعلم، وذلك بالإضافة إلى رقصات "بريك دانس" أداها فتيات وشبان وأطفال بالمقطعالمنشور.


الأغنية جرّتانتقادات حادة على مؤديتها، حيث دشن نشطاء وسم #لستن_بنات_مكة للرد عليها،مؤكدين أن هذه الأغنية تسيء لعادات وتقاليد أهالي مكة وتتنافى مع هوية أبنائها،وتقوم بتشويه صورتهم.


وعبر المغردون عنبالغ استيائهم من الفيديو كليب المتداول، مؤكدين أن الصورة الحقيقية لبنات مكة لاتشبه ما روج له الكليب من تراقص وغيره، مطالبين بوضع حد للإساءات المقصودة لتشويهالمجتمع السعودي وإظهاره كمجتمع غربي.


وأشار عدد منالنشطاء بغضب إلى توالي الأحداث التي تحاول "التهجم والانتقاص من هيبةمكة"، مذكرين برقصات "الهيب هوب" التي حدثت خلال حفل أمانة مكة فيحزيران/ يونيو 2019، تلاها مطالبة إحدى السيدات منذ أيام بافتتاح البارات في مكة،ثم انتهاء بأغنية الراب المتداولة.


كثافة وحدةالانتقادات دفعت أمير مكة خالد الفيصل للتحرك وإيقاف المسؤولين عن إنتاج الفيديووإحالتهم للجهات المختصة للتحقيق معهم وتطبيق العقوبات بحقهم، وفق ما نشره حسابإمارة منطقة مكة على "تويتر".


في السياق ذاته، دافععدد من النشطاء عن الأغنية ومؤديتها عبر وسم #بنت_مكة_تمثلني، قائلين إن الأغنيةليس بها أي تجاوزات أو تشويه لصورة بنات مكة، بل إنها تغنت بجمالهن، وأن الهجومالحاصل عليها هجوم عنصري بسبب أصول المغنية، ولو كانت سعودية لرحب الجميع بها.


البعض بالفعل وجههجوما عنصريا لمؤدية الأغنية والمشاركين في تأدية الرقصات، قائلين إن "أهلمكة لا يتكلمون ولا يرقصون بهذه الطريقة وأن هذا الرقص أفريقي، وأن الألفاظبالأغنية لا تمت لأهل مكة"، وفق قولهم.


وواصل البعض هجومهمقائلين إن مؤدية الأغنية من "ذوي الأصول الأفريقية"، وأن الأغنية إحدىالمشاكل الناتجة عن "التجنيس العشوائي"، وفق قولهم.


في السياق ذاته، انتقد إعلاميون وكتاب الهجومَ العنصري على مؤدية الأغنية، قائلين إن الأغنية أخرجتكل رواسب العنصرية البغيضة في النفوس، ومن هؤلاء الإعلامية منى أبو سليمان،والكاتب خالد العثمان.


جدير بالذكر أنالمحامي أحمد عجب، قد أكد أن الأغنية انتهاك صارخ للنظام العام والقيم الدينية،يستوجب تطبيق أقصى عقوبة واردة بالمادة 6 بنظام الجرائم المعلوماتية، وهي السجن خمسسنوات وغرامة مالية 3 ملايين ريال.

وأضاف المحامي في تصريحه لـ "RT" الإخبارية، أنه لا يستبعد ترحيل المتورطين في نشر تلك الأغنية.

قبل أشهر كانت أغاني ورقص هيب هوب في مكة
قبل ايام امرأة تكشف عن إمكانية افتتاح بارات في مكة
اليوم أغنية راب عن بنت مكة..

حتى #مكة لم تسلم من الإساءة
إلى أين يذهبون بنا...!
وأين سيتوقفون...؟
وماذا بقي بعد مكة..؟#هيئة_الترفيه pic.twitter.com/9pZtBMEnvK

— التفريط (@TAFRIT_KSA) February 20, 2020

هؤلاء هن بنات مكة:

"عادة الخليف" عادة جميلة مشهورة عن أهل مكة في يوم عرفة، فبينما ينشغل الرجال من أهل مكة بخدمة الحجيج في المشاعر، ينشغل النساء والفتيات والأطفال من أهل مكة بالعبادة في ساحات الحرم كي لا تخلو من المتعبدين.#لستن_بنات_مكه pic.twitter.com/Iewzf4hnGX

— معالي الربراري (@Mrbrary) February 20, 2020

ما تقدمه #إمارة_مكة وبتوجيهات من صاحب السمو الأمير #خالد_الفيصل عمل يشكرون عليه. ولكن يبقى الدور الهام على #وزارة_الإعلام لإيقاف اي عمل يُنتج ولم يتم فسحه للنشر من قبل الوزارة. واحالتهم للجهات المختصة وايقاع العقوبة الرادعة وترحيل الوافدين منهم وفق أنظمة البلد.#لستن_بنات_مكه https://t.co/hXzHiE2j45

— ‏?محيا ?اال ?حمران (@mohayaalhomran) February 20, 2020

بنات مكة هن نسل الصاحبة رضوان عليهم و التابعين ، نسل من أقام الدين و ذاد عنه بكل ما يملك فمن أين لكن أن تكن منهن حاشى لله الفرق بين الثرى و الثريا لا يراه و يميزه الا من كان نسل لسان عربي ولا يعني أنكن سكنتن بالجوار ولم يفلح معكن حسن الحوار أن تلوثن المكان !!#لستن_بنات_مكه

— Aalalshaikh Hasan (@AalalshaikhH) February 20, 2020

#لستن_بنات_مكه
وضع حد لهذه الاساءات المقصودة والمبرمجة لاشرف بقاع الأرض
لا يتم بالنواح والاستنكار والقهر والهاشتاغات
واعتقد ان مشغلي الفتيات الراقصات يضحكون الان على قهركم وربما الكليب الثاني سيكون على سطح الكعبة من يعلم ؟!

— سامر العلي (@5Icg7puvIZo0zfS) February 20, 2020

أغنية #بنت_مكه بكل بساطتها أخرجت ما في نفوس الكثيرين من رواسب #العنصرية البغيضة وهؤلاء هم من يستحقون التجريم والعقوبة

الأمر لا علاقة له بقدسية #مكة_المكرمة فالإشارة هنا مكانية وليست دينية .. وقبلها غنّى السابقون في فولكلور #الحجاز "أهل مكة حمام وأهل المدينة قماري"

— خالد العثمان Khalid Al Othman (@khothman) February 21, 2020

الاغنية و ما حصل بها لا يليق ف #مكة و #المدينة لهم خصوصية غير جميع المدن.

لكن لا ننسي ان الكثير من اخواننا ذوي الاصول الافريقية لم يأتي أجدادهم للملكة برغبتهم وانما سرقت حريتهم من مئات السنين و بعد تحريرهم استقروا هنا فلا نستخدم الفيديو لبث العنصرية.
(تذكير سيدنا بلال من #مكة) https://t.co/kcDfZsyrAz

— Muna AbuSulayman منى (@abusulayman) February 20, 2020

ماعجبني والسبب اني انا ك مكاويه حجازيه وبدون عنصريه اقول لا اهل مكة كذا يتكلموا ولا كذا يرقصوا لان الرقص 100? افريقي ولا الالفاظ اللي انذكرت في الاغنية تمت لأهل مكة والغربية بصلة
بتلاقينا نحترمك لما تحترمي هوية المنطقه اللي انتي ( أقمتي فيها )

— مرام السُلمية ???? (@meemah9) February 20, 2020

تقول انها بنت مكه!! اظاهر ماشافت وجهها في المراية ذي الصومالية!!

هذي مشاكل التجنيس العشوائي.

— Ibrahim Al'Qahtani (Engr. Ibra) (@IbrahimQahtani7) February 20, 2020
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
أغنية راب "بنت مكة" تثير جدلا واسعا واحتمالات عقوبات وترحيل,