الإعلان عن إصابة رئيس بلدية إسطنبول بفيروس كورونا


كشف رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، السبت، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن وضعه الصحي "جيد ولا يعاني من أعراض سلبية".

وقال إمام أوغلو في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على "تويتر"، إنه يجري اختبارات الكشف عن كورونا باستمرار، و"كان آخرها يوم الأربعاء الماضي".

وأضاف: "ارتفعت حرارتي إلى 38 درجة حوالي الساعة التاسعة مساء البارحة، ذهبت على إثرها إلى المستشفى وقضيت الليلة هناك، وقمت باختبار آخر، لتتضح إصابتي بالفيروس اليوم".

وأضاف: "وضعي الصحي جيد وحرارتي مستقرة، لا جود لأعراض سلبية يمكن ذكرها من الناحية الطبية، وآمل في استعادة عافيتي قريباً".

— Ekrem İmamoğlu (@ekrem_imamoglu) October 24, 2020


ودعا إمام أوغلو المواطنين للالتزام بالتدابير الوقائية قائلا: "أرجو من مواطنينا توخي الحذر اللازم، وتقليص الاتصال والتلامس، يجب على الجميع الحذر، أحبكم جميعا، اعتنوا بأنفسكم".

وفي السياق، قال المستشفى الأمريكي الخاص بإسطنبول في بيان السبت، إن "نتيجة اختبار الكشف عن كورونا لرئيس البلدية أكرم إمام أوغلو إيجابية، ووضعه الصحي جيد وهو يتلقى العلاج لدينا في المستشفى".

وفي وقت سابق، قال الناطق بإسم البلدية مراد أونغون، في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، إن نتيجة اختبار الكشف عن كورونا لإمام أوغلو، أظهرت إصابته بالفيروس.

وحتى ظهر السبت، بلغت حصيلة إصابات كورونا في تركيا 357 ألفا و693 شخصا، تعافى منهم 311 ألفا و520 وتوفي 9 آلاف و658، بحسب وزارة الصحة.

في السياق نفسه، قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، الجمعة، إن المناطق الوسطى من تركيا تشهد ذروة ثانية لوباء كورونا.

وقال قوجة في تصريح صحفي عقب زيارته للمدينة الطبية بولاية بورصة، إن الوضع أخطر من الانتشار المناطقي، ويتطلب إجراء تقييم جديد في هذه المرحلة.

وأضاف: "الوباء يشهد ذروته الثانية في منطقة الأناضول (تشمل وسط تركيا)، نواجه صعودا خطيرا للوباء، الذروة الأولى للوباء كانت خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، فيما نشهد الآن ذروته الثانية".

وأشار إلى أن ذروة الوباء في الولايات الكبيرة (إسطنبول - أنقرة - إزمير) كان في 14 أبريل/ نيسان، فيما الذروة الثانية كانت خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، موضحا أن تركيا تخوض اختبارا أصعب من السابق منذ الأسبوع الثاني من الشهر الجاري.
iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الإعلان عن إصابة رئيس بلدية إسطنبول بفيروس كورونا,