الاحتلال يحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن الفعلي 28 شهرا


رفضت محكمة للاحتلال الإسرائيلي، الاستئناف الذي قدمه فريق الدفاع، عنالشيخ رائد صلاح، على قرار سجنه.

وقضت المحكمة ببدء قضاء المحكومية البالغة 28 شهرا من السجن الفعلي، فيالـ 16 من آب/ أغسطس المقبل.



وكانت المحكمة زعمت أن الشيخ صلاح "يحرض على الإرهاب"،ويؤيد "منظمة محظورة" وهي الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، وحكمت عليهبالسجن لمدة 28 شهرا، مع تخفيض 11 منها كان قضاها داخل السجن الفعلي.

وكان من المقرر أن يبدأ تنفيذ الحكم في آذار/مارس الماضي، لكن هيئة الدفاع قدمت استئنافا على القرار، أمام محكمة إسرائيلية،بسبب ظروف تفشي فيروس كورونا.

وألزمت المحكمة الشيخ صلاح، بالبقاء ضمن الحبسالمنزلي، ضمن قيود مشددة، أبرزها منعه من التواصل مع الجمهور، باستثناء الأقارب منالدرجة الأولى.

اقرأ أيضا: أكبر 4 مستوطنات بالضفة الغربية.. الضم يستهدفها (خريطة)


وعقب قرار محكمة الاحتلال، قال الشيخ صلاح: "أؤكد قول الرئيس التركي، بأن إعادة فتح مسجد آيا صوفيا، مقدمة لإعادةالسيادة على الأقصى".

وشدد الشيخ صلاح على أن ثوابتنا الإسلاميةوالعربية والفلسطينية هي المنتصرة في هذه المعركة، التي تستهدف مدينة القدسوالمسجد الأقصى المبارك.

وأشار الشيخ صلاح إلى أن قرارهم بتثبيتالاعتقال كان تقليديا ومتوقعا، قائلا: "سندخل السجن أحرارا وسنخرج أحرارا،ولا حق للاحتلال في ذرة تراب في الأقصى المبارك".

وقال صلاح: "لا حل في هذه الأزمة الطارئةعلى المسجد الأقصى سوى زوال هذا الاحتلال، ولا مساومة على رحيل الاحتلال عن المسجدالأقصى، والاحتلال والظلم والشر إلى زوال ونحن المنتصرون".

وشدد على أنه "لن يأتياليوم الذي سنساوم فيه على ثوابتنا، فالصلاة في المسجد الأقصى من ثوابتنا، والرباطفي الأقصى من ثوابتنا، ولن نستأذن الاحتلال في ثوابتنا".

وأكد صلاح أن عمارة المسجد الأقصى حقخالص للمسلمين من "المهد إلى اللحد"، وضرورة تطهير المسجد الأقصى المبارك وعزتهوحريته.

وقال: "هذه حلقة من حلقات رباطنا فيالمسجد الأقصى، والأقصى أحب علينا من أرواحنا ودمائنا وكل حياتنا، ومن سولت لهنفسه أن يتهمنا بالتطرف والإرهاب لأننا رفعنا شعار (بالروح بالدم نفديك ياأقصى) هو المتطرف والإرهابي".

iNewsArabia.com > سياسة > عربي21
الاحتلال يحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن الفعلي 28 شهرا,