استطلاع: نصف نواب بريطانيا السود والأسيويون يعانون من العنصرية


قال أكثر من نصف أعضاء البرلمان البريطاني من السود والآسيويين والأقليات العرقية (BAME) إنهم عانوا من العنصرية والتحيز من قبل زملائهم في البرلمان، وفقا لما توصل إليه تحقيق أجرته قناة ITV News.

وفي استطلاع مجهول أرسلته قناة "ITV News" إلى جميع نواب (BAME)، البالغ عددهم 65، قال 62% من المجيبين، البالغ عددهم 37 شخصا، إنهم عانوا من العنصرية من قبل العاملين في مجلسي البرلمان، بينما قال 51% إنهم عوملوا بعنصرية من زملائهم في البرلمان.

ومن بين المجيبين -بمن فيهم نواب من المحافظين والعمل والليبراليين الديمقراطيين- تحدث العديد منهم عما مروا به طوال حياتهم المهنية.

وقالت النائب في البرلمان، توليب صديق، إنها عندما أخبرت زميلة لها في غرفة مجلس العموم أنها حامل، ردت عليها زميلتها إنها فوجئت بأن الأطباء أخبروها بأنها ستنجب فتاة؛ لأنها تعتقد أن أشخاصا من أصل آسيوي هم أكثر عرضة لإجهاض الفتيات.

وتحدث النواب أيضا عن التنميط العنصري والتحامل الذي واجهوه داخل مجلسي البرلمان. أبرز العديد منهم كيف أخطأ بهم النواب الآخرون، بينما قال آخر إنهم أخبروا أن المصعد المخصص للنواب "ليس للمنظفات".

وأخبرت دون باتلر، نائب في حزب العمال، كيف تم اصطحابها ذات مرة خارج غرفة النائب فقط من قبل الأمن.

وأوضحت: "جاء ضابط شرطة ليصطحبني خارج المقهى الخاص بالأعضاء، على الرغم من أنه قيل لي إنني عضو في البرلمان"، مضيفة: "أرسل لي فيما بعد اعتذارا مكتوبا".

وقال النائب العمالي ناز شاه إنه لا توجد مساواة بين النواب من الأقليات والآخرين في مجلسي البرلمان.

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
استطلاع: نصف نواب بريطانيا السود والأسيويون يعانون من العنصرية,