إصابات بكورونا في سجن تحقيق طرة بمصر وسط تعتيم أمني


تزايدت الأنباء عن وجود إصابات بفيروس كورونا بين المعتقلين في سجن تحقيقطرة بمصر، وفق المنظمات الحقوقية المصرية والعديد من أهالي المعتقلين القلقين علىذويهم.

بدأ الأمر بإصابة موظف في السجن يدعى سيد حجازي بفيروس كورونا، ووفاتهلاحقا، ثم تكتم وزارة الداخلية على الوفاة، رغم احتكاك حجازي بزملائه وبأهاليالمعتقلين والمعتقلين أنفسهم، نظرا لأنه كان يأخذ النقود من الأهالي، ثم يدخل إلىالسجن لإعطاء المعتقلين "بونات" مقابل تلك النقود.

حقوقيون طالبوا عدة مرات بعمل مسحات لكل العاملين والسجناء في سجن "طرة تحقيق"؛ لتفادي كارثة محققة بين السجناء المحتجزين بالآلاف في ظروف صحية متردية،وإهمال طبي متعمد.

وقد تداول أهالي المعتقلين أنباء عن وجود ثمانية إصابات بالكورونا داخل"تحقيق طرة"، وأن إدارة السجن قد أخلت عنبرا للعزل، مع عدم توفير أيرعاية طبية لهم، أو عمل أي مسحات طبية للسجناء، ما استتبع أن الأطباء المعتقلينهم من يحاولون توفير رعاية للمرضى وقت التريض، مع عدم وجود أي أدوات وقائية أومطهرة.

الأهالي أعربوا عن تخوفهم من انتشار العدوى بين بقية المعتقلين، خاصة معتضييق إدارة السجن في إدخال الكمامات الواقية والقفازات والمواد المطهرة.

اقرأ أيضا: منظمة: إخلاء زنازين بعض سجون مصر لعزل المعتقلين

وحذر نشطاء أيضا من "الكارثة القادمة من السجون"؛ بسبب أنهناك أعدادا هائلة من الضباط والعساكر الذين يترددون على السجن يوميا، بالإضافةإلى الأهالي، مع عدم وجود أي تباعد اجتماعي بين كل أولئك، ما يحقق انتشارا أوسعللعدوى، فضلا عمن يستخدم منهم وسائل النقل العام المزدحمة.

وأشار النشطاء أيضا إلى أن سجن تحقيق طرة شهد وفاة الناشط شادي حبشبالتسمم، مع عجز الطاقم الطبي المتواجد عن إسعافه وإعطائه مضادا للقيء منع جسده منمقاومة التسمم، وتسبب في موته ببطء على مدار يومين، رغم وجود فرصة لإسعافه، متسائلينعما سيفعل ذلك الطاقم الطبي "المتهالك" في مواجهة كورونا.

التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أكدت أن هيئة مصلحة السجون قد أجرتتفتيشا على سجني "تحقيق طرة" و"استقبال طرة" عقب أسبوع منوفاة حجازي، مع تداول وجود 8 إصابات بالفيروس.

وأكدت التنسيقية أن إدارة طرة قد أخلت زنازين عنبر "ب" من رقم1 إلى 6 بسجن "طرة تحقيق"، وقامت بتحويلها لغرف عزل المصابين، كما أخلتزنزانة في عنبر "أ"، وسُميت غرفة الملاحظة.

وأشارت التنسيقية إلى أنباء انتشار أعراض مشابهة تماما لأعراض فيروس كوروناداخل سجن "تحقيق طرة" منذ الأسبوع الماضي، من أهمها "السخونة،وهمدان وخدر في الجسم، ورشح وصداع، والتهاب في الحلق والأذن، وفقدان حاسة الشم،بالإضافة لوجود السعال عند بعض المعتقلين".

وطالبت التنسيقية بضرورة "إجراء مسح شامل للمخالطين من نزلاء وضباطوعاملين السجن دون استثناء، والإفراج عن السجناء تحت أي ضمانات أو تدابير احترازية؛ حتى لا يتحول السجن إلى بؤرة لنشر الفيروس ويعرض حياة الآلاف للخطر".

اصابة رئيس مباحث "برج العرب" ومعاونه واشتباه في اصابة معتقل ب"العاشر" واسثغاثات لإنقاذ"طره"
بدأت كارثة انتشار فيروس #كورونا في السجون ومقار الاحتجاز تتفاعل بشكل قوي في ظل إصرار الانقلاب علي عدم الاستجابه لهذه الاستغاثات#انقذوا_حياة_المعتقلين

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
إصابات بكورونا في سجن تحقيق طرة بمصر وسط تعتيم أمني,